كل ما تريد معرفته عن مباراة غانا ضد تونس في ثمن نهائي كاس الأمم الأفريقية

كل ما تريد معرفته عن مباراة غانا ضد تونس في ثمن نهائي كاس الأمم الأفريقية

المصدر: كريم محمد ـ إرم نيوز

تتجه الأنظار مساء اليوم الاثنين إلى ملعب الإسماعيلية في مصر لمتابعة اللقاء المرتقب بين تونس وغانا في دور الستة عشر ببطولة كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها مصر.

وتقام اليوم -أيضًا- مواجهة قوية بين منتخبي مالي وكوت ديفوار في المرحلة ذاتها بعد أن ضمنت 6 منتخبات التأهل لدور الثمانية، وهي: السنغال ونيجيريا وجنوب أفريقيا ومدغشقر والجزائر وبنين.

الموعد والقنوات الناقلة

تقام المباراة في الساعة الـ 21:00 مساء بتوقيت القاهرة الـ20:00 مساءً بتوقيت تونس.

وتذاع المباراة عبر قناتي ”بي إن سبورتس ماكس 1و2″ و“تايم سبورتس“ البث الأرضي.

تاريخ اللقاءات

يعاني منتخب تونس من عقدة تاريخية في مواجهة غانا، فلم يستطع نسور قرطاج تحقيق الفوز على الإطلاق ضد البلاك ستارز في أي لقاء رسمي، وتحقق فوز وحيد وديًّا عام 2006.

وتقابل المنتخبان 7 مرات بصفة رسمية، فاز الفريق الغاني 6 مرات وتعادلا مرة وحيدة ولم يفز المنتخب التونسي.. وسجل البلاك ستارز 12 هدفًا مقابل 5 أهداف تونسية.

بدأت اللقاءات في دور المجموعات ببطولة كأس الأمم الأفريقية 1963 وتعادلا بهدف لكل منهما ثم تفوق منتخب غانا في نهائي نسخة 1965 بنتيجة 3-2 كما تفوق البلاك ستارز في نصف نهائي نسخة 1978 بهدف نظيف ثم عبور تونس بدور المجموعات لنسخة 1982 بهدف نظيف وأيضًا بدور المجموعات لنسخة 1996 بنتيجة 2-1 وفي مجموعات نسخة 1998 بنتيجة 2-0 ثم اللقاء الرسمي الأخير في ربع نهائي نسخة 2012 وفوز غانا بنتيجة 2-1.

مشوار المنتخبين

قدم منتخب تونس مشوارًا باهتًا رغم تأهله، خاصة أنه لم يعرف طعم الفوز في لقاءات المجموعة الخامسة، وتعادل مع أنجولا ومالي وموريتانيا وحصد 3 نقاط وضعته بوصافة الترتيب.. وسجل هدفين واستقبل مثلهما.

وحصد منتخب غانا بطاقة التأهل متصدرًا ترتيب المجموعة السادسة بعد التعادل مع بنين والكاميرون والفوز على غينيا بيساو وحصد 5 نقاط وسجل 4 أهداف واستقبل هدفين.

الأزمات الفنية تحاصر تونس

يبدو منتخب تونس محاصرًا بالعديد من الأزمات الفنية الواضحة مع مدربه الفرنسي آلان جيريس وعلى رأسها أزمة هز الشباك رغم تعديله طريقة اللعب أكثر من مرة، واعتماده على ثنائي هجومي صريح ولكن الفريق يفشل في هز الشباك وصناعة الفرص المؤثرة.

وقال جيريس في المؤتمر الصحفي قبل اللقاء، إنه أعاد تقييم الفريق بعد نهاية دور المجموعات والفترة المقبلة ستكون أفضل بالنسبة لنسور قرطاج، موضحًا أنه تابع المفاجآت المدوية بخروج مصر والمغرب ولكنه ليس منشغلًا بها.

ويستعيد منتخب تونس لاعب الوسط غيلان الشعلالي بعد نهاية إيقافه بسبب تراكم البطاقات بينما تحيط الشكوك بمشاركة وهبي الخزري للإصابة، ويعتمد جيريس على طريقة 4-2-3-1 بوجود الحارس معز حسن وأمامه الرباعي ياسين مرياح وديلان برون ووجدي كشريدة وأسامة الحدادي في خط الدفاع.

ويعتمد جيريس في خط الوسط على إلياس السخيري وغيلان الشعلالي ونعيم السليتي أو فرجاني ساسي بينما يقود الهجوم يوسف المساكني وطه الخنيسي وأنيس البدري.

انطلاقة غانا المنتظرة

يسعى منتخب غانا لانطلاقة قوية بالبطولة، خاصة أنه تعرض لانتقادات بعد أن فشل في الفوز على بنين في أول لقاء بالبطولة، وتحدث كويسي أبياه المدير الفني لمنتخب غانا قبل اللقاء مؤكدًا أن التفوق التاريخي لا يعني شيئًا قبل هذه المواجهة، فالأهم أن يكون الفريق حاضرًا بقوة في اللقاء نفسه.

ويعتمد المنتخب الغاني على قدرات الشقيقين أندريه وجوردان أيو نجلي الأسطورة عبيدي بيليه في قيادة الهجوم وخلفهما رباعي الوسط توماس بارتي ومبارك واكاسو وتوماس أجبونج وصامويل أوسو مع رباعي الدفاع قاسم أدامز وجوناثان منساه وأندي يادوم وعبد الرحمن بابا والحارس ريتشارد أفوري.

وعن المباراة، قال أنيس بوجلبان لاعب وسط منتخب تونس الأسبق لإرم نيوز، إن المنتخب الغاني يتفوق تاريخيًّا وفنيًّا في الوقت الحالي على تونس، ولكن كل هذه التفاصيل قد تتغير خلال التسعين دقيقة؛ لأن المنتخب التونسي لديه بالفعل قدرات هجومية جيدة وينقصها الفاعلية وصناعة الفرص.

وأوضح أن المنتخب التونسي بحاجة لمشاركة فرجاني ساسي ليكون بمثابة ضابط إيقاع في وسط الملعب ويمنح حرية تكتيكية للاعب أنيس البدري، لأنه يستطيع صناعة الفارق مع الضغط المستمر ضد أندريه أيوا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com