مباراة المغرب ضد بنين.. رينارد يحذر لاعبيه من خطورة ”السناجب“

مباراة المغرب ضد بنين.. رينارد يحذر لاعبيه من خطورة ”السناجب“

المصدر: رويترز

طلب هيرفي رينارد مدرب المغرب مجددًا من لاعبيه التركيز مع استعداده لمواجهة بنين في دور الستة عشر لكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم غدًا الجمعة.

وتصدر المغرب المجموعة الرابعة الصعبة في البطولة الموسعة التي يشارك فيها لأول مرة 24 فريقًا، بعدما حقق علامة النجاح الكاملة في مبارياته الثلاث بالفوز على ناميبيا وساحل العاج وجنوب أفريقيا بنتيجة واحدة 1-صفر.

وفي تعليقاته للصحفيين على مدار أسبوعين منذ انطلاق البطولة، كان رينار، الفائز بلقب كأس الأمم مرتين مع زامبيا في 2012 وساحل العاج في 2015، يحث لاعبيه دائمًا على الحفاظ على التركيز، ولم يختلف الحال هذه المرة.

وقال في مؤتمر صحفي اليوم الخميس: ”سنبدأ مسابقة جديدة بنظام خروج المهزوم بعد إضافة دور الستة عشر الذي لم يكن موجودًا من قبل، وهذا معناه عقبة جديدة علينا تجاوزها، والفارق سيكون خوض هذه المباريات بعقلية مختلفة تمامًا لكن بالهدف نفسه، علينا أن نبقى في قمة التركيز وارتكاب أقل الأخطاء الممكنة والانتباه للتفاصيل الصغيرة، هنا يمكن أن يحدث الفارق“.

وحذر المدرب الفرنسي من منتخب بنين الذي رغم أنه لم يسبق له الفوز بأي مباراة في تاريخ مشاركاته في كأس الأمم، فإنه تعادل في مبارياته الثلاث بدور المجموعات بما في ذلك التعادل مع العملاقين غانا والكاميرون حاملة اللقب.

وأضاف رينارد: ”أعرف جيدًا منتخب بنين وأعرف مدربه ميشيل دوسوييه وهو يعمل بلا ضجيج وفريقه مثله مما يفرض علينا الحذر خاصة أنهم تعادلوا مع الكاميرون وغانا في مجموعة صعبة“.

وكال المدرب الفرنسي المديح للاعب الوسط مبارك بوصوفة الذي سجل هدف الفوز على جنوب أفريقيا في الدقيقة الأخيرة وفاز بجائزة أفضل لاعب في مباراتين من مباريات المغرب الثلاث في البطولة.

وقال رينارد الذي قاد المغرب للتأهل لكأس العالم العام الماضي ”منذ وصولي كان مبارك بوصوفة من اللاعبين الذين ساندوني، وشرحت موقف اللاعب حين كان بدون ناد ولم أهتم بما كان يقال حينها، إنه لاعب سيبقى في قلبي، وداخل الملعب هو إنسان رائع ولذلك لم أتخل عنه، وعندما وجد فريقًا أصبح أساسيًا في المنتخب الوطني“.

وتابع ”يمتاز أيضًا بالتحدث بالعربية والفرنسية والإنجليزية والهولندية مما يجعله يتحدث بطلاقة مع الجميع. هناك لاعبين أصحاب خبرة يجب تهنئتهم لأن بفضلهم وصل منتخب المغرب إلى هنا“.