المغرب للدور الأخير من التصفيات الأفريقية للمونديال رغم الخسارة

المغرب للدور الأخير من التصفيات الأفريقية للمونديال رغم الخسارة

باتا – تأهل منتخب المغرب الأول لكرة القدم للدور الثالث الأخير (مرحلة المجموعات) من التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 رغم خسارته اليوم الأحد من مضيفه منتخب غينيا الإستوائية 1 / صفر في مباراة العودة للدور الثاني من التصفيات.

وسجل هدف المباراة الوحيد إيجور إينجونجا في الدقيقة .14

واستفاد المنتخب المغربي من فوزه في مباراة الذهاب التي أُقيمت على أرضه 2 / صفر ليصعد بمجموع مباراتي الذهاب والعودة 2 / .1

وجاء الشوط الاول متوسط المستوى وانحصر اللعب في وسط الملعب رغم أن الفريقين تقاسما السيطرة على مجريات اللعب.

وبدأ منتخب المغرب بحرص زائد مُفضلًا عدم المغامرة واعتمد على تضييق المساحات وشن هجمات مرتدة على مرمى غينيا الإستوائية الذي اعتمد على التمريرات القصيرة والكرات العرضية لضرب التكتل الدفاعي للمنتخب المغربي.

وغابت الخطورة عن الربع ساعة الأولى من المباراة سوى في كرة وحيدة في الدقيقة 14 نجح من خلالها منتخب غينيا الإستوائية في افتتاح التسجيل.

وجاء الهدف بعدما لعبت ضربة حرة مباشرة من الجانب الأيسر لمنطقة جزاء منتخب المغرب لتصل الكرة لبالبوا الذي لعب كرة عرضية ارتقى إليها إيجور إينجونجا وقابلها برأسه مسجلًا هدف المباراة .

وفي الربع ساعة التالي فرض منتخب المغرب سيطرته بحثًا عن تعديل النتيجة في الوقت الذي تراجع فيه منتخب غينيا الإستوائية لوسط ملعبه لامتصاص حماس لاعبي المنتخب المغربي.

ولم تشهد تلك الفترة أي هجمات خطيرة على المرميين سوى في كرة وحيدة جاءت في الدقيقة 26 عندما سدد فؤاد شفيق، لاعب المنتخب المغربي، كرة أرضية قوية أنقذها الحارس أوفونو بصعوبة.

وانحصر اللعب في وسط الملعب في الربع ساعة الأخير من هذا الشوط رغم وجود محاولات من جانب المنتخب المغربي لتعديل النتيجة لكنه فشل بسبب التمركز الجيد لمدافعي منتخب غينيا الاستوائية ليطلق الحكم صافرة نهاية هذا الشوط بتقدم منتخب غينيا الإستوائية 1 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني كثف منتخب غينيا الاستوائية هجماته في محاولة لإضافة الهدف الثاني في الوقت الذي تراجع فيه المنتخب المغربي لوسط ملعبه.

وفي الدقيقة 50 سدد إيبان كرة قوية من خارج منطقة الجزاء أنقذها منير المحمدي حارس المنتخب المغربي.

استمرت محاولات منتخب غينيا الاستوائية لكن دون خطورة تذكر على المرمى حتى جاءت الدقيقة 62 عندما سدد أنطونيو كرة قوية لكنه مرت بجوار القائم الأيسر بسنتيميترات قليلة.

كثف منتخب غينيا الإستوائية من هجماته في محاولة لإضافة الهدف الثاني لكنه فشل في تشكيل أي خطورة تذكر على المرمى بسبب التكتل الدفاعي للمنتخب المغربي ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز منتخب غينيا الإستوائية 1 / صفر وتأهل منتخب المغرب للمرحلة الأخيرة من التصفيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع