قرار تبادل لاعبي شمال أفريقيا.. لصالح أم ضد الدوري المصري؟

قرار تبادل لاعبي شمال أفريقيا.. لصالح أم ضد الدوري المصري؟

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

يبدو أن الدوري المصري لكرة القدم سيكون على موعد مع تغييرات في سوق الانتقالات خلال شهر يناير المقبل، بعدما أعلن عصام عبد الفتاح عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، عن تفعيل قرار تبادل لاعبي شمال أفريقيا بين دول مصر والمغرب وتونس والجزائر وليبيا، ومعاملتهم كأبناء الوطن في الدول الخمسة بداية من شهر ديسمبر المقبل.

وأعلن عبد الفتاح في تصريحات تلفزيونية أن اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الأفريقي ”كاف“، شهد الموافقة على هذا الاقتراح المقدم من اتحاد شمال أفريقيا.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي تأثير هذا القرار على الدوري المصري:

الأهلي والزمالك أكثر المستفيدين

يبدو الأهلي والزمالك أكثر المستفيدين من هذا القرار، مع وجود قرار بضم 4 لاعبين أجانب فقط في قائمة كل فريق.

ويملك الأهلي في قائمته ثنائي مغربي وتونسي، هما وليد أزارو وعلي معلول، وبالتالي يحق له ضم لاعبين أجانب آخرين بجانب النيجيري جونيور أجاي والمالي ساليف كوليبالي.

وفي الزمالك سيتم قيد التونسيينِ فرجاني ساسي وحمدي النقاز كلاعبين محليين، مع المغربي حميد أحداد، وهو ما يفتح الباب أمام انضمام ثلاثي أجنبي جديد.

طفرة فنية

يرى طارق مصطفى المدير الفني لفريق سريع واد زم المغربي في تصريحات خاصة لإرم نيوز، أن هذا القرار يمثل طفرة فنية للدوري المصري، تحديدًا لأنه الأقوى من النواحي المالية.

وأضاف: ”سأفكر بالفعل في ضم لاعبين مصريين بعد هذا القرار، ولكن الواقع يؤكد أن الدوري المصري سيستحوذ على أفضل لاعبي تونس والمغرب والجزائر؛ لوجود قوة مالية أكبر“.

أزمة للمنتخب

وأكد عصام عبد المنعم رئيس اتحاد الكرة المصري الأسبق لـ“إرم نيوز“ أن هذا القرار سيمثل أزمة بالنسبة للمنتخب المصري مستقبلًا.

وأضاف: ”الأندية ستبحث عن تدعيم صفوفها بلاعبين من شمال أفريقيا، وهو ما يجعل المنتخب في نقص عددي في بعض المراكز، لأن اللاعبين المحترفين ستكون لهم الغلبة داخل المستطيل الأخضر، كما أننا لا نملك قوامًا مميزًا في منتخبات الناشئين أو اللاعبين المحترفين في أوروبا“.

الخروج للاحتراف وخفض الأسعار

ويرى أسامة خليل لاعب الإسماعيلي الأسبق أن هذا القرار يمثل خطوة جيدة لخفض الأسعار للاعبين المصريين، التي وصلت إلى أرقام خيالية.

وأضاف خليل في تصريحات لـ“إرم نيوز“: ”هذا القرار سيساهم في خروج اللاعبين المصريين للاحتراف في أوروبا؛ لأن اللاعبين من شمال أفريقيا سينافسون بقوة على الانضمام للدوري المصري، وبالتالي سيضطر اللاعبون المصريون للخروج إلى أوروبا“.