أبوريدة ينفي التفاوض مع هيرفي رينار مدرب المغرب لقيادة منتخب مصر – إرم نيوز‬‎

أبوريدة ينفي التفاوض مع هيرفي رينار مدرب المغرب لقيادة منتخب مصر

أبوريدة ينفي التفاوض مع هيرفي رينار مدرب المغرب لقيادة منتخب مصر

المصدر: أحمد رامي- إرم نيوز

كشف الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة هاني أبوريدة، موقفه من تقديم استقالة جماعية، عقب النتائج السلبية التي حققها المنتخب المصري في كأس العالم، ووجود حالة من عدم الانضباط داخل المعسكر في روسيا.

منتخب مصر ودع نهائيات مونديال روسيا من دور المجموعات، بعد احتلاله المركز الأخير في المجموعة الأولى، التي خسر كل مبارياتها، أمام أوروجواي وروسيا والسعودية.

وقال أبو ريدة في تصريحات بالمؤتمر الصحفي ظهر اليوم الذي أقيم للرد على الاتهامات الموجهة للاتحاد: ”لا يوجد أي عضو في المجلس متمسك بمنصبه، لكن لن نستقيل في ظل وجود تشكيك في الذمم المالية، نحن جاهزون للتحقيق أمام أي جهة ونمتلك المستندات القانونية التي تؤكد النزاهة المالية لأعضاء الاتحاد“.

وأضاف: ”الأزمة التي أثيرت عن سوق سوداء لتذاكر مباريات منتخب مصر في كأس العالم غير صحيحة بالمرة، ومن يمتلك دليلًا على هذا يقدمه لجهات التحقيق، كان نصيب الاتحاد المصري ما يقرب من ألف تذكرة وتم توزيعها بشكل قانوني وهناك قائمة بالأسماء التي حصلت على التذاكر“.

وتابع: ”اتحاد كرة القدم قدم كل الدعم للمنتخب الوطني، وإقامة فترة إعداد على أفضل مستوى بشهادة الجميع، ولسنا كأعضاء اتحاد مسؤولين عن الجانب الفني، لقد تأهل المنتخب لكأس العالم بعد غياب 28 عامًا ووصل نهائي بطولة إفريقيا ونشعر بالفخر لما قدمناه للكرة المصرية، طلبت من هيكتور كوبر المدير الفني تقريرًا عن المنتخب فنيًا فيما يخص الفريق طول الثلاث سنوات الماضية، وسيتم تسليمه خلال يومين، وأعتذر للشعب المصري عن الإخفاق في البطولة“.

وعن اختيار مدينة جروزني لإقامة معسكر المنتخب قال هاني أبوريدة: ”الجهاز الفني هو من اختار مدينة جروزني، شخصيًا كنت أفضل الإقامة في مدينة كازان، لكن في النهاية تم الاستقرار على مدينة جروزني وهي مدينة هادئة للغاية، والفندق الذي أقام فيه الفراعنة صغير، ولا يتواجد فيه إلا بعثة المنتخب، وهو ما منحهم مزيدًا من الهدوء والتركيز“.

وأضاف أبو ريدة: “ الدول التي تأكدت من تأهلها للمونديال اختارت أفضل المدن في روسيا مثل ألمانيا والبرازيل، ونظرًا لتأخر تأهل مصر، لم يكن بالإمكان سوى الإقامة في جروزني“، مشيرًا إلى أن ملعب التدريب ملاصق للفندق، والمطار يبعد 7 دقائق فقط عن الفندق.

وبسؤاله عن أزمة محمد صلاح: ”لم نكن نعلم بوجود أزمة في استقبال رئيس الشيشان لمحمد صلاح، الإعلام الإنجليزي افتعل الأزمة، وتواصلنا مع مسؤولي الخارجية المصرية من أجل الاستفسار عن قضية تغيير مكان إقامة المنتخب لكنهم أكدوا لنا أن نستمر في جروزني، خاصة أن روسيا كانت من الداعمين لثورة 30 يونيو“.

وتابع: ”رئيس الشيشان كان يتابع محمد صلاح كمشجع ومحب لكرة القدم، وكل الشعب الشيشاني يعشق محمد صلاح، ولم يتم استغلال اللاعب سياسيًا كما تردد“.

وأردف: ”حضور بعض الشخصيات العامة كأحمد أبوهشيمة لمران المنتخب لم يؤثر على تركيز اللاعبين، لقد حضر في الدقائق التي يسمح فيها للإعلام بتغطية المران، وفرنا كل وسائل التركيز للمنتخب وكل ما يثار عن وجود هرج ومرج في المعسكر غير صحيح“.

وعن واقعة سعد سمير وكهربا: ”تم توقيع عقوبات على بعض لاعبي المنتخب، ولم يتم الإعلان عنها لوسائل الإعلام، حفاظًا على الحالة النفسية للفريق“.

وعن رحيل كوبر قال: ”عقده انتهى مع منتخب مصر بعد انتهاء مشوار الفراعنة في كأس العالم، ونبحث عن مدير فني جديد للفراعنة في الفترة المقبلة، وعند الاستقرار عليه سيتم الإعلان رسميًا“.

واستطرد: ”لا نستطيع التفاوض مع هيرفي رينار بسبب ارتباطه بعقد مع المنتخب المغربي حتى 2022، ونحن نحترم ذلك، وفي حالة رحيله عن المغرب من الوارد أن نتفاوض معه“.

وعن أزمة مجدي عبدالغني قال أبوريدة: ”عبدالغني حاول الحصول على ملابس السفر لروسيا دون اتخاذ الإجراءات القانونية المتبعة وتم عقابه بالحرمان من رئاسة البعثة.

ورد مجدي عبدالغني عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري، على الاتهامات التي وجهت له، بالاستيلاء على ملابس البعثة الرسمية المسافرة لروسيا للمشاركة في كأس العالم روسيا 2018.

وقال عبدالغني في المؤتمر الصحفي لهاني أبوريدة رئيس اتحاد الكرة: ”أنا اتهمت إني حرامي وهذا لم يحدث، والقرار الذي اتخذه أبوريدة غير صحيح وفي وقت غير صحيح“.

وأضاف عبدالغني: ”أنا ميهمنيش كوبر، أهم حاجة سمعتي أنا عندي أولاد وأسرة، أنا مش حرامي، واتحاد الكرة اتخذ قرارًا خاطئًا ضدي، كما أنني لم أدل بتصريحات عن كشف فساد في اتحاد الكرة، قلت فقط سأعقد مؤتمرًا صحفيًا لكشف الواقعة التي حدثت معي“.

رد هاني أبوريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، على الاتهامات التي وجهت له، حول امتلاكه نسبة من شركة بريزنتيشين الراعي الرسمي للجبلاية، ما يشير إلى وجود شبهة فساد.

وقال أبوريدة في المؤتمر الصحفي: ”شركة بريزنتيشن مملوكة للدولة، ولا أمتلك أي نسبة فيها، لو كنت أمتلك فيها نسبة لما كنت موجودًا الآن رئيسًا لاتحاد الكرة“.

وأضاف: ”الشركة ساهمت في إثراء الرياضة المصرية، أحترم وأشكر الشركة الراعية لاتحاد الكرة، لأنها وقفت ودعمت المنتخب بقوة خلال الفترة الماضية“.

وعن وجود زوجات لاعبي المنتخب في فندق الإقامة قال أبوريدة: ”مدير المنتخب سمح لزوجات لاعبي المنتخب بالزيارة في سان بطرسبرج في إطار عائلي لمدة ساعتين فقط“.

وأضاف: ”زوجات اللاعبين وأبناؤهم أقاموا في فنادق أخرى بعيدة عن فندق اللاعبين في روسيا، ولم يحدث أنهم أقاموا ليلة مع أزواجهم في المعسكر“.

وعن تصوير فيديوهات داخل غرفة عصام الحضري لإحدى القنوات السعودية بمقابل مادي، قال أبوريدة: ”سيكون هناك عقوبات رادعة ضد من قام بهذا الأمر، قد تصل للإيقاف الدولي، لن نتهاون لأنه اختراق للتعليمات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com