وحيد خليلوجيتش: لا أملك عصًا سحرية لتحسين أداء منتخب المغرب – إرم نيوز‬‎

وحيد خليلوجيتش: لا أملك عصًا سحرية لتحسين أداء منتخب المغرب

وحيد خليلوجيتش: لا أملك عصًا سحرية لتحسين أداء منتخب المغرب

المصدر: رويترز

قال وحيد خليلوجيتش مدرب منتخب المغرب إنه لا يملك عصًا سحرية لتحسين الأداء بعد التعادل بأداء باهت بنتيجة 1/1 مع ضيفه الليبي في مباراة ودية لكرة القدم أمس الجمعة.

وعبّر خليلوجيتش، الذي تولى القيادة في أغسطس آب خلفًا للفرنسي هيرفي رينارد، عن أسفه للنتيجة وقال للصحفيين: ”نشعر بخيبة أمل وكنا نتطلع للفوز لمكافأة الجمهور الكبير الذي ساندنا (بمدينة وجدة)“.

وخرج منتخب المغرب، الذي كان مرشحًا للقب كأس الأمم الأفريقية هذا العام بعد أن ترك انطباعًا جيدًا في كأس العالم 2018، من دور الـ16 على يد بنين بركلات الترجيح في يوليو تموز الماضي. وترك رينار منصبه لينتقل لقيادة السعودية.

وقال خليلوجيتش: ”نجرب عدة لاعبين وأساليب لعب مختلفة وسأواصل هذا في مباراة الغابون الودية (يوم الثلاثاء في طنجة) في انتظار المواعيد الرسمية في نوفمبر“.

وأردف ”هذا هو مستوى اللاعبين حاليًا وينبغي بذل مزيد من الجهد من أجل تغيير المستوى.. صحيح أنني كنت أنتظر أكثر من بعض اللاعبين ولولا استقبال هدف بشكل غريب كان بإمكاننا أن نفوز في الشوط الثاني“.

وتابع خليلوجيتش ”لاحظت مرة أخرى أننا قدّمنا للمنافس هدفًا من هفوة.. كان بإمكاننا الفوز من خلال فرصة رشيد عليوي في الدقائق الأخيرة. سنواصل العمل على تحسين الأداء خاصة على المستوى الهجومي“.

ويستعد المغرب لبدء تصفيات كأس الأمم 2021 في الكاميرون وينافس في مجموعة تضم موريتانيا وبوروندي وأفريقيا الوسطى.

ضبابية وقلق
وأضاف المدرب البوسني ”لا يمكنني أن ألوم اللاعبين رغم أن البعض ليسوا في قمة الجاهزية البدنية وأتمنى أن يكون الوضع أفضل في الشهر القادم بتصفيات كأس الأمم“.

وواصل ”نحن في مرحلة إعادة بناء فريق بالكامل. نريد مرونة في اللعب والتحكم في الإيقاع وتفادي التسرع أمام المرمى والسقوط في فخ التسلل. نريد هوية في اللعب وهذه الأمور لا تتحقق بسرعة ويلزمنا تحقيق الفوز لكسب الثقة المفقودة“.

وأكمل ”هناك ضبابية في عدة أمور وما يقلقني بشكل أكبر هو عدد الإصابات الكبير على امتداد معسكرين في سبتمبر وحاليا“.

وتابع ”عشت نفس التجربة مع الجزائر واليابان وساحل العاج ولم تكن البداية سهلة ولكن بعد ذلك حصلنا على أفضل النتائج“.

وواصل خليلوجيتش ”لا يجب نسيان أننا افتقدنا بعض اللاعبين مثل أشرف حكيمي وحكيم زياش ونصير مزراوي بالإضافة لبعض اللاعبين الذين نتابعهم وهؤلاء يمكنهم تقديم الإضافة لذا وجهت الدعوة للاعبين جدد مثل إسماعيل الحداد الذي ظهر بشكل جيد لكن ينقصه الإعداد البدني الجيد“.

وأضاف ”لاعبو الدوري المحلي يملكون الموهبة لكن ينقصهم الإعداد البدني على أعلى مستوى.. تابعت بالأمس مباراة البرازيل مع السنغال وبالنظر إلى مستوى السنغال نحن بعيدون عن هذا المستوى“.

واختتم ”سنواصل البحث عن لاعبين مناسبين والعمل الجاد لكي نصل لهذا المستوى. ليست لدي عصًا سحرية كما لن أتوسل للاعب لكي ينضم للفريق الوطني ولا يمكن لأي لاعب أن يبتز المنتخب ولن أسمح بذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com