المغرب.. الوداد يحتفظ ببريقه رغم التخلي عن إيفونا

المغرب.. الوداد يحتفظ ببريقه رغم التخلي عن إيفونا

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

قدم فريق الوداد البيضاوي المغربي بدايةً قويةً في دوري أبطال أفريقيا وتصدر المجموعة الأولى محققا الفوز في أول لقاءين أمام أسيك الإيفواري وزيسكو الزامبي، ليخطو بثبات نحو ضمان أحد بطاقتي المجموعة في نصف النهائي.

وتؤكد البداية القوية للفريق المغربي مستواه الجيد في الموسمين الماضيين، حيث توج بلقب الدوري المغربي الموسم قبل الماضي، وأضاع اللقب هذا الموسم في الجولات الأخيرة مستفيدا من تجربة كبيرة للمدرب الويلزي جون توشاك والذي أعاد الفريق للألقاب محليا ويأمل في قيادته للتألق قاريا.

ويرى محللو قنوات بي إن سبورت الرياضية القطرية، أن الوداد ببدايته المميزة يعتبر المرشح الأقوى لدوري أبطال أفريقيا هذا الموسم.

2015-2016_0

الخطة وعناصر القوة

يعتمد المدرب الويلزي في خططه على وسط ميدان قوي يعتبر أبرز خطوط الفريق وهجوم يستغل الفرص بشكل جيد مع صعود أجنحة الدفاع لمؤازرة المهاجمين.

ولم يؤثر رحيل الإيفواري ماليك إيفونا للأهلي المصري على خطط المدرب الويلزي في ظل عودة مهاجمه الكونغولي فابريس أونداما للتألق هذا الموسم وتسجيله لأهداف حاسمة، كما يجيد الضربات الرأسية ويزعج دفاع الفرق المنافسة.

ويتوفر الوداد البيضاوي على مجموعة من اللاعبين، تجمع بين الخبرة والشباب، وعدد كبير منهم شارك رفقة المنتخبات المغربية في مختلف الفئات العمرية، مما أكسبهم خبرة اللقاءات الكبيرة والقارية.

وأكد محللون أن وسط ميدان الفريق هو العنصر الأقوى لكونه يضم عناصر حاسمة، أبرزها المخضرمون العميد صلاح الدين السعيدي وإبراهيم النقاش و جمال أيت بن إيدر المحترف السابق في عدد من الفرق الفرنسية، والشباب وليد الكرتي ورضى الهجهوج والوافد الجديد إسماعيل الحداد أحد ابرز نجوم الدوري المغربي الموسم الماضي رفقة فريقه حسنية أغادير.

ويعتبر المدافع الأيمن عبد اللطيف نصير من أبرز المدافعين في الدوري المغربي لمشاركته الكبيرة في هجوم الفريق ،كما يمثل المخضرم يوسف رابح والسنغالي مرتضى فال رفقة الحارس زهير العروبي صمام أمام في الخط الدفاعي للفريق .

وعزز الوداد البيضاوي صفوفه بعدة لاعبين بعد نهاية الدوري المغربي للمحترفين، أبرزهم المدافعان يونس بلخضر وأنس لمرابط والمهاجم عبد العظيم خضروف والثلاثة كانوا وراء تألق فريق المغرب التطواني في المواسم الأخيرة.

وأصدر نادي الوداد بيانا للتأكيد على دور صفقات الفريق التي بدأ في إبرامها منذ 3 مواسم في منح الفريق زادا بشريا مميزا، بعدما أثير عن تقاعس رئيس النادي سعيد الناصري في إنهاء صفقة المهاجم النيجيري شيسوم شيكاتارا.

2014-2015

الشباب

ويملك الفريق المغربي عدة عناصر شابة تشق طريقها بشكل جيد أبرزهم أنس الأصبحي ومحمد أوناجم وأمين العطوشي وأيمن الحسوني وهي عناصر رافقت المنتخبات الوطنية الصغرى في السنوات الأخيرة.

المدرب الويلزي جون توشاك، استعمل خبرته الطويلة في قيادة هذه المجموعة من اللاعبين وتمكن من شحنهم معنويا بعد خسارة الدوري المغربي للمحترفين ليتمكن من العودة بقوة في دوري أبطال إفريقيا ويتصدر مجموعته.

ويأمل المدرب الويلزي، أن يستمر تألق عناصر فريقه خلال المواجهة الحاسمة ذهابا وإيابا أمام الأهلي المصري صاحب الرقم القياسي في الفوز باللقب القاري، وحسم التأهل مبكرا عبر إزاحة أحد أبرز منافسيه على اللقب القاري.

2016-2017

ويعرف الفريق المغربي أن مواجهة الأهلي تعتبر مصيرية لكون الأهلي خسر أول لقاءين ويحتاج للعودة من بوابة الوداد البيضاوي ، ولذلك عبر جون توشاك عن رغبته في تجاوز الفريق المصري وصرح بعد الفوز أمام زيسكو الزامبي أن يعرف جيدا نقطة ضعفه والتي سيستغلها خلال المواجهة المزدوجة.

أبوتريكة

وقبل مواجهة الأهلي المصري بدوري أبطال أفريقيا صرح الدولي المصري السابق محمد أبو تريكة لإحدى الصحف المحلية المغربية، بأنه ممتن لجمهور الوداد، ولا يمكنه نسيان وقوف الآلاف لتحيته بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء، في آخر مواجهة جمعت الوداد بالأهلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com