منذر الكبير: بداية مبشرة للوجوه الجديدة بمنتخب تونس

منذر الكبير: بداية مبشرة للوجوه الجديدة بمنتخب تونس

المصدر: رويترز وفريق التحرير

‭ ‬قال منذر الكبير مدرب تونس الجديد، إن بداية اللاعبين المنضمين حديثًا للمنتخب مشجعة بعد الفوز 1/0 على موريتانيا في مباراة ودية، أمس الجمعة، في استاد رادس.

واعتمد الكبير على جيريمي دودزياك لاعب هامبورغ الألماني بالتشكيلة الأساسية بينما أشرك عمر العيوني لاعب بودو جليمت من النرويج وحمزة رافيا لاعب يوفنتوس الإيطالي الشاب وسليم الخليفي لاعب زوريخ في الشوط الثاني.

وساهمت الوجوه الجديدة في انتصار تونس بعد أن قدّم رافيا تمريرة حاسمة أحرز منها العيوني هدف المباراة الوحيد.

وقال الكبير عقب المباراة: ”منحنا فرصة للاعبين الجدد للوقوف على حقيقة إمكانياتهم مثل حمزة رافيا وجيريمي دودزياك وسليم الخليفي وعمر العيوني ولم يقصروا وهذه بداية مشجعة“.

لكنه أشار إلى احتياجهم ”للكثير من العمل المكثف واللعب بانتظام مع أنديتهم ليبقى الباب مفتوحًا أمامهم“.

وتابع: ”الخليفي يملك إمكانات جيدة وبدأ العيوني يتحسس طريقه كما انضم رافيا إلى يوفنتوس مؤخرًا ومن المؤكد أنه يملك قدرات جيدة رغم صغر سنه وكذلك دودزياك“.

وأردف: ”عندما يتطور مستواهم سيزيدون من قوة المنافسة على المراكز مما يمنح حلولًا إضافية للمنتخب“.

وستخوض تونس مباراة ودية ثانية ضد ساحل العاج بعد 3 أيام في فرنسا ضمن استعداداتها لبداية تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2021 بالكاميرون.

وتنافس تونس ضمن المجموعة العاشرة بجانب ليبيا وتنزانيا وغينيا الاستوائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com