السراج يشكل قوة عسكرية لتأمين الجنوب بعد معارك سبها

السراج يشكل قوة عسكرية لتأمين الجنوب بعد معارك سبها

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

قرّر المجلس الرئاسي، لحكومة الوفاق الوطني الليبية، اليوم الأربعاء، تشكيل قوة عسكرية قوامها لواء لتأمين الجنوب الليبي، وذلك عقب مواجهات عنيفة شهدتها مدينة ”سبها“ أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وأكد المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي فائز السراج عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ أنّ المجلس كلّف في قرار وجّهه إلى كل من آمر المنطقة العسكرية الغربية اللواء أسامة الجويلي، وآمر المنطقة العسكرية الوسطى اللواء محمد الحداد، وآمر منطقة طرابلس العسكرية اللواء عبد الباسط مروان، باتخاذ الإجراءات اللازمة لتجهيز ”قوة عسكرية بحيث يكون قوامها لواء لتأمين الجنوب الليبي“.

و شدّد على ضرورة أن تكون هذه القوة بواقع كتيبة من كل منطقة عسكرية بكافة أفرادها، ومعداتها، وأسلحتها، وذخائرها، وذلك لتكليفها بحماية منطقة الجنوب الليبي.

وطالب المجلس الرئاسي من المعنيين بموافاته ”بتمام الاستعدادات لكل كتيبة خلال مدة أقصاها 10 أيام ”.

وتشهد مدينة سبها، اشتباكات عنيفة باستخدام الأسلحة الثقيلة، وتتضارب الأنباء حول أطرافها، حيث يعتبرها البعض صراعًا بين قبيلتي ”التبو“ و“أولاد سليمان“، بينما يتحدث آخرون عن معارك بين الجيش الليبي وقوات أجنبية، يُقصد بها مجموعات مدعومة من تشاد.

وتنتشر في المنطقة قوات موالية لحكومة الوفاق المعترف بها دوليًا، وأخرى تابعة للجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، ويتفق الطرفان، رغم خلافاتهما، على تصنيف ما يجري في سبها بالعدوان من قبل قوات أجنبية

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com