بعد تصعيد أزمته.. هل يلقى ديلان برون مصير حمدي الحرباوي مع المنتخب التونسي؟ – إرم نيوز‬‎

بعد تصعيد أزمته.. هل يلقى ديلان برون مصير حمدي الحرباوي مع المنتخب التونسي؟

بعد تصعيد أزمته.. هل يلقى ديلان برون مصير حمدي الحرباوي مع المنتخب التونسي؟

المصدر: تونس - إرم نيوز

كشف منذر الكبير، مدرب المنتخب التونسي، أن ديلان برون، لاعب نسور قرطاج وجينت البلجيكي، رفض دعوة منتخب بلاده للمشاركة في معسكر نوفمبر الجاري.

وكشف أن ديلان برون طالب بعدم توجيه الدعوة له بسبب مشاكل عائلية بخلاف بعض المشاكل التي تواجهه داخل فريقه البلجيكي.

وأضاف الكبير أنه أصر على دعوة ديلان، مؤكدًا أن الأمر لا يستوجب غيابه عن المعسكر إلا أن اللاعب فاجأ الجميع بتغيبه عن المعسكر الحالي قبل خوض تصفيات أمم أفريقيا 2021.

وأوضح الكبير، أن ملف اللاعب أصبح -الآن- في يد الاتحاد التونسي لكرة القدم لاتخاذ ما وصفه بـ“القرار المناسب“ في شأن اللاعب.

رد الاتحاد التونسي

من جانبه، قال عضو مجلس إدارة الاتحاد التونسي لكرة القدم، والمسؤول عن لجنة المنتخبات، هشام بن عمران، إن ملف اللاعب ديلان برون أصبح تحت أنظار المكتب الجامعي.

وأضاف بن عمران، في تصريح مصور نُشر على الصفحة الرسمية للاتحاد التونسي، عبر ”فيسبوك“: ”ديلان برون تخلف عن معسكر المنتخب، وأسباب غيابه لم تقنع المدرب منذر الكبير، الذي أحال ملفه إلى الاتحاد التونسي“.

وأردف: ”لكن نحن سنخوض مقابلتين مهمتين، في تصفيات كأس أمم أفريقيا 2021، ضد ليبيا وغينيا الاستوائية، وبعد عودتنا من غينيا سندرس ملف ديلان برون، خلال أول اجتماع للمكتب الجامعي، وسنقرر ما يلزم“.

وانتقد متابعون قرار الكبيّر الذي رأوا فيه خطوة ستوتر العلاقة مع ”المدافع الهداف“ وربما سنشهد ضحية أخرى للاتحاد التونسي على غرار ما حدث مع المهاجم الدولي السابق حمدي الحرباوي، الذي استبعد بسبب انتقاده للاتحاد التونسي لكرة القدم منذ 2012 رغم تألقه في الدوري البلجيكي الذي سجل فيه 120 هدفًا خلال 242 مباراة.

ورأى قطاع كبير من المتابعين التونسيين، أن المسألة تتطلب تعاملًا أكثر احترافية من الكبير يحتوي من خلاله اللاعب ويأخذ بعين الاعتبار ظروفه الشخصية، معتبرين أن لاعب كرة القدم إنسان في كل الأحوال وقد يتعرض إلى أزمات ومشاكل شخصية خصوصًا أن برون قد أثبت نفسه كخيار أساسي في تشكيلة المنتخب التونسي.

ويعيش برون هذا الموسم أوج عطائه مع ناديه البلجيكي جينت، إذ نجح في تسجيل ثمانية أهداف معه وهو رقم يصعب تحقيقه من قبل مدافع محوري.

ويعتبر هدفه مع تونس ضد بلجيكا في كأس العام 2018 الأغلى في مسيرته، في مباراة خرج منها مصابًا بعد أداء بطولي أثنى عليه المتابعون.

يذكر أن ديلان برون، صاحب الـ24 عامًا، ولد في فرنسا من أب فرنسي وأم تونسية وقبل تمثيل المنتخب التونسي منذ آذار 2017، قد شهد مستواه تطورًا ملحوظًا خصوصًا في نهائيات كأس العالم 2018 وكأس أمم أفريقيا بداية هذا العام الذي غادرته تونس في الدور نصف النهائي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com