حوار.. آمال صابر تفضح كل أسرارها مع رونالدو (صور)

حوار.. آمال صابر تفضح كل أسرارها مع رونالدو (صور)

المصدر: نورالدين ميفراني – إرم نيوز

شكلت اعترافات الحسناء الشابة المغربية آمال صابر وعلاقتها بالنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو جذلا كبيرا في وسائل الإعلام المغربية والعالمية وتلقت عارضة الأزياء الشابة هجوما عنيفا من طرف المغاربة وعشاق النجم البرتغالي.

ونشرت مجلة ”أنترفيو“ الحوار بالكامل مع الحسناء المغربية البالغة من العمر ”26 سنة “ نستعرض أبرز ما جاء فيه:

كيف كانت حياتك صغيرة في مدريد؟

كانت الأمور جيدة في المركز لكن المدير كان سيئا وهربت برفقة صديق لي ،حين تمت إعادتي اعتقلت في غرفة منفردة لمدة أسبوع ، و جاءت والدتي لأخذي لمدريد وفي 16 سنة ذهبت لسانتندير والتقيت هناك بالصدفة مع كتاب ومؤلفين ورياضيين.“

Moroccan-model-Amal-Saber-with-Cristiano-Ronaldo

كيف كنت في صغرك؟

 كنت رياضية ألعب كرة القدم والكينغ بوكسينغ وأرغب في المشاركة في التظاهرات لكن في المركز مرت الأمور بشكل سيّئ.“

هل مارست الدعارة في حياتك؟

 لا، لم أمارس الدعارة نهائيا، التقيت مع بضع شخصيات وأناس قدموا لي مقابل الجنس، لكني لم أشتغل مع أي شركة أو وكالة لذلك ، كما أن هناك عدة أشخاص ساعدوني دون مقابل .

 تزوجت في سن 20 سنة؟

 نعم التقيت مع والد ابني في مايوركا وكان أكبر مني كان صعبا واشتغل كثيرا من أجلي، لكن في يوم قلت له سأذهب لأرى أختي في مدريد وهناك تغير مساري.

هل تغيرت لأنه ظهر في حياتك كريستيانو رونالدو؟

 في أحد الأيام دعاني صديق لمطعم قرب بيرنابيو وهو مكان محدود الزبائن، كنت أريد الذهاب لدورة المياه وأخطأت المكان، قام شخص بتوجيهي بأدب وكان هو كريستيانو، وبعدها قال لنا صديق، إن كان بالإمكان تناول العشاء مجتمعين معه .

 هل كان الأمر سهلا؟

 بسهولة جدا كان اللقاء ممتعا وتبادلنا النظرات والضحك وكان هناك تفاهم كبير وقال لي إنه لا يحب الشقراوات لكني مختلفة، لكن الجو كان مستحيلا فلقد كان هناك العديد من الأشخاص عرفوه وطلبوا أخد صور معه، شعرت بالغضب فلم نكن نستطيع أن نأكل براحة .“

وماذا حدث بعد ذلك؟

طلب رقم هاتفي ونزلنا لنرقص ونشرب كأس وقلت له أريد الذهاب لا أحس بالراحة هنا فقال لي سنذهب لمنزلي ،فركبت أنا وأختي في السيارة وكان برفقة صديق له.

amal

ما هي الأشياء التي أثارت انتباهك بالمنزل؟

أنا أحب الكلاب وقد كان هناك 3 منها في المنزل كان هناك جاكوزي وصالة للرياضة وبار ،كنت تقريبا سكرانة لكني أتذكر ذلك ذهبنا لغرفة نومه كان هناك شاشة تلفزيون كبيرة وصورة كبيرة لصديقته إيرينا شايك وبقينا حتى الخامسة صباحا.

amal saber2

هل عرفت إيرينا شايك عن علاقتك معه؟

لا أعرف إن كانت اكتشفت رسائلي في تلفونه أيضا حين اكتشفت خيانته لها، لكن ما أزعجني أنه بعد أسابيع حذفني ولم يعد يرد على اتصالاتي.

هل لديك ذكريات جميلة من تلك الليلة؟

 كانت ليلة مميزة لكونها كانت ممتعة وكان بيننا تفاهم كبير ،كانت من بعدها لقاءات أخرى لكن تلك الليلة تبقى مميزة.

 كيف أحوالك حاليا؟

 أنا قوية لكن بعد أشهر سأكون دون رفيق وعلي أن أشتغل لأعيش برفقة ابن له 3 سنوات وأبحث عن أشخاص يساعدونني.

هنا في إسبانيا؟

 نعم فإسبانيا أمي الثانية التي ربتني والتي اعتنت بي وأعطتني كل شيء حين غادرت عائلتي الصغيرة.

هل ندمت على أي شيء في حياتك؟

أبدا ولم أفكر في ذلك نهائيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com