التلاعب بنتائج المباريات يهدد سمعة كرة القدم المغربية

التلاعب بنتائج المباريات يهدد سمعة كرة القدم المغربية

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

ضربت قضايا التلاعب بنتائج اللقاءات سمعة كرة القدم المغربية في المدة الأخيرة ووضعت الاتحاد المغربي لكرة القدم والعصبة الإحترافية المغربية في موقف حرج، حيث تستعد عدة فرق لدخول ردهات المحاكم للدفاع عن نفسها أو لطلب حقوقها.

وشكلت نتيجة فريقين من الهواة جمعت بين أمل الفنيدق ونهضة الفنيدق وانتهت بنتيجة غريبة بلغت 17-1 لتسهيل مهمة الفائز في لعب لقاء السد للصعود، نقطة الماء التي أفاضت الكأس وفتحت كل الإتهامات السابقة.

وأوقف الإتحاد المغربي لكرة القدم بسرعة مسؤولي الفريقين مدى الحياة واللاعبين لمدة سنة نصفها موقوف التنفيذ مع استثناء اللاعبين الشباب وأنزل الفريقين لدوري الدرجة الرابعة، لكنها كانت البداية فقط لسيل من الإتهامات مطروحة على جدول أعماله.

واتهم رئيس الرجاء البيضاوي محمد بودريقة التحكيم والإتحاد المغربي بمساعدة جاره الوداد البيضاوي للفوز بلقب الدوري وهي التصريحات التي ستدخل القضاء المغربي في شهر حزيران / يونيو القادم.

كما اتهم فريق المغرب الفاسي فريق المغرب التطواني بتسهيل مهمة أولمبيك خريبكة ومنحه نقط الفوز في اللقاء الذي جمع بينهما في الجولة 27 للإفلات من الهبوط، مما دفع إدارة الفريق التطواني لرفع شكوى للإتحاد المغربي والقضاء المغربي لتبرئة ساحتها.

ولازالت عدة قضايا مطروحة على طاولة الإتحاد المغربي تخص التلاعب في نتائج لقاءات بالدرجة الثانية وقسم الهواة وسيستمع لعدة أطراف قبل إصدار الأحكام.

وليست المرة الأولى التي تثار مسألة التلاعب في نتائج اللقاءات وتواطأ الحكام مع فرق بعينها في مسألة الصراع حول اللقب أو الإفلات من النزول ،بل كانت الإتهامات دائما موجودة لكن دون فتح تحقيق أو إصدار عقوبات باستثناء حالات نادرة.

ويرغب المغرب في تقديم طلب لتنظيم كأس العالم 2026 لكن قبل ذلك فهو مطالب بمحاربة الفساد داخل كرة القدم والتطبيق الصارم للقوانين في هذا المجال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com