قرعة نهائيات كأس العالم 2018.. هل يحقق نسور تونس وأسود المغرب المفاجأة في مجموعتي الموت؟ – إرم نيوز‬‎

قرعة نهائيات كأس العالم 2018.. هل يحقق نسور تونس وأسود المغرب المفاجأة في مجموعتي الموت؟

قرعة نهائيات كأس العالم 2018.. هل يحقق نسور تونس وأسود المغرب المفاجأة في مجموعتي الموت؟
Soccer Football - 2018 FIFA World Cup Draw - State Kremlin Palace, Moscow, Russia - December 1, 2017 General view during the draw REUTERS/Grigory Dukor

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

أسفرت قرعة بطولة كأس العالم 2018 عن وقوع منتخبي تونس والمغرب في مجموعتين صعبتين تم وصفهما بمجموعتي الموت، لأنهما الأصعب في مونديال روسيا.

يلعب منتخب المغرب مع البرتغال بطل أوروبا، بجانب منتخب إسبانيا بطل العالم 2010، ومنتخب إيران أحد أقوى منتخبات قارة آسيا.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز ملامح مجموعتي تونس والمغرب في تصفيات كأس العالم:

مجموعة المغرب الأصعب
تبقى مجموعة المغرب الأصعب في نهائيات كأس العالم 2018، وهو الأمر الذي يتلخص في وجود منتخبين عملاقين من قارة أوروبا وهما البرتغال وإسبانيا بجانب المنتخب الإيراني الأقوى حاليًا في آسيا.

ولا يخفى على أحد أن منتخب البرتغال أحد الفرق القوية تكتيكيًا مع مديره الفني فرناندو سانتوس، في ظل وجود النجم كريستيانو رونالدو، هداف ريال مدريد الإسباني، بجانب أن المنتخب البرتغالي حصد بطولة الأمم الأوروبية عام 2016.

ويبقى منتخب إسبانيا بقيادة مديره الفني جولين لوبيتيغي واحدًا من المنتخبات التي تقدم كرة مبهرة وأداءً متميزًا بوجود مواهبه ماركو أسينسيو ووإيسكو سيرجي روبيرتو وبيدرو وموراتا.

في حين كان المنتخب الإيراني أحد أبرز المنتخبات القوية في تصفيات كأس العالم عن قارة آسيا.

رينار والدفاع الحديدي
خطف منتخب المغرب الأضواء في تصفيات قارة أفريقيا المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018، من خلال دفاع حديدي بقيادة مديره الفني الفرنسي هيرفي رينار، الذي صنع جيلًا رائعًا من لاعبين متميزين وجيل رائع.

ويعتمد رينار بشكل واضح على خط الدفاع المتميز، الذي يقوده المهدي بنعطية، وأشرف حكيمي، ونبيل درار، وهو ما يجعل المنتخب المغربي يراهن على هذا الجيل من اللاعبين.

وأكد جمال السلامي، المدير الفني لمنتخب المغرب للمحليين، في تصريحات لشبكة ”إرم نيوز“ أن ”أسود الأطلس“ لديهم قدرات قوية ولكن فوارق فنية تصنع الفارق لصالح إسبانيا والبرتغال تحديدًا.

وأضاف: ”المهمة شاقة تمامًا، وأعتقد أن المغرب لديها هدف، وهو التمثيل المشرف، وتقديم صورة طيبة في كأس العالم“.

مجموعة تونس نارية
تبقى مجموعة منتخب تونس أيضًا من المجموعات القوية والنارية والتي تضم بلجيكا وإنجلترا وبنما.

ويبقى منتخب بلجيكا قويًا بقيادة مديره الفني روبرتو مارتينيز ووجود العديد من النجوم وخاصة: كيفين دي بروين، ومروان فيلايني وفينست كومباني وإدين هازارد ولوكاكو.

أما منتخب إنجلترا فيسعى مع مديره الفني غاريث ساوثغيت للتقدم بشكل كبير في المجموعة في وجود العديد من النجوم المتميزين وخاصة: هاري كين، وديلي آلي وداني روز وستوريدج وغاري كاهيل.
ويبقى منتخب بنما أحد المنتخبات، التي حققت المفاجأة في تصفيات كأس العالم 2018، وهو أمر قد يجعله جاهزًا لتكرار المفاجآت في البطولة.

معلول والروح القتالية
يراهن المدير الفني نبيل معلول مدرب منتخب تونس على قدرات لاعبيه وروحهم القتالية؛ من أجل تحقيق صورة طيبة في بطولة كأس العالم.

ونجح معلول في إعادة بريق منتخب تونس، وقدّم أداءً طيبًا مع نسور قرطاج في التصفيات بعد توليه المهمة، ويعوّل على نجومه الكبار وخاصة علي معلول، وطه ياسين الخنيسي، ويوسف المساكني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com