مدريدي ناشئ يفضل المنتخب الإسباني على المغرب

مدريدي ناشئ يفضل المنتخب الإسباني على المغرب

المصدر: من نورالدين ميفراني

تلقى المغرب صفعة قوية بعدما قرر عميد منتخب الناشئين ومدافع ريال مدريد تحث 17 سنة تغيير وجهته وتمثيل منتخب إسبانيا على حساب بلده الأصلي.

ويعتبر أشرف حاكيمي من المواهب الصاعدة في ريال مدريد وتكون في صفوف جميع الفئات الصغرى للفريق ويلعب في فريق تحث 17 سنة وسيتم تصعيده للفريق الثاني بعد قراره بتمثيل إسبانيا.

وكان أشرف حاكيمي قد قرر سابقًا اللعب لمنتخب المغرب وشارك في عدة لقاءات لمنتخب الناشئين وكان عميدًا للمنتخب وتلقى معاملة مميزة لكونه لاعبًا جيدًا ويلعب في فريق كبير.

ولم يتقبل فريق ريال مدريد قرار اللاعب ومارس ضغوطا كبيرة على عائلته التي رضخت في الأخير وقرر اللاعب تمثيل منتخب إسبانيا للناشئين والشباب في المستقبل .

ويحاول الإتحاد المغربي لكرة القدم إقناع عدة ناشئين بتمثيل المغرب على حساب بلدان المولد وكان قد أقنع سابقا هاشم مستور لاعب أسي ميلان المعار حاليا لملقة الإسباني والذي لعب للمنتخب المغربي الأول .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com