مباراة الوداد ومازيمبي.. 4 عوامل تزيد صعوبة مهمة أبناء كازابلانكا أمام تجار الماس – إرم نيوز‬‎

مباراة الوداد ومازيمبي.. 4 عوامل تزيد صعوبة مهمة أبناء كازابلانكا أمام تجار الماس

مباراة الوداد ومازيمبي.. 4 عوامل تزيد صعوبة مهمة أبناء كازابلانكا أمام تجار الماس

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يخوض فريق الوداد المغربي مهمة صعبة أمام مازيمبي الكونغولي على ملعب ”محمد الخامس“ بالدار البيضاء في بطولة كأس السوبر الأفريقي.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ أبرز العوامل التي تزيد صعوبة مهمة الوداد أبناء كازابلانكا أمام مازيمبي تجار الماس فإلى السطور التالية:

عقدة السوبر
لم يستطع الوداد المغربي أن يحصد بطولة كأس السوبر الأفريقي على مدار محاولتين سابقتين وبالتالي يسعى الوداد لحسم البطولة في ثالث مشاركة له أمام مازيمبي.

وخاض الوداد بطولة السوبر عام 1993 أمام أفريكا سبورتس الإيفواري بعد التعادل بهدفين لكل منهما وفاز الفريق الإيفواري بنتيجة 5/3 بضربات الترجيح.

ولعب الوداد بطولة السوبر الأفريقي العام 2003 أمام الزمالك المصري بوصفه بطل كأس الكونفدرالية الأفريقية وخسر بنتيجة 3/1.

تغييرات فنية ورحيل عموتة
تغير الوداد بصورة كبيرة عمّا كان عليه في بطولة دوري أبطال أفريقيا في ظل رحيل المدير الفني الحسين عموتة، بعد سلسلة من تراجع النتائج في الدوري المغربي.

ولم يعد الوداد بنفس المستوى الذي قدمه الفريق المغربي في البطولة الأفريقية، ونجح المدرب فوزي البنزرتي المدير الفني في إعادة بعض التوازن بفضل خبراته وحقق الفوز في آخر لقاءين بالدوري على حساب الفتح الرباطي وسريع وادي زم.

ودعم الوداد صفوفه باللاعب الأرجنتيني أليخاندرو كانيتانا من أجل خلافة المهاجم أشرف بن شرقي كما أعاد فوزي البنزرتي الحياة للمهاجم النيجيري شيكاتارا مع منح فرصة أكبر للاعب أمين النجزاوي.

خبرة مازيمبي
يملك فريق مازيمبي الكونغولي خبرات كبيرة نظرًا للألقاب الذي حصدها الفريق الكبير في البطولة القارية.

وفاز مازيمبي ببطولة دوري أبطال أفريقيا 5 مرات آخرها عام 2015، كما حصد كأس الكونفدرالية الأفريقية في آخر نسختين وحصد كأس السوبر الأفريقي 3 مرات بخلاف وصافة كأس العالم للأندية عام 2010.

ويضم الفريق الكونغولي بين صفوفه عددًا من اللاعبين المتميزين على رأسهم الزامبي المخضرم رانفورد كالابا الجناح السريع بجانب الثلاثي الزامبي الآخر ناثان سينكالا وكاباسو شونغو وجيفين سينغلوما بجانب الثنائي المالي أداما تراوري وساليف كوليبالي وتريسور مبوتو أخطرالأوراق، ويقود الفريق المدير الفني الأوزبكي ميرجالول قاسيموف.

رحيل بن شرقي
تأثر الوداد بشكل واضح برحيل مهاجمه وهدافه أشرف بن شرقي وخاصة أنه لمع في دوري أبطال أفريقيا وكان سببًا مباشرًا في تتويج الفريق باللقب بأهدافه الحاسمة قبل انتقاله للهلال السعودي.

ولا يبدو الأرجنتيني أليخاندرو كانتيانا المهاجم المنضم حديثًا في شهر يناير الماضي في حالة انسجام وبالتالي يبدو الفريق في تأثر شديد برحيل بن شرقي.

وأكد طارق مصطفى، مدرب الدفاع الجديدي المغربي الأسبق، لشبكة ”إرم نيوز“ أن بن شرقي كان أخطر وأهم أوراق الوداد وتعويضه لن يكون سهلًا.

وأوضح أن الوداد سيتأثر برحيل بن شرقي للهلال وخاصة أن مازيمبي فريق قوي ومواجهته دائمًا صعبة خاصة أنه أحد الأندية الكبرى في قارة أفريقيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com