عبدالرزاق حمد الله يهاجم هيرفي رينارد ويؤكد أنه رفض مصافحته في السعودية

عبدالرزاق حمد الله يهاجم هيرفي رينارد ويؤكد أنه رفض مصافحته في السعودية

المصدر: نور الدين ميفراني- إرم نيوز

خرج مهاجم النصر السعودي عبدالرزاق حمد الله عن صمته وأجرى حوارًا مع إذاعة ”راديو مارس“ المغربية تحدث خلاله عن مشاكله مع لاعبين في المنتخب المغربي وعلاقته مع المدرب السابق للمنتخب المغربي الحالي للمنتخب السعودي هيرفي رينارد.

وقال مهاجم النصر السعودي حول علاقته بالمدرب الفرنسي: ”هيرفي رينارد احتقرني وتعامل معي بشكل سيئ وكان سبب مغادرتي معسكر المنتخب قبل نهائيات أمم أفريقيا وليس شخصًا آخر“.

وأكد حمد الله أنه التقى المدرب الفرنسي في السعودية ولم يصافحه وقال:“التقيته في السعودية ولم أصافحه وإذا التقيته مرة أخرى لن أصافحه“.

وأكد حمد الله عبد الرزاق أن حواره مع مصطفى حجي مساعد البوسني وحيد حاليلوزيتش المدرب الحالي للمنتخب المغربي تم بعد إعلان اللائحة الرسمية للمنتخب ولم يكن يظن أنه سينشر.

وقال مهاجم النصر السعودي: ”ما دار بيني وبين مصطفى حجي كان حديثا شخصيًا وبعد إعلان اللائحة الرسمية من طرف المدرب وحيد حاليلوزيتش ولم أكن أضن أنه سينشر“.

وأضاف حمد الله: ”أخبرني حجي أن المدرب وحيد حاليلوزيتش كان يرغب في دعوتي للمنتخب لكن حصولي على إنذارات وعدم تسجيلي لأهداف برفقة النصر السعودي منعاه من دعوتي“.

وأكد المهاجم المغربي أنه رد على مساعد المدرب وقال: ”من بعد حديثه قلت له من الأفضل ألا يستدعيني فالإنذارات سأحصل عليها أيضًا في المستقبل“.

وعاد مهاجم النصر السعودي ليكذب المدرب البوسني والاتحاد المغربي حيث أكد أنه لم بتوصل بأي دعوة ليكون ضمن لائحة المنتخب المغربي كما حدث مع زميله نورالدين إمرابط.

كما أكد أنه مستعد للعودة للمنتخب المغربي وبكونه يرغب في إفراح الجماهير المغربية بتسجيله للأهداف.

وكان مهاجم النصر السعودي وهداف الدوري السعودي للموسم الماضي قد أثار الجدل منذ رحيله عن معسكر المنتخب المغربي قبل نهائيات أمم أفريقيا مصر 2019 وتحدثت وسائل إعلام عن خلافات وقعت بينه وبين بعض اللاعبين النافدين وأبرزهم فيصل فجر لاعب خيتافي الإسباني.

وعاد الجدل مرة أخرى بعد إعلان لائحة المنتخب المغربي الجديدة من طرف المدرب البوسني وحيد حاليلوزيتش والتي كان من المتوقع أن يكون ضمنها حمد الله في إطار صفقة تمت في الكواليس بينه وبين الاتحاد المغربي لإقناعه بالتراجع عن الحديث عن سبب رحيله عن المنتخب قبل نهائيات أمم أفريقيا.

وقال المدرب البوسني في ندوته الصحفية إن ملف حمد الله أغلق وإنه رفض الحضور للمنتخب المغربي حيث أبلغ مصطفى حجي المساعد بكونه لا يرغب في الحضور رغم كونه كان ضمن اللائحة النهائية للمنتخب.

ورد حمد الله عبر صفحته على ”إنستغرام“ وكتب: ”بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة على رسول الله، أما بعد فأريد تكذيب كل الأخبار التي تقول إنني رفضت المنتخب الوطني المغربي، فأنا أصلًا لم أتلق أي دعوة من المدرب ولا من الجامعة المغربية والسلام عليكم ورحمة الله “وهو ما يكذب تصريحات المدرب الجديد لأسود الأطلس.

واضطر مصطفى حجي مساعد المدرب للرد على تكذيب حمد الله مؤكدًا أنه لم يرفض الحضور لكنه لم يتمكن من الاتصال به لكون هاتفه كان مغلقًا.

وبعد إعلان اللائحة النهائية اتصل مصطفى حجي بنور الدين إمرابط زميل حمد الله في النصر السعودي والذي تمكن من تحقيق اتصال بين الطرفين.

وأخبر مصطفى حجي مهاجم النصر السعودي أن باب المنتخب مفتوح أمامه وأن المدرب كان يرغب في الاستعانة بخدماته خلال لقاءي ليبيا والغابون لكن تعذر الاتصال به دفعه لإعلان اللائحة النهائية دون أن تتضمن اسمه.

وطالب حجي من حمد الله أن يستعيد مستوى الموسم الماضي ليكون ضمن المنتخب المغربي مستقبلًا فيما قال إن اللاعب أكد له أنه يرغب في التركيز على فريقه النصر واستعادة مستواه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com