رغم التأهل.. اليابان تهتم كثيرًا بالمواجهة الأخيرة مع السعودية

رغم التأهل.. اليابان تهتم كثيرًا بالمواجهة الأخيرة مع السعودية

المصدر: رويترز

قال المهاجم الياباني شينغي أوكازاكي، إن مباراة منتخب بلاده الأخيرة في تصفيات كأس العالم أمام السعودية، الثلاثاء المقبل، لا تزال “في غاية الأهمية” بالنسبة لفريقه رغم ضمان تأهله لنهائيات كأس العالم 2018.

وحجزت اليابان تذكرة الذهاب إلى نهائيات روسيا بعد الفوز 2-صفر على أرضها في استاد سايتاما على أستراليا، الخميس الماضي، لتخوض المباراة الأخيرة في مواجهة السعودية في مدينة جدة الساحلية في وضع مريح ودون أي قلق أو ضغوط.

أما المنتخب السعودي صاحب المركز الثاني بين فرق المجموعة الثانية فسيسعى جاهدا لتحقيق الفوز ليضمن المركز الثاني والتأهل المباشر لكأس العالم والتفوق على أستراليا التي تتخلف عنه بفارق الأهداف.

وقرر وحيد خليلوجيتش، مدرب اليابان، عدم إشراك القائد ماكوتو هاسيبي في مباراة السعودية ومنحه راحة، كما أراح لاعب وسط بروسيا دورتموند شينغي كاجاوا، لكن أوكازاكي، لاعب ليستر سيتي الإنجليزي، لا يزال يؤكد أن فريقه سيتعامل بكل جدية مع المواجهة الأخيرة رغم حسم التأهل.

ونقلت وكالة الأنباء اليابانية (كيودو) عن أوكازاكي: “كل مباراة من الآن وحتى النهائيات ستكون في غاية الأهمية وبصفة خاصة هذه المباراة.. السعودية ستبذل كل جهد مستطاع من أجل التأهل ولا بد لنا من خوض المباراة بنفس الروح من أجل الفوز بها رغم ضمان تأهلنا”.

ومن جهته، يأمل منتخب أستراليا الذي يقوده المدرب أنجي بوستيكوجلو أن تنجح اليابان في الفوز على السعودية أو حتى تكتفي بالتعادل معها.

ويتوقع أن ينجح المنتخب الأسترالي، بطل آسيا، في الفوز على ضيفه التايلاندي في ملبورن في الجولة الأخيرة في  اليوم نفسه، لكن الفوز ربما لا يكون كافيا لحصوله على المركز الثاني المؤهل مباشرة للنهائيات بسبب تفوق السعودية في فارق الأهداف.

ويتأهل أول منتخبين في المجموعتين الآسيويتين مباشرة إلى نهائيات كأس العالم، بينما يلعب صاحبا المركز الثالث في المجموعتين جولة فاصلة ويخوض الفائز منهما مواجهة فاصلة أخرى مع منتخب من اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى ودول الكاريبي (كونكاكاف) على بطاقة الظهور في نهائيات روسيا.

وجاء الفوز الياباني على أستراليا وسط أنباء تحدثت عن خلافات في صفوف الفريق وتكهنات عن مستقبل المدرب البوسني خليلوجيتش الذي بدا مرتاحا طوال المباراة واعتمد بصورة أكبر على اللاعبين الأصغر سنا ومنهم كيسوكي هوندا.

وقال هوندا بعد المباراة: “أعتقد أنه لا تزال أمامي فرصة للتحسن والتطور”.

محتوى مدفوع