هل سامي الجابر مدرب فاشل؟

هل سامي الجابر مدرب فاشل؟

لم تكن إقالة سامي الجابر من قيادة نادي الشباب السعودي مفاجأة للبعض، إذ واجه الجابر انتقادات حادة في الفترة الماضية، بسبب سوء مستوى الفريق وتراجع النتائج، وتزايدت حدة الانتقادات بعد خسارة الأمس أمام الباطن بهدفين مقابل هدف، في الجولة الثالثة بدوري جميل للمحترفين.

وطالبت جماهير الشباب، المدرب الوطني بالرحيل عن تدريب الليوث في ظل تراجع النتائج، وتقديم مستوى ضعيف أمام الباطن في ثالث مواجهات دوري المحترفين.

وكتب الشباب الذي خسر مواجهة الباطن، أمس الجمعة: “قررت إدارة نادي الشباب إنهاء التعاقد مع المدرب الوطني سامي الجابر من مهمة تدريب الفريق الأول، على أن يتولى المدرب الإنجليزي مايك نويل تدريب الفريق لحين الاتفاق مع مدرب آخر.

وزاد بيان النادي العاصمي: “بدورها قدمت إدارة النادي شكرها الوفير للمدرب القدير سامي الجابر لعمله وجهده وإخلاصه طيلة الفترة التي قضاها مع الفريق، متمنيةً له التوفيق والنجاح في مسيرته المقبلة”.

نادي الهلال

ولا تعد هذه هي الإقالة الأولى للجابر، فقد تمت إقالته من قبل من تدريب ناديه الهلال السعودي، حيث أعلن الهلال في أول يونيو 2013 تعيينه بعقد لمدة عامين كثاني مدرب سعودي فقط في تاريخ النادي، بعد خليل زياني الذي قاد الفريق بصورة مؤقتة في نهاية تسعينيات القرن الماضي.

وبدأ الهلال مع الجابر بقوة، ولكنه خسر لقب كأس ولي العهد بالتعثر 2-1 أمام غريمه النصر في النهائي، كما ودع كأس ملك السعودية مبكرًا، ليخرج من الموسم بلا أي لقب للمرة الأولى منذ عدة سنوات، ليعلن النادي في 2014 إنهاء عقد الجابر وتوجيه الشكر له والتعاقد مع المدرب الروماني لورينتيو ريجيكامب.

الوحدة الإماراتي

وفي 2015 تولى الجابر قيادة الوحدة الإماراتي، ولكن مشواره رغم قصره، لم يكن مليئًا بالنجاحات، فسقط في أول الاختبارات عندما فشل بتجاوز السد القطري، وخرج من الأخير بركلات الترجيح، ليعود إلى دوري الخليج العربي ويتلقى لطمة قوية من الشارقة الذي تجاوز الجابر والوحدة برباعية ثقيلة، وأتبع ذلك بتعادل مع الشباب، على أرض الوحدة، قبل الخسارة من جديد أمام الوصل بثلاثية نظيفة.

فوز سامي الجابر الأول أتى بعد أكثر من شهر على توقيعه عقد تدريب الوحدة الممتد لـ3 أشهر، عندما تغلب على عجمان في أبوظبي بثلاثية، لكنه عاود السقوط من جديد عندما خسر من الفجيرة بهدف.

ويبقى الإنجاز الأفضل في مسيرة سامي الجابر مع الوحدة عندما تغلب على الجزيرة الذي يقوده إيريك جيريتس بهدف، وواصل مسيرة الانتصارات بالتغلب على الظفرة بصعوبة قبل التعادل مع العين والأهلي، والفوز على النصر بخماسية، وتلى ذلك الخروج من دبي فريق الدرجة الأولى بكأس رئيس الدولة بركلات الترجيح.

وفي مسيرته مع الشباب، أشارت إحصائيات موقع أوبتا الشهير، إلى أن سامي الجابر حقق ثاني أقل نسبة فوز في دوري المحترفين بين مدربي الشباب الذين خاضوا 10 مباريات على الأقل مع الفريق (منذ 2009/2010) بنسبة 31%.