مباراة المغرب وكوت ديفوار.. أسلحة رينار لاقتناص تذكرة التأهل لكأس العالم‎

مباراة المغرب وكوت ديفوار.. أسلحة رينار لاقتناص تذكرة التأهل لكأس العالم‎

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

يواجه المنتخب المغربي لكرة القدم ،في لقاء مصيري في العاصمة أبيدجان منتخب الكوت ديفوار ؛من أجل مقعد في نهائيات كأس العالم روسيا ،ويكفي أسود الأطلس التعادل ؛لتحقيق تأهل غاب عنه منذ مونديال فرنسا 1998.

وأضاع المنتخب المغربي فرصة لعب اللقاء براحة أكبر، حين فشل في الفوز في لقائه الرابع أمام مالي، وأهدر ضربة جزاء كانت تعطيه فرصًا أكبر ؛لبلوغ نهائيات كأس العالم بما في ذلك الهزيمة بفارق هدفين.

وينتظر عشاق كرة القدم المغربية تأهل المنتخب المغربي بتفاؤل كبير لعدة عوامل:

المدرب الفرنسي هيرفي رينار

يعرف المدرب الحالي للمنتخب المغربي منافسه منتخب الكوت ديفوار بشكل جيد ،وقاده للفوز في أمم أفريقيا 2015 ،كما يعرف لاعبيه جيدًا ،وكان وراء ضم أغلبهم في فترة قيادته للمنتخب ،وهو ما يجعله عارفًا بالخبايًا ،وطريقة هزم منتخب يعتبر من أفضل المنتخبات الأفريقية.

تطور الأداء

شهد أداء المنتخب المغربي في اللقاءات الثلاثة الأخيرة في التصفيات تطورًا ملموسًا ،حيث فاز في لقاءين أمام مالي والغابون 6/0 و3/0، وتعادل خارج ملعبه أمام مالي سلبيًا ،وكان يستحق الفوز ،حيث أهدر عدة فرص ومن بينها ضربة جزاء.

وعلى عكس البداية المتواضعة بتعادلين سلبيين أمام الغابون والكوت ديفوار ،فإن المنتخب المغربي سجل 9 أهداف في اللقاءات الثلاثة الأخيرة.

أداء دفاعي جيد

لم يتلق دفاع المنتخب المغربي أي هدف في التصفيات، ويعد أقوى دفاع في تصفيات كأس العالم في إفريقيا، كما لم يتلقَ فرصًا كثيرة وخطيرة على مرماه.

ونظرًا لحاجته للتعادل فقط لبلوغ النهائيات ؛فإن دفاع المنتخب المغربي يعد سلاحًا قويًا أمام منتخب الكوت ديفوار ؛لمنعه من التسجيل في اللقاء.

الهجمات المرتدة

يملك المنتخب المغربي هجومًا جيدًا، ولاعبي وسط يمتازون بالسرعة ،واستغلال الهجمات المرتدة، وهي أحد الأسلحة ،التي سيعتمد عليها المدرب الفرنسي خلال لقاء الكوت ديفوار.

ويحتاج منتخب الفيلة للفوز ،وهو ما يدفعه للهجوم ،وترك مساحات في دفاعه لو استغلها المنتخب المغربي بإمكانه أن يسجل في اللقاء أولًا.

تراجع أداء المنتخب الإيفواري

لم يقدم المنتخب الإيفواري في التصفيات الحالية مستوى جيدًا، وحقق فوزين وتعادلين وهزيمة، وخسر على ملعبه أمام الغابون في تصفيات كأس العالم 2/1 ،وأمام غينيا في تصفيات أمم أفريقيا 2019 بنتيجة 3/2 ،وهي نتائج تؤكد تراجع مستوى منتخب بلغ نهائيات كأس العالم في النسخ الثلاث الأخيرة 2006 و2010 و2014.

كما خرج منتخب الكوت ديفوار من الدور الأول في أمم أفريقيا الأخيرة، وكان أمام المنتخب المغربي حيث التقيا في نفس المجموعة.

الكوت ديفوار لم تهزم المغرب في تصفيات كأس العالم

للمرة الثالثة يلتقي المنتخبان في تصفيات كأس العالم ،وتأهل المغاربة في تصفيات مونديال ألمانيا 1974 ،بعد أن تعادلا ذهابًا في أبيدجان، والفوز إيابا في المغرب، كما التقيا في تصفيات مونديال 2014، وتعادلا ذهابًا وإيابًا 2/2 و1/1.

وكانت نتيجة لقاء الذهاب في المغرب انتهت أيضًا بالتعادل السلبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com