بعد اعتقاله في مطار قرطاج.. الإفراج عن رئيس نادي البنزرتي التونسي

بعد اعتقاله في مطار قرطاج.. الإفراج عن رئيس نادي البنزرتي التونسي

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

ضبطت قوات الجمارك التونسية، يوم السبت، أسلحة وذخيرة وتجهيزات قتالية دفاعية مخفية داخل حقيبة رئيس النادي الرياضي البنزرتي عبد السلام السعيداني، أثناء إخضاعه للتفتيش بمطار قرطاج الدولي.

وتعرض السعيداني إلى الاعتقال لساعات من قبل الأمن التونسي، قبل إخلاء سبيله مع إحالة ملفه إلى القضاء، عن تهمة تهريب أسلحة وتجهيزات دون ترخيص من وزارتي الدفاع والداخلية، وفق ما تنص عليه التشريعات سارية المفعول.

في سياق متصل، كشفت المديرية العامة للجمارك التونسية أنها صادرت العتاد القتالي للمسؤول الرياضي، بينما رفض السعيداني في البداية تفتيشه بزعمه أنه شخصية عامة وغير معنية بالإجراءات الجمركية المتبعة في مطار قرطاج الدولي.

وتتعلق المحجوزات بـ“مسدس أوتوماتيكي عيار 9 مم، وعدد 140 طلقة عيار 9 مم، ومسدس عيار 4.5 مم، وكمية من الخراطيش والكرات الحديدية عيار 4.5 مم، وعدد 15 كبسولة غاز لشحن المسدس و6 عبوات غاز مشل للحركة، وصاعق كهربائي، وعصا قتالية مجهزة بصاعق كهربائي، ومائتي هدف كرتوني للرماية“.

وفي وقت لاحقٍ، فاجأ الناطق باسم الداخلية العميد خليفة الشيباني الرأي العام بتصريحات مدوية نفى فيها امتلاك رئيس النادي البنزرتي أسلحة وذخيرة ومعدات قتالية غير مرخص له بإدخالها في حقيبته إلى تونس.

وقال الشيباني، إن السعيداني استظهر كافة الوثائق التي تثبت سلامة دخوله التراب الوطني عبر رحلة جوية قادمة من باريس على متن الخطوط التونسية، وسط ذهولٍ وحيرةٍ في الوسط الرياضي والسياسي التونسي، على خلفية التضارب بين مصالح الجمارك والداخلية في حادثة غريبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة