نبيل معلول يرغب في الاستمرار مع المنتخب التونسي – إرم نيوز‬‎

نبيل معلول يرغب في الاستمرار مع المنتخب التونسي

نبيل معلول يرغب في الاستمرار مع المنتخب التونسي
Soccer Football - World Cup - Group G - Panama vs Tunisia - Mordovia Arena, Saransk, Russia - June 28, 2018 Tunisia coach Nabil Maaloul REUTERS/Murad Sezer

المصدر: رويترز ونورالدين ميفراني

أبدى نبيل معلول، مدرب تونس، رغبته في الاحتفاظ بمنصبه، وقال إن الفريق حقق نتائج إيجابية رغم خروجه مبكرًا من نهائيات كأس العالم لكرة القدم.

وأخفقت تونس في بلوغ الدور الثاني للمرة الخامسة بعد خسارتها أمام إنجلترا وبلجيكا، قبل أن تفوز 2/1 على بنما في مباراتها الأخيرة بالمجموعة السابعة، أمس الخميس.

وقال معلول في مقابلة مع التلفزيون الرسمي التونسي: ”عقدي يستمر حتى العام 2022 بعد تمديده 3 سنوات إضافية، لكن يبقى القرار في يد الاتحاد التونسي لكرة القدم بعد تقييم نتائج الفريق.

”بالنسبة لي أريد الاستمرار؛ لأن هذا الفريق ينتظره مستقبل كبير ومستواه يتطور“.

وأضاف: ”احتل المنتخب التونسي المركز الرابع عشر في تصنيف الاتحاد الدولي لأول مرة في تاريخه في أبريل الماضي، وتأهل لكأس العالم بعد غيابه عن النسختين السابقتين، كما حقق ثاني انتصار في مشاركاته بالنهائيات.

”هناك العديد من الإيجابيات رغم الخروج مبكرًا من كأس العالم، بعد أن وضعتنا القرعة في مجموعة صعبة جدًا“.

وتعرض معلول لانتقادات حادة في تونس بعد الخسارة المذلة 2/5 أمام بلجيكا، لكنه تنفس الصعداء بعد أن حقق المنتخب التونسي أول انتصار له في كأس العالم في 40 عامًا بتغلبه على بنما التي تشارك لأول مرة.

وتعرض نبيل معلول لانتقادات كبيرة؛ بسبب تصريحاته قبل كأس العالم، حيث أكد أنه يطمح لبلوغ دور ربع النهائي.

وقال حاتم الطرابلسي، الدولي التونسي السابق ومحلل قنوات ”beINSPORTS“: ”لم يكن عليه أن يعطي الأمل لجماهير منتخب تونس، إن كان يرغب بتصريحاته تحفيز لاعبيه فكان يجب أن يقولها لهم في غرف الملابس وليس في وسائل الإعلام“.

وطالب طارق ذياب، الذي حضر الانتصار الأول في 1978 في الأرجنتين وكان نجم المنتخب التونسي، بالمحاسبة بعد نهاية كأس العالم.

وقال طارق ذياب: ”الفوز على بنما يرضي اللاعبين والطاقم الفني، لكنه لا يرضي الجماهير التونسية؛ لأن مستوى المنتخب التونسي سيئ“.

وقال علي الكعبي، الدولي التونسي السابق لقناة ”نسمة“: ”نبيل معلول أحد أسباب النتائج السلبية؛ لأن تجربته كمدرب ليست كبيرة، لكنه ليس مسؤولًا وحده عن المستوى السيئ للمنتخب في كأس العالم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com