كل ما تريد معرفته عن مباراة السنغال ضد الجزائر في كأس الأمم الأفريقية 2019

كل ما تريد معرفته عن مباراة السنغال ضد الجزائر في كأس الأمم الأفريقية 2019

المصدر: كريم محمد ـ إرم نيوز

يخوض منتخب الجزائر اختبارًا صعبًا، حين يواجه نظيره السنغالي مساء اليوم الخميس، في الجولة الثانية للمجموعة الثالثة ببطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، على ملعب الدفاع الجوي في القاهرة.

تبدو المواجهة بين منتخبي السنغال والجزائر حافلة بالجوانب الفنية والتكتيكية التي تبشر بصدام كروي مثير ومرتقب بين الفريقين الكبيرين.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي ملامح مواجهة السنغال والجزائر، اليوم، في كأس الأمم الأفريقية 2019:

موعد مباراة الجزائر والسنغال والقنوات الناقلة

تقام المباراة في الساعة 19:00 مساء اليوم الخميس، بتوقيت القاهرة، باستاد الدفاع الجوي.

وتذاع المباراة عبر قناتي ”بي إن سبورتس ماكس 1 و2″، بصوت المعلق الجزائري حفيظ دراجي وتايم سبورتس البث الأرضي.

ترتيب الفريقين وتاريخ المواجهات

يتقاسم المنتخبان صدارة ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 3 نقاط، وبنفس رصيد الأهداف، بعدما فاز المنتخب الجزائري في الجولة الأولى ضد كينيا بثنائية دون رد، وأيضًا فاز منتخب السنغال بنفس النتيجة على تنزانيا.

ويميل التاريخ لصالح منتخب الجزائر في مواجهة السنغال، وتقابل الفريقان من قبل 7 مرات، بدأت بلقاء نصف نهائي أمم أفريقيا 1990، وفاز المنتخب الجزائري بهدفين مقابل هدف.. وفي تصفيات مونديال 2002، تعادلا بهدف لكل منهما ثم فازت السنغال بثلاثية دون رد.

وفي تصفيات مونديال 2010، فاز منتخب السنغال بهدف نظيف، ورد المنتخب الجزائري بالفوز بنتيجة 3-2.. وفي كأس الأمم الأفريقية 2015، تغلب محاربو الصحراء بثنائية دون رد، كما تعادلا في نسخة أمم أفريقيا 2017.

أسلحة بلماضي

يحشد جمال بلماضي المدير الفني لمنتخب الجزائر أسلحته؛ من أجل عبور عقبة السنغال والخروج بفوز يعزز ثقة محاربي الصحراء في أنفسهم وقدرتهم على التقدم في هذه النسخة من الكأس.

ويعتمد بلماضي على قدرات هدافه بغداد بونجاح لقيادة الهجوم واستغلال غياب ساليف ساني مدافع السنغال وبطء شيخو كوياتيه البديل له، بينما سيكون خط الوسط هو مسرح الأحداث بالنسبة لمدرب الجزائر.

يعول بلماضي على قدرات النجم الموهوب رياض محرز نجم مانشستر سيتي الإنجليزي من أجل نقل الهجمات بسرعة فائقة وصناعة الخطورة على المرمى السنغالي، بينما يبقى مركز الجناح الأيسر من قدرات اللاعب المميز يوسف بلايلي أو خبرات ياسين براهيمي.

ويلعب سفيان فيغولي دورًا كبيرًا في وسط الملعب، بمنح الاستحواذ وأيضًا الدعم لجبهة رياض محرز، كما أن اللاعب إسماعيل بن ناصر يقوم بدور متميز في غلق منطقة الوسط بتحركات سريعة وضغط كبير وخلفهم اللاعب المخضرم عدلان قديورة.

ويراهن منتخب الجزائر على انطلاقات الظهير الأيمن يوسف عطال، الذي يعد أحد أبرز لاعبي الجولة الماضية، بينما يلعب رامي بنسبعيني كظهير أيسر ويقود الدفاع جمال بلعمري وعيسى ماندي مع خبرات الحارس رايس مبولحي.

أوراق سيسيه

يتميز منتخب السنغال بامتلاكه العديد من البدائل في كل المراكز ونجومًا مؤثرين يستطيعون قلب الموازين، وخاصة مع عودة النجم ساديو ماني مهاجم ليفربول الإنجليزي.

ويعتمد أسود التيرانجا بقيادة المدرب أليو سيسيه على طريقة 4-4-2 بوجود الحارس المخضرم إدواردو ميندي وأمامه الرباعي كاليدو كوليبالي وشيخو كوياتيه وموسى واجو ويوسف سبالي للدفاع، وإدريسا جاي مايسترو خط الوسط وكريبين دياتا والجناحين إسماعيلا سار وكيتا بالدي للوسط، وساديو ماني ومباي نيانج للهجوم.

وقد يجلس إسماعيلا سار بديلًا، ويتم إشراك لاعب وسط ثالث لتأمين خط الوسط منذ البداية من جانب سيسيه.

ماني ضد محرز

يشهد اللقاء صدامًا مثيرًا بين ساديو ماني ورياض محرز، فهما أبرز نجوم المنتخبين، فمحرز قدم موسمًا متميزًا مع مانشستر سيتي الإنجليزي وحقق الثلاثية وسجل 12 هدفًا ويحمل شارة قيادة الجزائر.

ويأمل ماني بتتويج موسمه بلقب أمم أفريقيا، بعد الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا مع فريقه ليفربول الإنجليزي هذا الموسم وتسجيله 26 هدفًا.

وقال هيثم فاروق، مدافع فينورد الهولندي الأسبق لإرم نيوز، إن اللقاء سيكون شرسًا بين فريقين كبيرين يقدمان كرة جماعية، موضحًا أن وجود ماني ومحرز أيضًا يضاعف من أهمية المباراة.

وأوضح أن محرز يلعب دور القيادة وهي مسؤولية مضاعفة عليه، يحتاج خلالها للتركيز الشديد، بجانب أن ماني هو أحد اللاعبين المتميزين في استغلال المساحات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com