رياضة

تصفيات كأس العالم تعكس تفوق منتخبات دول شمال أفريقيا
تاريخ النشر: 26 مارس 2022 12:44 GMT
تاريخ التحديث: 26 مارس 2022 15:40 GMT

تصفيات كأس العالم تعكس تفوق منتخبات دول شمال أفريقيا

اقتربت منتخبات الجزائر والمغرب وتونس خطوة من التأهل لنهائيات كأس العالم 2022 لكرة القدم بعد خوض لقاء الذهاب بالمرحلة الأخيرة من التصفيات أمس الجمعة بينما سيتعين

+A -A
المصدر: رويترز

اقتربت منتخبات الجزائر والمغرب وتونس خطوة من التأهل لنهائيات كأس العالم 2022 لكرة القدم بعد خوض لقاء الذهاب بالمرحلة الأخيرة من التصفيات أمس الجمعة بينما سيتعين على السنغال بطلة أفريقيا قلب تأخرها في لقاء العودة إذا أرادت الظهور في النهائيات التي ستقام في قطر.

وتعكس نتائج لقاءات دور الذهاب تحولا واضحا في ميزان القوى لصالح دول الشمال الناطقة بالعربية التي سيطرت طويلا على بطولات الأندية الأفريقية بينما تستعرض عضلاتها الآن على مستوى المنتخبات أيضا.

وأحرز إسلام سليماني هدف الفوز لمنتخب الجزائر بينما استفادت تونس من هدف عكسي ليفوز هذان المنتخبان خارج ملعبيهما في الكاميرون ومالي على الترتيب بينما قلب منتخب المغرب تأخره إلى تعادل في مواجهة منتخب الكونغو الديمقراطية في كينشاسا.

وستكون فرص هذه المنتخبات كبيرة في التقدم والتأهل للنهائيات التي تنطلق في نوفمبر تشرين الثاني المقبل عندما تخوض لقاءات العودة على أرضها الثلاثاء القادم.

وفازت مصر على السنغال بهدف دون رد في ثاني لقاء بين المنتخبين في غضون ستة أسابيع بعد فوز فريق ساديو ماني على مصر بركلات الترجيح في نهائي كأس الأمم الأفريقية بالكاميرون.

لكن محمد صلاح زميل ماني في ليفربول كان صاحب الفضل في تحقيق الفوز هذه المرة عندما ارتدت كرته من العارضة لتصطدم بقدم مدافع السنغال ساليو سيس وتدخل الشباك.

لكن لا تزال أمام السنغال فرصة لقلب تأخرها على أرضها بعد أن هيمنت على اللعب في القاهرة كثيرا.

وقال كارلوس كيروش مدرب منتخب مصر إن فريقه سيكون بحاجة للدفاع بكل قوة في دكار.

وقال كيروش للصحفيين ردا على سؤال عن خطة اللعب الخاصة بفريقه: ”هذه مباراة بتصفيات كأس العالم وكل شيء ممكن، علينا أن نكون أكثر قوة وعلينا مضاعفة جهدنا، علينا استخدام 15 أو 16 لاعبا في الدفاع وربما نضطر للدفاع عن أرواحنا في دكار“.

وأضاف: ”التاريخ لا يتحدث عن هؤلاء الذين لعبوا جيدا، كما نعلم قدمت إيطاليا أداء جيدا أمام مقدونيا (الشمالية الخميس) لكنها لم تتأهل لنهائيات كأس العالم“.

وانتهت قمة غرب أفريقيا بين غانا ونيجيريا في كوماسي بالتعادل السلبي ومن ثم يتأجل الحسم للقاء العودة في أبوجا الثلاثاء القادم.

وقال مدرب غانا الجديد أوتو أدو بعد المباراة: ”قدمنا أداء جيدا رغم ارتكاب بعض الأخطاء وبدايتنا كانت جيدة لكن ظهر علينا التعب قليلا وهذا سمح لنيجيريا بالعودة في المباراة بصورة أكبر“.

وقال أوغوستين إجوافون مدرب نيجيريا: ”حصلنا على فرصتين كبيرتين لحسم التفوق على غانا لكني أعتقد أن تحقيق التعادل جيد رغم أننا كنا نريد الفوز هنا“.

وستتأهل المنتخبات الخمسة الفائزة في النتيجة الإجمالية للذهاب والإياب لتمثيل القارة السمراء في دورة قطر المقبلة في وقت لاحق من العام الجاري.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك