الجزائري مخلوفي يأمل بالحفاظ على لقبه الأولمبي – إرم نيوز‬‎

الجزائري مخلوفي يأمل بالحفاظ على لقبه الأولمبي

الجزائري مخلوفي يأمل بالحفاظ على لقبه الأولمبي

الجزائر – يأمل العداء الجزائري توفيق مخلوفي بطل أولمبياد لندن 2012 في سباق 1500 متر، في تجاوز كل الصعاب والحفاظ على لقبه خلال دورة الألعاب الاولمبية التي تستضيفها مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية الصيف المقبل، رغم توقعاته بمواجهة شرسة مع المتسابقين الكينيين.

وكشف مخلوفي في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ)، أنه سيبدأ الإعداد للموسم الجديد في الأول من يناير المقبل بإقامة معسكر يستمر لنحو شهر بجنوب أفريقيا. لافتًا أنه سيدرس بعدها مع مدربه الفرنسي فيليب دوبون البرنامج التحضيري المتبقي تحسبًا للمشاركة في الألعاب الأولمبية التي تعد هدفه الرئيسي العام المقبل.

وأكد مخلوفي أنه لا يعرف حتى الآن إن كان سيخوض معسكرات بالولايات المتحدة الأمريكية أو في المكسيك أو مكان أخر، غير أنه نوه أنه لن يشارك في أي سباق على الأقل حتى نهاية مارس المقبل من اجل التركيز على التحضير المناسب.

ولم يخفٍ مخلوفي طموحه في الحفاظ على لقبه في أولمبياد ريو دي جانيرو رغم الصعوبات التي يجدها في التحضير المناسب لهذا الموعد بسبب إجراءات تنظيمية يتمنى أن تجد طريقها للحل في أسرع وقت.

ويعتقد أن طريقة التحضير والحظ وطريقة إدارة السباق وشخصية كل عداء هي العوامل التي ستحدد هوية بطل الأولمبياد القادم ،متوقعًا منافسة شرسة من العداءين الكينيين بالدرجة الأولى ثم المغربيين بدرجة أقل.

وقال مخلوفي: ”سأواصل التضحيات وتحدي كل العراقيل من أجل تحقيق أفضل النتائج. تشجيعات الجزائريين وما ينتظرونه مني تشحن بطارياتي وتدفعني إلى الأمام دون خوف. أتمنى تجنب الإصابات، كما أرى أن الاستقرار الذهني عامل رئيسي في تحقيق الأهداف التي أصبوا إليها“.

وأضاف: ”أنا شخص بسيط تعودت على الصعاب منذ صغري واخترت رياضة الفقراء (العاب القوى)، والحمد لله بفضل العمل والمثابرة والصبر وصلت إلى ما أنا عليه اليوم. طبعًا لا أتمنى التوقف عند هذا الحد، وأي نتيجة أو إنجاز أحققه يتطلب مني بذل أقصى جهد“.

وثمن مخلوفي ما حققه من نتائج في عام 2015 رغم حلوله رابعًا في بطولة العالم التي أُقيمت ببكين وثانيا في دورة الالعاب الافريقية التي جرت بالكونجو. ولفت إلى نجاحه في تحقيق أفضل النتائج له على الإطلاق في سباق 1000 متر (رابع أحسن نتيجة عالمية عبر التاريخ وأفضل نتيجة في السنة بتوقيت قدره دقيقتين و13 ثانية وثمانية أجزاء من المئة بتجمع نانسي الفرنسية). وأيضا سباق 1500 متر (مسجلا توقيتا قدره 3 دقائق و28 ثانية و75 جزءا من المئة في تجمع موناكو)، رغم انه لم ينطلق في الإعداد إلا في أواخر شهر آذار/مارس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com