ماذا يدور في عقل دياز وزوران قبل مباراة الهلال والعين؟

ماذا يدور في عقل دياز وزوران قبل مباراة الهلال والعين؟

المصدر: يوسف هجرس- إرم نيوز

لا صوت يعلو فوق صوت الموقعة الكروية المثيرة التي تجمع بين الهلال السعودي وضيفه العين الإماراتي مساء الإثنين في جولة الإياب لدور الثمانية ببطولة دوري أبطال آسيا.

وانتهى لقاء الذهاب بين الفريقين بالتعادل دون أهداف ويبقى الحسم معلقًا إلى مباراة الإياب التي يستضيفها ملعب ”الملك فهد“ في العاصمة السعودية الرياض.

ويشهد لقاء الإياب جولة جديدة من الصراع التكتيكي المثير بين الأرجنتيني رامون دياز المدير الفني للهلال والكرواتي زوران ماميتش المدير الفني للعين.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ ملامح الصراع التكتيكي بين دياز وزوران في السطور القادمة:

الإيقاع الدفاعي

يبقى الإيقاع الدفاعي والأسلوب المغلق روتينيًا هو السلاح الأبرز من جانب العين الإماراتي والهلال السعودي خاصة أن لقاء الذهاب انتهى بالتعادل دون أهداف.

ويسعى كل فريق في المقام الأول ألا تهتز شباكه كي لا تزداد مهمته صعوبة ثم التفكير في هز الشباك وهو ما يطغى على الأسلوب التكتيكي للمدربين زوران المدير الفني للعين ودياز المدير الفني للهلال.

وقال بدر رجب مستشار قطاع الكرة في نادي الجزيرة الإماراتي، في تصريحات خاصة لإرم نيوز إن زوران أسلوبه يعتمد على غلق المساحات والتركيز على تمريرات عموري وسرعات الثلاثي الهجومي دوجلاس وكايو وماركوس بيرغ وهذا ما شاهدناه في لقاء الذهاب.

وأضاف: ”بالتأكيد تفكير دياز سيتغير فسيلعب للهجوم في البداية ولكن الأهم أنه سيكون تحت الضغط لأنه مطالب بالتسجيل وسيلعب أيضاً بتوزان كي لا تهتز شباكه“.

موهبة عموري

تبقى الفكرة الثانية في رأس زوران استغلال موهبة عمر عبدالرحمن ”عموري“ صانع ألعاب العين وهو الأمر نفسه الذي يعتمد عليه دياز في فكرته قبل المباراة والذي يعتمد على إيقاف خطورة عموري.

ويسعى عموري للاستفادة من موهبة تمريراته السحرية ومهاراته الفردية التي تلعب دورًا مهمًا في حسم الانتصارات للعين وهو الأمر الذي يدركه جميع المتابعين.

ويتطلع الهلال لإيقاف خطورة عموري مع عودة الأوروغواياني نيكولاس ميليسي الذي سيضفي قوة دفاعية مميزة في وسط ملعب الهلال.

سرعات ومهارات

يبقى عنصر السرعة عاملاً مؤثراً في المباراة وهو ما يدور في عقل دياز وزوران.

يملك دياز السرعات في تشكيل الهلال عن طريق السوري عمر خريبين وأيضًا سلمان الفرج ووجود نواف العابد.

ويراهن زوران على سرعة الثنائي البرازيلي كايو ودوجلاس في الخط الأمامي لتحريك هجمات الفريق الإماراتي وتهديد مرمى الهلال.

الأجواء الجماهيرية

تبقى الأجواء الجماهيرية المتوقعة في كلاسيكو زعيمي الإمارات والسعودية في العاصمة الرياض مؤثرة على حسابات كلا المدربين.

يخشى دياز تأثر لاعبيه بالضغوط الجماهيرية والتركيز على الأداء المتسرع والوقوع تحت الضغوط التي تهدد بحث الهلال عن التسجيل في شباك العين.

ويبقى العين من الفرق التي تجيد اللعب خارج أرضها وسبق أن حققت الفوز خارج الإمارات أكثر من مرة في النسختين الماضية والحالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com