هل تكون كأس العالم 2018 نهاية مشوار المهدي بن عطية مع منتخب المغرب؟ – إرم نيوز‬‎

هل تكون كأس العالم 2018 نهاية مشوار المهدي بن عطية مع منتخب المغرب؟

هل تكون كأس العالم 2018 نهاية مشوار المهدي بن عطية مع منتخب المغرب؟

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

أثار غياب المهدي بن عطية مدافع يوفنتوس الإيطالي وقائد المنتخب المغربي عن لقاء منتخب إسبانيا في كأس العالم روسيا 2018 جدلًا كبيرًا في المغرب، رغم تصريحات الفرنسي هريفي رونارد والذي أكد خلالها أن غياب قائد أسود الأطلس كان بسبب الإصابة.

وقال هيرفي رونارد في الندوة الصحفية بعد التعادل مع إسبانيا 2-2 :“ بن عطية لعب منافسات كأس العالم بإصابة كانت تحتاج للحقن ليتمكن من اللعب، ولم يكن مهمًا أن نشركه في لقاء إسبانيا لكوننا خرجنا من المنافسة.“

وأضاف مدرب المنتخب المغربي :“ لم أرغب في المغامرة بـ3 أو 4 أشهر من موسم لاعب في لقاء غير مهم، أردت أن لا أغامر بالمهدي في اللقاء .“

ورغم تصريحات المدرب الفرنسي، إلا أن وسائل إعلام مغربية شككت في صحته لكون المهدي بنعطية تدرب بشكل طبيعي مع زملائه في الحصة الأخيرة، ولم يصدر أي تصريح رسمي من طبيب المنتخب المغربي حول إصابته، كما أنه لعب لقاءين أمام إيران والبرتغال دون أن يشتكي من أي إصابة.

وجاء الجدل حول غياب عميد المنتخب المغربي بسبب تصريحاته بعد لقاء منتخب البرتغال إذ هاجم بعض محيط المنتخب المغربي وأكد أنهم أداروا وجههم لللاعبين بعد الخسارة أمام إيران واعتبروهم مدللين كأطفال.“

وحسب مجموعة من وسائل الإعلام المغربية فتصريح المهدي بن عطية كان يستهدف النجم المغربي السابق مصطفى حجي مساعد هيرفي رونارد؛ إذ حمله مسؤولية التشكيك في اللاعبين وهو ما أدى لمقاطعته من طرفهم.

وقد تكون كأس العالم روسيا 2018 الأخيرة في مشوار عدة لاعبين برفقة المنتخب المغربي من بينهم المهدي بن عطية الذي عبر سابقًا عن رغبته في الاعتزال الدولي وكريم الأحمدي وامبارك بوصوفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com