نهائي كأس الأمم الأفريقية.. الجوائز الفردية تغازل مدربي ونجوم الجزائر والسنغال

نهائي كأس الأمم الأفريقية.. الجوائز الفردية تغازل مدربي ونجوم الجزائر والسنغال

المصدر: مصطفى عادل - إرم نيوز

على استاد القاهرة الدولي وفي الساعة 21:00 بتوقيت القاهرة يلتقي منتخبا الجزائر والسنغال في المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأفريقية والتي تحتضنها مصر منذ 21 يونيو.

ويسعى كلا المنتخبين للظفر بلقب الأميرة السمراء، والتي من المؤكد أنها ستكون بوابة الفوز بعدد آخر من الألقاب عندما سيعلن الاتحاد الأفريقي عن جوائز الأفضل للعام الحالي.

ويعد لقب النسخة الحالية بوابة صعود المدربين واللاعبين في كلا الفريقين نحو منصات التتويج.

جمال بلماضي واليو سيسيه.. أفضل مدرب

لا شك أن فوز أي من جمال بلماضي أو أليو سيسيه سيصعد بأي منهما إلى منصات تتويج جوائز الأفضل للعام الحالي لاستلام جائزة أفضل مدرب أفريقي لهذا العام، لما حققه الفائز من إنجاز يحسب له ولتاريخه التدريبي، حيث لم يقدم أي مدرب آخر أكثر مما قدّمه هذا الثنائي في بناء فريق قوي ناجح.

ولذلك فإن أيًا من الثنائي الذي سينجح في قيادة فريقه للفوز ببطولة كأس الأمم الأفريقية، سيكون قد حسم لقب أفضل مدرب أفريقي في العام الجاري بشكل كبير.

رياض محرز وماني.. أفضل لاعب

بعدما نجح النجم المصري محمد صلاح في الفوز بلقب أفضل لاعب أفريقي في العامين الماضيين، انحصر اللقب الجديد بين الثنائي رياض محرز مهاجم منتخب الجزائر، وساديو ماني لاعب منتخب السنغال.

اللاعبان أصبحت حظوظهما كبيرة جدًا للفوز بجائزة أفضل لاعب أفريقي، بعد ابتعاد محمد صلاح بسبب خروج منتخب بلاده من الأدوار الأولى لبطولة كأس الأمم الأفريقية، على الرغم من فوزه بلقب دوري الأبطال مع ناديه ليفربول الإنجليزي، عكس الثنائي رياض محرز والذي نجح في الفوز بلقب الدوري الإنجليزي مع ناديه مانشستر سيتي، وإذا ما نجح في قيادة منتخب بلاده للفوز بالأميرة السمراء فسيكون إعلان فوزه بجائزة أفضل لاعب أفريقي مسألة وقت فقط، نفس الأمر ينطبق على ساديو ماني والذي نجح في قيادة فريقه ليفربول للفوز بلقب دوري الأبطال بجانب حصوله على لقب هداف الدوري الإنجليزي برصيد 22 هدفًا بالتساوي مع محمد صلاح، وفي حالة إذا ما نجح في قيادة منتخب بلاده نحو منصة التتويج بلقب كأس الأمم الأفريقية فبلا شك سيكون قد حسم جائزة أفضل لاعب أفريقي لصالحه.