فيصل بن تركي يكشف حقيقة هبوط نادي النصر السعودي بسبب قضية البرازيلي هرناني

فيصل بن تركي يكشف حقيقة هبوط نادي النصر السعودي بسبب قضية البرازيلي هرناني

نفى الأمير فيصل بن تركي، رئيس نادي النصر السعودي، ما تردد عن تعرض ناديه لأي عقوبات أو خصم نقاط في الفترة المقبلة، على خلفية الأنباء المتداولة عن وجوب تسديد إدارة النادي لمبلغ 3 ملايين يورو لمصلحة نادي فلامنغو البرازيلي، بسبب قضية اللاعب البرازيلي هرناني.

وأكد بن تركي في تصريحات أبرزتها صحيفة “الرياضي”، أن إدارة النادي أخذت احتياطاتها في هذا الموضوع وحسبت حسابات كل الظروف بما فيها أسوأ الاحتمالات، حيث أشار إلى أن مبلغ هرناني موجود في خزانة النادي منذ فترة طويلة.

ونفى بن تركي ما تردد بأن نادي النصر سيتعرض للهبوط لدوري الدرجة الأولى في حال لم يسدد المبلغ قبل تاريخ 28 من شهر سبتمبر الحالي، أي بعد 12 يومًا، مؤكدًا: “هذا غير صحيح.. نعم لدينا خطاب يطلب منا السداد قبل يوم 28 سبتمبر لكن عدم السداد لا يعرض الفريق للهبوط، لأن هذا الأمر يحتاج لإجراءات طويلة، ولكن رغم كل ذلك سنبدأ بالإجراءات الرسمية للسداد خلال هذا الأسبوع”.

واختتم حديثه بتقديم شكره لسلمان القريني أمين عام النادي والفريق الذي يتولى الكثير من القضايا واستطاع إنهاءها مع الفريق الذي يعمل معه.

يذكر أن نادي فلامنغو البرازيلي نشر عبر حسابه الرسمي في تويتر عدة تغريدات أكد من خلالها أن الاتحاد الدولي فيفا أصدر قرارًا ينص على كسب النادي البرازيلي للقضية المرفوعة من قبلهم ضد نادي النصر السعودي بخصوص شراء عقد اللاعب البرازيلي هيرناني.

وأكد حساب فلامنغو أن فيفا ألزمت نادي النصر السعودي بدفع ثلاثة ملايين يورو بما يوازي 12 مليون ريال سعودي، وذلك قبل تاريخ 28 من شهر سبتمبر، وأنه حال عدم تسديد النصر السعودي قبل هذا التاريخ فإنه سيعاقب بغرامة أو خصم نقاط أو استبعاده من البطولات الوطنية.