كل ما تريد معرفته عن مباراة الجزائر ضد نيجيريا اليوم في نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية

كل ما تريد معرفته عن مباراة الجزائر ضد نيجيريا اليوم في نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية

المصدر: كريم محمد ـ إرم نيوز

تتجه الأنظار، مساء اليوم الأحد، إلى استاد القاهرة الذي يستضيف المواجهة النارية بين الجزائر ونيجيريا في ختام دور الأربعة ببطولة كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها مصر حاليًا.

وتعد مواجهة الجزائر ونيجيريا بمثابة صدام كروي مثير على صعيد النسخة الحالية، في ظل المستوى المميز الذي قدمه المنتخبان في البطولة القارية.

الموعد والقنوات الناقلة

تقام مباراة نيجيريا والجزائر في تمام الساعة 21:00 مساء اليوم بتوقيت القاهرة 20:00 بتوقيت الجزائر، باستاد القاهرة الدولي بصافرة الحكم بكاري جاساما.

وتذاع المباراة عبر قناتي ”بي إن سبورتس ماكس 1 و 2“ بجانب تايم سبورتس البث الأرضي.

مشوار المنتخبين

قدم منتخب الجزائر مسيرة مبهرة في النسخة الحالية بثلاثة انتصارات في المجموعة الثالثة على حساب كينيا وتنزانيا والسنغال، ثم عبور عقبة غينيا بثلاثية دون رد بدور الستة عشر، وتخطي كوت ديفوار بضربات الترجيح في دور الثمانية.

ولم يعرف المنتخب الجزائري بقيادة مدربه جمال بلماضي طعم الهزيمة في 5 مباريات فاز في 4 منها وتعادل مرة وحيدة، وسجل محاربو الصحراء 10 أهداف واستقبلوا هدفًا، وهم أصحاب الهجوم والدفاع الأقوى بالبطولة، ولديهم أحد هدافي النسخة آدم أوناس برصيد 3 أهداف.

وصعد منتخب نيجيريا وصيفًا للمجموعة الثانية بعد الفوز على غينيا وبوروندي والخسارة أمام مدغشقر ثم الفوز على الكاميرون حامل اللقب بنتيجة 3-2 في دور الستة عشر، وتخطي عقبة جنوب أفريقيا في دور الثمانية بنتيجة 2-1.

وخسر المنتخب النيجيري بقيادة مدربه الألماني جيرنوت روهر مرة وحيدة من بين 5 مباريات عرف خلالها طعم الفوز 4 مرات، وسجل النسور الخضر 7 أهداف مقابل استقبال 5 أهداف، وهداف الفريق أوديون إيجالو برصيد 3 أهداف أيضًا.

تاريخ المواجهات

تقابل منتخب الجزائر أمام نيجيريا في 19 مناسبة من قبل، ويحمل لقاء الليلة رقم 20 في تاريخ مواجهات المنتخبين، فاز منتخب الجزائر 7 مرات من بينها فوز اعتباري، وفاز منتخب نيجيريا 8 مرات وتعادلا في 4 مناسبات.

كان أول لقاء في دورة الألعاب الأفريقية 1973 وانتهى بالتعادل بهدفين لكل منهما، بينما كان اللقاء الأخير في تصفيات كأس العالم 2018 وانتهى بالتعادل بهدف لكل منهما قبل احتسابه بفوز اعتباري للجزائر بعد إشراك نيجيريا لاعبًا معاقبًا.

وعلى صعيد بطولة كأس الأمم الأفريقية، تقابل المنتخبان 8 مرات في 7 نسخ، كانت الندية واضحة بثلاثة انتصارات لكل فريق وتعادلين.. وبدأت لقاءات الكاف بنسخة 1980 في الدور النهائي وفاز النسور بثلاثية دون رد ليحصدوا اللقب وفاز منتخب الجزائر في نسخة 1982 بهدفين مقابل هدف ثم تعادلا دون أهداف في نسخة 1984.

