مباراة الأهلي والنصر.. 4 أسباب أنهت صدام غوميز وريبيروف بالتعادل – إرم نيوز‬‎

مباراة الأهلي والنصر.. 4 أسباب أنهت صدام غوميز وريبيروف بالتعادل

مباراة الأهلي والنصر.. 4 أسباب أنهت صدام غوميز وريبيروف بالتعادل

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

فرض التعادل كلمته على مواجهة القمة بين النادي الأهلي وضيفه النصر بهدف لكل منهما مساء الأحد في الجولة الثالثة لمسابقة الدوري السعودي لكرة القدم على ملعب ”الجوهرة المشعة“ بمدينة جدة.

واتسم اللقاء بالندية والإثارة بين الفريقين داخل الملعب كما دار صراع آخر تكتيكي خارج الخطوط بين البرازيلي ريكاردو جوميز المدير الفني للنصر والأوكراني سيرجي ريبيروف المدير الفني للأهلي.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ أبرز الأسباب التي قادت الفريقين للتعادل في موقعة الجوهرة المشعة فى السطور القادمة:

مغامرة غوميز

نجح المدرب البرازيلي ريكاردو غوميز في تغيير واقع المباراة من خلال تغييراته الهجومية التي حولت دفة اللقاء لصالح النصر رغم تقدم الأهلي بهدف مبكر لليوناني فيتفاتزيديس في الدقيقة 8.

ودفع غوميز باللاعب المغربي الموهوب محمد فوزير مع بداية الشوط الثاني وهو التغيير الذي ساهم في السيطرة والفاعلية في وسط الملعب وتفوق النصر في النصف الثاني من عمر المباراة.

وواصل غوميز المغامرة الهجومية بعد مشاركة الليبيري ويليام جيبور في خط الهجوم على حساب يحيى الشهري في الدقيقة 63 ليندفع الفريق هجومياً بالشكل المطلوب.

وأشرك غوميز اللاعب سامي النجعي أيضاً لزيادة الضغط الهجومي على الأهلي حتى حقق ما أراد وأدرك التعادل ببراعة واستفاد من كثرة الكرات العرضية التي وصلت إلى 15 كرة عرضية وهو رقم يؤكد الجرأة الهجومية للمدرب.

وأشاد عماد سليمان مدرب الوحدة السعودي الأسبق في تصريحات لـ“إرم نيوز“ بأداء غوميز التكتيكي في موقعة الأهلي والنصر، مؤكدًا أن جوميز وفر لفريقه الفرص لهز شباك الأهلي ولو استغل النصر الفرص لخرج فائزًا.

وأضاف: ”من الواضح المعاناة البدنية في صفوف الأهلي ولكن النصر قدم مباراة قوية بغض النظر عن هذه النقطة وظهر بمستوى طيب“.

معركة الوسط

تفوق النصر في معركة الوسط بشكل واضح خاصة مع المشاركة الأولى للاعب المصري حسام غالي الذي ساهم في تعزيز السيطرة للفريق النصراوي.

وامتلك لاعبو النصر الموهبة الفردية في الجانب الهجومي بشكل أكبر بعد مشاركة فوزير وهو ما جعل الفريق يمتلك الفاعلية بجانب أن المدرب غوميز قام بتغيير طريقة اللعب إلى 4-4-2 ليساهم في المزيد من الضغط على الفريق.

رهبة ريبيروف

دفع الأهلي من جديد ثمن الرهبة والخوف الزائد لمدربه الأوكراني سيرجي ريبيروف المدير الفني للفريق الذي عمل على الخروج بهدف الفوز دون تطوير الجانب الهجومي.

وجاء تغيير اللاعب البرازيلي ليوناردو لصالح اللاعب صالح العمري بمثابة تغيير روتيني لم يسفر عن زيادة الضغط الهجومي لفريقه الأهلي وتأخر الأهلي في إشراك الموهوب عبدالفتاح عسيري الذي يملك قدرات وسرعات كانت كفيلة بتنظيم هجمات معاكسة بشكل جيد على مرمى النصر.

ودفع الأهلي مجددًا ثمن الخوف الزائد من جانب ريبيروف الذي تعمد التركيز على الجوانب الدفاعية والاكتفاء بهدف التقدم ليضيع الفوز.

تراجع بدني

عانى لاعبو الأهلي من تراجع بدني شديد خاصة في الشوط الثاني ما أدى لضياع الفوز من بين أقدامهم رغم التقدم المبكر.

ارتكب لاعبو الأهلي خطأ بالتراجع الدفاعي في أغلب الأوقات في الشوط الثاني ومع التراجع البدني بدأت الأخطاء الدفاعية في الظهور، ما جعل الفريق يتلقى هدفاً قاتلاً يتعادل به ويليام جيبور للنصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com