مباراة إسبانيا والمغرب.. كيف يفسد ”أسود الأطلس“ خطط فرناندو هييرو؟

مباراة إسبانيا والمغرب.. كيف يفسد ”أسود الأطلس“ خطط فرناندو هييرو؟
Soccer Football - World Cup - Spain Training - Spain Training Camp, Kaliningrad, Russia - June 24, 2018 Spain coach Fernando Hierro talks to the players during training REUTERS/Fabrizio Bensch

يخوض المنتخب المغربي مواجهته الأخيرة في المجموعة الثانية ببطولة كأس العالم 2018 حين يلتقي نظيره ”إسبانيا“، مساء الاثنين، في الجولة الثالثة والأخيرة.

وودع المنتخب المغربي منافسات البطولة وأصبح لا يملك أي فرصة في التأهل للدور الثاني بعد خسارته أمام البرتغال وإيران بنفس النتيجة بهدف نظيف.

ويحتاج منتخب إسبانيا للفوز لضمان التأهل لدور الستة عشر بقيادة المدير الفني فرناندو هييرو، خاصة بعد أن حصد لاروخا 4 نقاط بالتعادل مع البرتغال بثلاثة أهداف لكل منهما ثم الفوز على إيران بهدف نظيف.

وتستعرض ”إرم نيوز“ أبرز ملامح مواجهة المغرب وإسبانيا، فإلى السطور التالية:

وداع مشرف

يسعى المنتخب المغربي لوداع مشرف لبطولة كأس العالم 2018، خاصة أن أسود الأطلس قدموا عروضاً جيدة في المباراتين أمام إيران والبرتغال وكانوا الأكثر سيطرة في فترات كبيرة وهددوا مرمى المنافسين.

ويأمل منتخب المغرب حصد أول انتصار له ببطولة كأس العالم منذ فوزه في مونديال 1998 على حساب أسكتلندا بثلاثية بقيادة جيل بصير صلاح الدين ونور الدين نايبت.

خطط هييرو

يسعى المدرب فرناندو هييرو، المدير الفني لمنتخب إسبانيا، لتحقيق الفوز ولا شيء سواه للتأهل رسمياً للدور الثاني.

ويعتمد هييرو في خططه الهجومية على منطق الاستحواذ وخلخلة الدفاعات باللعب المنظم من العمق خاصة عن طريق موهبة إيسكو ودافيد سيلفا واستغلال تقدم إياغو أسباس وكوكي أو أندرياس إنييستا وهو ما يخلق مساحات للمهاجم دييغو كوستا.

فاعلية المغرب

يبحث منتخب المغرب بقيادة مدربه الفرنسي هيرفي رينارد عن إيجاد حلول للفاعلية التهديفية الغائبة بشكل واضح عن أداء الأسود رغم السيطرة والإجادة في خط الوسط وعلى مستوى صناعة الفرص والتحكم.

ويملك منتخب المغرب خط وسط بطراز أوروبي بوجود مبارك بوصوفة ويونس بلهندة ونور الدين أمرابط وحكيم زياش، ويراهن أسود الأطلس على انتفاضة لمهاجميه خاصة خالد بوطيب صاحب الخبرات أو أيوب الكعبي الذي انتظرت منه الجماهير المغربية الكثير بالمونديال.

وقال اللاعب المغربي عمر النجدي، مهاجم بتروجت المصري، لـ“إرم نيوز“، إن المنتخب المغربي فعل كل شيء في المونديال إلا تسجيل الأهداف وهي علامة استفهام.

وأضاف: ”في رأيي منتخب المغرب كان يحتاج لسرعات مهاجمين مثل أشرف بن شرقي ووليد أزارو لأنهما يستطيعان استغلال المساحات وإرهاق المنافسين“.

أسلحة لاروخا

لا شك أن الأنظار تتجه إلى هداف المنتخب الإسباني دييغو كوستا الذي سجل 3 أهداف وتألق بشكل لافت في مونديال روسيا ويعد أبرز أسلحة لاروخا في مباراة المغرب.

ويعتمد المدرب فرناندو هييرو، المدير الفني لمنتخب إسبانيا، على وجود بعض صناع اللعب والموهوبين على رأسهم إيسكو بجانب دافيد سيلفا وإياغو أسباس مع ثنائي الارتكاز كوكي أو سيرجيو بوسكيتس وتياغو ألكانتارا بجانب خبرات القائد أندريس إنييستا.