رياض محرز: أريد الاعتزال بقميص مانشستر سيتي
رياض محرز: أريد الاعتزال بقميص مانشستر سيتيرياض محرز: أريد الاعتزال بقميص مانشستر سيتي

رياض محرز: أريد الاعتزال بقميص مانشستر سيتي

تمنى الدولي الجزائري رياض محرز اعتزال كرة القدم في ناديه مانشستر سيتي، ولكن أكد أنه لا يفكر حاليًا في تعليق حذائه في أي وقت قريب.

وجاءت تصريحات محرز للموقع الرسمي لمانشستر سيتي، بعد مطالبات إعلامية للنجم الجزائري برحيله عن قلعة السيتي بعد جلوسه احتياطيًا في الفترة الأخيرة.

وقال محرز للموقع الرسمي للسيتيزين: "أريد إنهاء مشواري وأنا مع مانشستر سيتي، واللعب لأطول فترة ممكنة، أعتقد أن لدي قدرة اللعب لأطول فترة ممكنة، ولكننا سنرى ماذا يحمل لنا المستقبل بعد كرة القدم".

وأضاف: "لا أعرف ولكني ما زلت أفكر، أحب كرة القدم، لذلك من الصعب الخروج منها".

وبعد النجاح الكبير الذي حققه مع النادي، كشف رياض محرز عن رغبته في إنهاء مشواره في الملاعب وهو تحت قيادة فريق بيب غوارديولا.

وكان محمد أبوتريكة لاعب الأهلي ومنتخب مصر السابق، والمحلل الحالي في قنوات ”بي إن سبورت“ قد طالب محرز بالرحيل عن مانشستر سيتي عقب فوز الفريق 3/0 على وولفرهامبتون في الدوري الإنجليزي الممتاز السبت.

وقال أبوتريكة: ”يجب على محرز اتخاذ قرار مماثل لقرار رحيل سترلينغ (انتقاله إلى تشيلسي)“.

وأضاف: ”إذا أراد محرز المشاركة في المباريات بشكل مستمر، يجب أن يرحل عن الفريق، أرى أنه سعيد بهذا الوضع وببقائه احتياطيا“.

وتابع أبو تريكة: ”محرز لكي يستعيد مستواه المعهود، يجب عليه المشاركة بستة أو سبعة لقاءات كأساسي، لو كنت مكان محرز سأتخذ قرار الرحيل، محرز كانت أمامه خيارات الانتقال لآرسنال، وتشيلسي، لكن اللاعب راضٍ بالوضع“.

وردّ جمال بلماضي مدرب منتخب الجزائر على محمد أبوتريكة، في تصريحات نقلتها صحيفة ”النهار“ الجزائرية“ قائلا: ”أحترم كثيرا أبوتريكة، لعب عدة سنوات مع فريقه (الأهلي)، وسجل عددا كبيرا من الأهداف معه ومع المنتخب المصري“.

وأضاف: ”أبوتريكة قدّم الكثير لكن لم يلعب في المستوى العالي مثل رياض محرز، محرز يواجه منافسة كبيرة جدا في فريقه وهذا أمر عادي، لا أحد يستطيع التفكير في مكانه، رياض مكسب لنا وهذا هو الأمر الجيد“.

من جهة أخرى كشف محرز عن كيفية عمله الصعب بالإضافة على قراره بالتركيز بشكل كامل على مهنته عندما كان مراهقا، أتى بثماره.

وأوضح محرز: "نعم، كنت أريد دائما النجاح في كرة القدم، هذا كان هدفي الوحيد".

وتابع: "بعض الأشخاص يريد النجاح في أمور قليلة، ولكن بالنسبة لي الأمر الوحيد كان كرة القدم، تركت المدرسة وعمري 17 عاما، وركزت بنسبة 100% في كرة القدم، حاولت إعطاءها كل شيء، وتمكنت من تحقيق ذلك".

واختتم محرز حديثه: "لم يكن الأمر سهلا، ومازال كذلك، ولكن عليك القيام بالكثير من التضحيات، في النهاية عندما تقوم بكل شيء، هذا هو قدرك".

وبدأ رياض محرز رحلته بالدرجة الرابعة في فرنسا ثم الدرجة الثانية هناك، ثم الدرجة الأولى في إنجلترا وبعدها الدوري الممتاز، ومنه إلى دوري أبطال أوروبا.

بالإضافة إلى تقديمه رحلة مذهلة في كرة القدم الأوروبية، رياض فاز أيضًا بكأس الأمم الأفريقية 2019 مع منتخب الجزائر، وفاز بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا عام 2016.

وشارك محرز في 9 مباريات مع مانشستر سيتي الموسم الحالي في مختلف المسابقات، لكنه بواقع 351 دقيقة، لم يسجل فيها أو يصنع.

والموسم الماضي لعب محرز مع مانشستر سيتي 47 مباراة، بواقع 2931 دقيقة، سجل فيها 24 هدفا وصنع 9.

وتعاقد مانشستر سيتي في السوق الصيفي مع إيرلينغ هالاند، وجوليان ألفاريز لتعزيز الخط الأمامي، ما يؤثر على عدد الدقائق التي يلعبها محرز تحت قيادة المدرب الإسباني بيب غوارديولا.

أخبار ذات صلة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com