وكان اللقاء الوحيد بين المنتخبين في دور الأربعة في نسخة 1988 وانتهى اللقاء بالتعادل بهدف لكل منهما، وفاز النسور بضربات الترجيح بنتيجة 9-8.. وفي نسخة 1990 فاز منتخب الجزائر في الافتتاح بنتيجة 5-1 وهو الفوز الأكبر ثم فاز بالنهائي بهدف دون رد وحسم اللقب.

في نسخة 2002 فاز منتخب نيجيريا بهدف نظيف بدور المجموعات وفاز النسور أيضًا في نسخة 2010 بهدف نظيف في لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع.

أفكار بلماضي.. وأزمة الجزائر

يتسلح منتخب الجزائر بأفكار مدربه جمال بلماضي الذي أعاد بريق محاربي الصحراء بشكل كبير تكتيكيًا وفنيًا، ونجح في تكوين فريق قوي يبحث عن استعادة اللقب الغائب منذ عام 1990.

ويعاني محاربو الصحراء من أزمة بدنية واضحة بسبب المباراة القوية أمام كوت ديفوار التي امتدت إلى 120 دقيقة في السويس، وعدم الحصول على قسط كافٍ من الراحة، بجانب إصابة يوسف عطال الظهير الأيمن وغيابه عن مباراة نيجيريا.

ويعتمد جمال بلماضي على طريقته المعتادة 4-3-3 بوجود الحارس رايس مبولحي وأمامه ثنائي قلب الدفاع المتميز جمال بلعمري وعيسى ماندي والظهير الأيمن مهدي زفان والظهير الأيسر رامي بنسبعيني مع ثلاثي الوسط عدلان قديورة وإسماعيل بن ناصر وسفيان فيغولي.

ويقود خط الهجوم بغداد بونجاح وخلفه رياض محرز ويوسف بلايلي، ولكن قوة محاربي الصحراء تكمن أيضًا في وجود بدلاء ممتازين بجوار بلماضي، على رأسهم آدم أوناس وإسلام سليماني وأندي ديلور وياسين براهيمي ورفيق حليش.

أسلحة النسور.. وقدرات إيوبي

يتصاعد إيقاع منتخب نيجيريا من مباراة لأخرى ويبقى النسور بقيادة المدير الفني جيرنوت روهر مرشحين بقوة لحصد النجمة الرابعة.

ويعتمد روهر على طريقة 4-3-3 أيضًا بوجود الحارس دانييل إكيبيبي وأمامه الرباعي كينيث أوميرو ووليام إيكونج وجاميلو كولينز وريتشارد أوازيم في خط الدفاع.. ويقود خط الوسط ويلفريد نديدي أحد أبرز نجوم البطولة وبجانبه بيتر إيتوبو، ولكن دور النجم أليكس إيوبي يتمثل في نقل الهجمات والسرعة في التحول من عمق الملعب للأطراف.

ويعتمد منتخب نيجيريا على قدرات هدافه أوديون إيجالو وخلفه الثنائي صامويل تشويكويزي اللاعب السريع مع المخضرم أحمد موسى، ويملك منتخب نيجيريا أيضًا أوراقًا هجومية مميزة مثل فيكتور أوسيمين وموسيس سيمون.

وقال هيثم فاروق، مدافع منتخب مصر الأسبق لإرم نيوز، إن الفائز من هذه المباراة سيكون رهانه الأول على قوة الأعصاب والتركيز الشديد على التفاصيل، موضحًا أن منتخب الجزائر سيعاني أمام نيجيريا، خاصة بسبب سرعات الجانب الأمامي بوجود إيوبي وتشويكويزي وإيجالو.

وأوضح أن المنتخب الجزائري قادر على عبور نيجيريا بشرط تعافي لاعبيه سريعًا على الصعيد البدني، وهي نقطة مهمة للغاية في عقل بلماضي، خاصة أن المباراة أمام كوت ديفوار استهلكت اللاعبين بدنيًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com