جمال بلماضي ينتقد أرضية ملعب مصطفى تشاكر قبل مباراة الجزائر ضد الكونغو الديمقراطية

جمال بلماضي ينتقد أرضية ملعب مصطفى تشاكر قبل مباراة الجزائر ضد الكونغو الديمقراطية

المصدر: رويترز

وجه جمال بلماضي، مدرب الجزائر، بطلة أفريقيا، انتقادات اليوم الثلاثاء لأرضية ملعب استاد مصطفى تشاكر في البليدة قبل مواجهة الكونغو الديمقراطية وديًا، بعد غد الخميس.

وقال بلماضي في مؤتمر صحفي في إشارة لأحداث مباراة الجزائر ضد المغرب في تصفيات بطولة أمم أفريقيا للاعبين المحليين: ”من غير المعقول أن تنطفئ الأضواء في ملعب بطل أفريقيا ويغيب النشيد الوطني.. نعاني من مشكلة في الملعب، والقائمون عليه أكدوا وجوب إغلاقه لثلاثة أشهر“.

ويستعد المنتخب الجزائري، الذي أحرز لقب كأس الأمم للمرة الثانية في تاريخه في يوليو تموز في مصر، لبدء مشواره في التصفيات المؤهلة لنسخة 2021.

وقال بلماضي: ”المقابلتان الوديتان تشكلان اختبارًا مهما بالنسبة للخضر، حيث سنسعى لإشراك كل اللاعبين“، مضيفًا أن المنتخب الكونغولي يمتلك نفس مواصفات زامبيا وبوتسوانا اللتين تواجهان الجزائر في المجموعة نفسها بتصفيات كأس الأمم.

وتابع: ”المنتخب الكونغولي معروف بمهارات لاعبيه وتمكن من تحقيق نتائج جيدة في الفترة السابقة لكن الفريق اليوم في طور البناء تحت قيادة مدرب جديد“.

كما تلتقي الجزائر مع كولومبيا الأسبوع المقبل في فرنسا، ويرى بلماضي أن مواجهة منافس غير أفريقي ”شيء إيجابي للغاية“.

وتقام المباراة باستاد بيير موروا في ليل وذكرت تقارير صحفية محلية أن تم بيع 40 ألف تذكرة لحضور المباراة.

وأضاف بلماضي: ”هذا الشغف الكبير من الجمهور الجزائري دليل على حبه للمنتخب الوطني“.

 رسالة شكر لكريستيانو

وأشاد بلماضي، بموقف البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي، الذي صوت له في جائزة الفيفا لأفضل مدرب في العالم لعام 2019.

كما كشف أن ديدييه ديشان، المدير الفني للمنتخب الفرنسي، بعث له برسالة تهنئة أعجبته كثيرًا.

وأبرز: ”أعترف لأولئك الذين يعتقدون أننا نقوم بعمل جيد. أحترم كثيرًا لاعبًا مثل رونالدو. كأس أمم أفريقيا حظيت بمتابعة كبيرة، حوالي مليار مشاهد“.

ونوه بلماضي الذي احتل المركز الرابع في جائزة الفيفا لأفضل مدرب في العالم، أنه لا يكترث كثيرًا بالجوائز الفردية، مبديًا امتعاضه من امتناع العديد من العرب عن التصويت لصالحه.

ووصف بلماضي، الإسباني بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي بأنه واحد من المدربين الذين غيّروا كرة القدم في العالم، شأنه شأن الإيطالي أريجو ساكي، ومدربين من أمريكا الجنوبية.

ولفت إلى أن مدربين آخرين يحاولون تقليد غوارديولا دون أن يعترفوا بذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com