رياضة

هل أصبح نادي الزمالك خارج المنافسة على لقب الدوري المصري؟
تاريخ النشر: 03 ديسمبر 2017 7:44 GMT
تاريخ التحديث: 03 ديسمبر 2017 9:21 GMT

هل أصبح نادي الزمالك خارج المنافسة على لقب الدوري المصري؟

هل أصبح الزمالك خارج نطاق المنافسة وسيكرر ما فعله في الموسم الماضي؟ هذا ما يرصده "إرم نيوز" في التقرير الآتي:

+A -A
المصدر: كريم محمد وأحمد رامي - إرم نيوز

وجه فريق الزمالك صدمة جديدة لجماهيره بعد التعادل المخيب للآمال أمام الرجاء، متذيل ترتيب الدوري المصري، بهدف لكل منهما في الجولة الثانية عشرة للمسابقة؛ ليواصل الفريق الأبيض نزف النقاط.

ووصل الزمالك إلى 19 نقطة فقط بعد خوض 11 مباراة؛ ما يعني أن الفريق الأبيض أهدر بعد ثلث الدوري تقريباً 14 نقطة كاملة بين 4 تعادلات وهزيمتين.

وأصبح السؤال بعد النظر لجدول ترتيب الدوري المصري، هل أصبح الزمالك خارج نطاق المنافسة وسيكرر ما فعله في الموسم الماضي؟ هذا ما يرصده ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي:

بداية سيئة

قدم الزمالك بداية سيئة بكل المقاييس بعدما فقد 14 نقطة في 11 مباراة مع أداء غاية في السوء والروتين والعجز الهجومي.

ولا تبالغ الأرقام في وصف حال الزمالك مع مرور ثلث مسابقة الدوري فالفريق الأبيض سجل 17 هدفاً في 11 مباراة، بينما سجل النادي الأهلي غريمه التقليدي 19 هدفاً في 8 لقاءات فقط كما أن الزمالك استقبل 11 هدفاً بمعدل هدف لكل مباراة.

سيناريو الموسم الماضي

يخشى جمهور نادي الزمالك سيناريو الموسم الماضي؛ بعدما أنهى الفريق المسابقة في المركز الثالث ويغيب عن دوري أبطال أفريقيا في العام المقبل.

ويبدو الزمالك في حالة فنية هزيلة تؤكد أنه في طريقه لتكرار ما حدث في الموسم الماضي، وربما يتراجع بشكل أكبر مما كان عليه في ظل صعوبة تطور الفرق.

وقال فاروق جعفر، نجم نادي الزمالك الأسبق، في تحليله لأسباب تراجع نتائج الفريق الأبيض إن بعض اللاعبين عالة على الفريق ولا يستحقون شرف التواجد بالنادي.

وأكد جعفر أن مرتضى منصور، رئيس النادي، يجب عليه أن يتدخل فنياً في شؤون الفريق، قائلاً بعد لقاء الرجاء: ”تلك المباراة لا بد أن تكون درسًا للزمالك، لا بد أن تتخذ الإدارة موقفًا حاسمًا مع الجهاز الفني واللاعبين بعد تلك المباراة“.

المنافسة صعبة

وتبدو فرص الزمالك في المنافسة على اللقب هذا الموسم صعبة في ظل انطلاقة أكثر من رائعة للأهلي الغريم التقليدي وحامل اللقب في آخر موسمين نحو لقب الدوري.

وحال فوز الأهلي والزمالك باللقاءات المؤجلة سيكون الفارق بين الفريقين لصالح الأحمر 12 نقطة كاملة وبالتالي سيكون تغيير الواقع صعبًا على الزمالك .

وتملك فرق أخرى فرصة المنافسة على المربع الذهبي، وربما لقب البطولة مثل: الإسماعيلي والمصري البورسعيدي، ولكن موقف الزمالك يبدو صعباً ويحتاج للفوز في بضع مباريات متتالية من أجل حسم فرصه في المنافسة على اللقب.

تأخر التعاقد مع نيبوشا

يحمل الكثيرون إدارة الزمالك السبب في تراجع نتائج الفريق بسب تأخر التعاقد مع المونتينغري نيبوشا يوفوفيتش، المدير الفني، الذي تم الاستعانة به بعد نهاية البطولة العربية للأندية حين قاد الفيصلي الأردني لوصافة البطولة.

وكان نيبوشا بحاجة لأمرين مهمين الأول التأقلم مع أجواء الدوري المصري؛ وهو يحتاج لبعض الوقت بكل تأكيد، والأمر الثاني أن نيبوشا لم يخض فترة الإعداد مع لاعبي الفريق وبالتالي لا يعلم كامل لياقتهم البدنية.

صفقات دون المستوى

تعاقد الزمالك مع صفقات دون المستوى أثرت عليه بدليل أن الفريق لا يعتمد في تشكيلته باستمرار سوى على محمود علاء والسوري مؤيد العجان والكونغولي كابونغو كاسونغو ومحمد أشرف وعبد الله جمعة وعدا هذا الخماسي يبدو نيبوشا حائراً بشأن باقي اللاعبين.

ولم تضف الصفقات الهجومية للزمالك المستوى المتوقع رغم ضم محمد الشامي وصلاح عاشور ثنائي إنبي وأحمد موسى ”كابوريا“، لاعب وسط المصري، وغيرهم من اللاعبين الموهوبين.

تصريحات مرتضى

إلى ذلك، سادت حالة من الغضب الشديد داخل الجهاز الفني لنادي الزمالك بسبب تصريحات مرتضى منصور، وإعلان موافقته على قيام نيبوشا بإجراء تغييرات في الجهاز الفني.

وكان منصور صرح عقب لقاء الزمالك والرجاء، أنه يرفض رحيل الصربي نيبوشا من تدريب الفريق لكن سيسمح له بإجراء تغييرات في الجهاز الفني المعاون له.

وقال مصدر داخل الزمالك لـ“إرم نيوز“: ”طارق يحيى، المدرب العام للفريق، غاضب بشدة من تصريحات مرتضى، لأنه يشعر أنه المقصود“.

وأضاف المصدر: ”طارق أبلغ المقربين منه أنه سيتقدم باستقالته من تدريب الزمالك كما فعل حسين السيد، مدير الكرة، خوفًا من صدور قرار من رئيس النادي بإقالته، مؤكدًا أن الجهاز المعاون لنيبوشا لا يتحمل مسؤولية تأخر نتائج الفريق، خاصة أن القرار الفني في يد نيبوشا ويلاقي كل العون من باقي الجهاز“.

ومن جانب آخر، بات خالد قمر، أول الراحلين عن صفوف القلعة البيضاء في يناير المقبل، خاصة بعد تعرضه للهجوم من قبل مرتضى منصور عقب لقاء الرجاء.

وكان مرتضى هاجم خالد قمر بسبب إهداره انفرادًا كاملاً أمام المرمى وعدم التعاون مع زملائه داخل الفريق.

واستقر قمر على الرحيل من القلعة البيضاء في يناير، وبدأ البحث عن عروض احتراف في الخليج لرغبته في المشاركة بشكل أساسي على أمل العودة لمنتخب مصر.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك