قبل كأس العالم.. منتخب تونس يواجه أزمة بسبب وهبي الخرزي

قبل كأس العالم.. منتخب تونس يواجه أزمة بسبب وهبي الخرزي

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

ظهر المنتخب التونسي بشكل جيد في لقائه الودي أمام أبطال أوروبا منتخب البرتغال، وأجبرهم على التعادل 2-2 في براغا البرتغالية بعدما كان متخلفًا في النتيجة 2-0.

وبعد بداية سيئة للفريق التونسي استعاد توازنه عبر تكتل في وسط الميدان، والضغط على لاعبي الوسط والمرتدات الخاطفة والتي منحته الهدف الأول وضربة الخطأ التي جاء منها الهدف الثاني.

وفي ظل غياب يوسف المساكني نجم الفريق بسبب قطع في الرباط الصليبي يبقى المنتخب التونسي في حاجة للاعب وسط مميز ينقل الكرة بشكل جيد للهجوم، ويستثمر المرتدات الخاطفة التي يحصل عليها بعد افتكاك الكرة في وسط الميدان.

ورغم تألق نعيم السليتي خلال لقاء البرتغال لكن خطورة المنتخب التونسي ظلت على طريق أجنحة الدفاع حمدي النقاز لاعب الزمالك المصري وعلي معلول لاعب الأهلي المصري بعد دخوله بديلًا.

ويقدم اللاعبان موسمًا مميزًا ويعتبران من أفضل أظهرة الدفاع في أفريقيا لكن المنتخب التونسي في حاجة ماسة لتعويض غياب النجم يوسف المساكني والذي كان يملك القدرة على قيادة المرتدات الخاطفة بموهبته ونظرته الجيدة للملعب.

وفي غيابه تتجه الأنظار لوهبي الخرزي عميد الفريق ونجم فريق رين الفرنسي والذي أصيب منذ الـ 29 من نيسان/ أبريل الماضي ولم يلعب أي لقاء، إذ يبقى الوحيد القادر على لعب دور المساكني نفسه بسبب موهبته وخبرته الكبيرة في أوروبا وبرفقة المنتخب التونسي.

وغاب الخرزي عن لقاء البرتغال، وتتجه نية المدرب التونسي نبيل معلول لإراحته أيضًا خلال اللقاءين الوديين أمام تركيا وإسبانيا يومي الـ 1 والـ9 من حزيران / يونيو المقبل على أمل أن يكون جاهزًا للمواجهة الأولى في المونديال أمام إنجلترا يوم الـ 18 من حزيران / يونيو المقبل.

ورغم غضب الجماهير التونسية من راني اخضيرة شقيق النجم الألماني التونسي الأصل سامي اخضيرة بسبب رفضه بضع مرات دعوة الاتحاد التونسي لكرة القدم لحمل قميص بلده الأصلي، لكن عدة تقارير إعلامية وتصريحات من اللاعب أكدت أن الاتصالات لم تنقطع خصوصًا بعد إصابة يوسف المساكني.

بحث الاتحاد التونسي عن الاستعانة بلاعب أوجسبورغ الألماني يؤكد أن المدرب التونسي نبيل معلول يعرف جيدًا أن غياب المساكني ضربة قوية لطموحات منتخبه في نهائيات كأس العالم بروسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة