نائب رئيس الاتحاد الآسيوي يحقق في أزمة مراسل “بي إن سبورتس” والأخضر

نائب رئيس الاتحاد الآسيوي يحقق في أزمة مراسل “بي إن سبورتس” والأخضر

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

تعهد برافول باتيل نائب رئيس الاتحاد الآسيوي بإجراء مراجعة شاملة حول الادعاءات بمخالفة التعليمات، وذلك ضمن التزام الاتحاد الآسيوي بأعلى معايير النزاهة في الرياضة الآسيوية.

وطلب الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد القاري من باتيل الإشراف على القضايا الخاصة بمنطقة غرب آسيا، من أجل تفادي احتمال أي تعارض بالمصالح والتأكيد على نموذج مميز في الحوكمة.

وكان الاتحاد الآسيوي قد خاطب في شهر يونيو/ حزيران الماضي الاتحادات الوطنية الأعضاء وكافة أطراف اللعبة في آسيا، من أجل احترام مبادئ الحياد السياسي.

وشدد الاتحاد القاري في هذه الرسالة على أن هذا المبدأ يعتبر أساسيا للاتحاد الآسيوي والحركة الرياضية العالمية، وهو ما تنص عليه المادة 3-3 من النظام الأساسي والتي تقول إن ”الاتحاد الآسيوي لكرة القدم حيادي في كافة الشؤون السياسية والدينية“.

وكانت شبكة (بي.إن. سبورتس) التلفزيونية القطرية قد اشتكت من طرد مراسلها خلال تغطيته مباراة السعودية واليابان في الجولة الأخيرة بالمجموعة الثانية على استاد الجوهرة في جدة يوم الثلاثاء، والتي انتهت بفوز ”الأخضر“ بهدف نظيف ومرافقة اليابان إلى مونديال روسيا.

ويرجع ذلك إلى قطع العلاقات السياسية والدبلوماسية بين السعودية وقطر منذ نحو شهرين، بسبب خلافات بين البلدين إضافة إلى الإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر.

ولكن الاتحاد السعودي أصدر بيانا عقب اللقاء شدد خلاله على أنه لم يتم استبعاد أي إعلامي من تغطية المباراة التي أقيمت على ملعب مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية بمحافظة جدة.

وقال الاتحاد في بيانه على موقعه على الإنترنت ”ما نشر من مزاعم مغلوطة حول منع مراسل قنوات bein لا أساس لها من الصحة، إذ أن المراسل تعمد لأكثر من مرة التواجد في أماكن غير مسموح له بها رغم التنبيه عليه، بل إنه تعمد استفزاز المنظمين وعدم احترامهم مع الإصرار على تكرار مخالفاته، الأمر الذي تطلب اتخاذ الإجراءات المعتادة في مثل هذه الحالات وفقا للأنظمة واللوائح المعمول بها“.

وأوضح المسؤول الهندي في بيان عبر موقع الاتحاد القاري على الإنترنت أنه سيطلب من مراقبي المباريات والاتحادات الوطنية الأعضاء، وموظفي الاتحاد الآسيوي والشركاء التجاريين والوكلاء أن يقدموا تقاريرهم حول احتمال حصول مخالفات للتعليمات ضمن مباريات الجولة النهائية من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2018 في روسيا، وسوف يقوم الاتحاد الآسيوي بمساعدة الاتحاد الدولي في هذه العملية.

وأضاف باتيل البالغ عمره 60 عاما ”أنه يجب من أجل سمعة الاتحاد الآسيوي أن يتم مواصلة تطبيق أعلى معايير النزاهة، بحسب إطار الرؤية والمهمة في الاتحاد، النزاهة تمتد لتشمل ما يتجاوز السلوك داخل الملعب، من أجل حماية الحقوق التجارية للقنوات الناقلة والشركاء التجاريين، وفرض الالتزام بقواعد وتعليمات الاتحاد الآسيوي التي تحكم المباريات المقامة ضمن سلطاته، طلب مني الرئيس أن أقوم بمتابعة هذه المباريات ضمن منطقة غرب آسيا في ظل هذه الأوقات الصعبة، وسوف أقوم بتأدية هذه المهام لضمان أن يكون التحقيق شاملاً“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com