رابح ماجر مدرب الجزائر يرفض الاستقالة رغم هتافات المشجعين

رابح ماجر مدرب الجزائر يرفض الاستقالة رغم هتافات المشجعين

المصدر: رويترز

أبدى رابح ماجر، أسطورة كرة القدم الجزائرية، غضبه من التعرض لهتافات عدائية من المشجعين خلال خسارة المنتخب الوطني 3/2 أمام الرأس الأخضر؛ لكنه رفض الاستقالة من تدريب بلاده.

وفشلت الجزائر، التي لم تتأهل إلى نهائيات كأس العالم 2018، في الحفاظ على تقدمها مرتين لتتعثر على أرضها في مباراة لم يحضرها عدد كبير من المشجعين في ظل هطول الأمطار. لكن الجماهير الحاضرة لم تكن سعيدة بالأداء أو بالنتيجة.

وقال ماجر، الذي يشغل منصبه منذ حوالي 7 أشهر، عن المشجعين: ”لم يحترموا مسيرتي وما قدّمته للمنتخب الجزائري؛ لكنني لن أستقيل من منصبي لأن المنتخب سيدخل في أزمة حقيقية لو تركت منصبي“.

وأضاف ”عندما أغادر منتخب الجزائر لن أتحدث عنه نظرًا للشتائم التي تعرضت لها. اللاعبون لم يسلموا من السب في المباريات السابقة ولا أفهم السبب صراحة“.

ورفض ماجر الحديث بشكل أكبر عن الفترة المقبلة، واكتفى بقوله ”أنا مرتاح في منصبي برفقة طاقمي وأحظى بمساندة الاتحادية (اتحاد الكرة)، ولا يمكنني الحديث أكثر حول مستقبلي“.

وبعد التفريط في التقدم مرتين وتعادل الرأس الأخضر 2/2 ارتكب الحارس فوزي شاوشي خطأ أسفر عن هدف الانتصار للفريق الزائر.

لكن ماجر قال: ”اللاعبون ارتكبوا أخطاء كثيرة، وليس شاوشي فقط وسنصحح أمام البرتغال وأنا متحسر كثيرًا بسبب هذه النتيجة“.

وأضاف في حديثه للصحافيين ”ساندونا فقط… وسنكون في المستوى المطلوب خلال كأس أفريقيا وسنذهب بعيدًا فيها فلا تقلقوا“.

وستخوض الجزائر مباراة ودية أخرى مع البرتغال في لشبونة يوم الخميس وستلعب في التصفيات الأفريقية مع غامبيا في سبتمبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة