مباراة السعودية واليابان.. كيف شقّ الأخضر طريقه للمونديال بإسقاط محاربي الساموراي؟

مباراة السعودية واليابان.. كيف شقّ الأخضر طريقه للمونديال بإسقاط محاربي الساموراي؟

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

حصد منتخب السعودية فوزًا تاريخيًا على حساب اليابان بهدف نظيف، مساء اليوم الثلاثاء، وأسقط محاربي الساموراي ليخطف تذكرة التأهل إلى بطولة كأس العالم 2018 بعد احتلاله وصافة المجموعة الثانية بالتصفيات الآسيوية.

وقدّم المنتخب السعودي عرضًا رائعًا وصالح جماهيره بعد الهزيمة المباغتة أمام الإمارات بالجولة الماضية، وهو الأمر الذي أرجأ حسم تأهل الأخضر.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز أسباب فوز منتخب السعودية على حساب اليابان.

واقعية فان مارفيك

تعامل المدرب الهولندي بيرت فان مارفيك، المدير الفني لمنتخب السعودية، بشكل واقعي مع اللقاء ولم ينشغل بالانتقادات الإعلامية التي تعرض لها عقب الهزيمة أمام الإمارات.

كان فان مارفيك هادئًا ويعلم أن اللقاء أمام اليابان لن يحسم إلا بتفاصيل صغيرة، خاصة أن المنتخب الياباني يتفوق تاريخيًا على حساب السعودية ولديه تفوق معنوي واستقرار ويلعب بأعصاب هادئة.

ولم ينجرف مارفيك وراء المطالبات بتغييرات جذرية في تشكيلة المنتخب وأجرى تعديلات بسيطة في أوراقه وتمسك بطريقة اللعب نفسها رغم مطالبات الكثيرين له بتغييرها، إلا أنه أشعل حماس لاعبيه وجعلهم يقدمون أداءً مغايراً في لقاء اليابان.

هدوء وتركيز

كان الأهم للاعبي منتخب السعودية التعامل الهادئ والتركيز الشديد مع مباراة اليابان التي دائماً تتسم بالعصبية من لاعبي الأخضر، نظراً للفوارق الفنية لصالح محاربي الساموراي.

كان التجهيز النفسي للاعبي منتخب السعودية والتعامل مع أصحاب الخبرات في صفوف الأخضر أمر رائع للغاية من جانب الجهاز الفني، وهو ما أكده عادل عبد الرحمن، مدرب الاتحاد السعودي الأسبق، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“، موضحًا أن الجيل الحالي للكرة السعودية يستحق العودة بعد غياب للمونديال.

وأضاف: ”المنتخب السعودي لم يصعد للمونديال منذ نسخة 2010 وبالتالي كان الأخضر بحاجة إلى خطوات إعادة الثقة وهو ما نجح في تحقيقه فان مارفيك ببراعة“.

هدية تايلند

قدم منتخب تايلند هدية مميزة لمنتخب السعودية بعد أن قدم مباراة رائعة أمام أستراليا وتجنب الهزيمة بفارق كبير.

جاءت هزيمة تايلند بفارق هدف واحد لتجعل أعصاب لاعبي الأخضر أكثر هدوءًا فالمطلوب هو الفوز بأي نتيجة وهو أمر مهم للغاية خاصة أن الأخضر عانى كثيرًا من الضغوط قبل مباراة اليابان.

لم تكن الرؤية غامضة ولا صعبة بالنسبة للمنتخب السعودي في ظل الفوز المهزوز من جانب المنتخب الأسترالي الذي حافظ للأخضر على تفوقه بفارق الأهداف.

تألق المولد ورفاقه

نجح متخب السعودية في تقديم وجه مغاير لما قدمه في لقاء الإمارات بفضل تألق لاعبيه خاصة كتيبة وسط الملعب التي يراهن عليها المدرب فان مارفيك.

قدم اللاعب فهد المولد مباراة استثنائية وأظهر قدرات رائعة مع السعودية أمام اليابان فبعيدًا عن تسجيله هدف الفوز، فإنه كان مصدر الخطورة وعنصر السرعة والموهبة في كتيبة صناع اللعب خلف المهاجم محمد السهلاوي خاصة مع وجود سلمان الفرج ونواف العابد بخلاف وجود المايسترو تيسير الجاسم.

وأكد عمرو أنور، مدرب الاتحاد السعودي السابق، لـ“إرم نيوز“، أن المنتخب السعودي أظهر شخصية البطل وقدم مستويات متميزة في لقاء اليابان بفضل تألق خماسي الوسط.

وأضاف: ”منذ اليوم الأول ومارفيك يعتمد على قوة وسط الملعب وهو الأمر المهم الذي يغير شكل المنتخب وهو ما حدث في لقاء اليابان“.

دعم الجماهير

لعب جمهور المنتخب السعودي دوراً كبيراً في تألق الأخضر وفوزه على اليابان في ظل الدعم الكبير الذي تلقاه لاعبو منتخب السعودية من المشجعين داخل ملعب ”الجوهرة المشعة“ وخارجه.

ودشن عشاق المنتخب السعودي هاشتاغًا انتشر بقوة قبل ساعات من اللقاء ”#معاك_يا أخضر“ من أجل توجيه رسائل الدعم للمنتخب ولاعبيه قبل اللقاء المرتقب أمام اليابان حتى تحقق الفوز بفضل تشجيع ومساندة على أعلى مستوى في المباراة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com