الهلال والنصر.. من يقتل أحلام الآخر في كأس الملك؟ – إرم نيوز‬‎

الهلال والنصر.. من يقتل أحلام الآخر في كأس الملك؟

الهلال والنصر.. من يقتل أحلام الآخر في كأس الملك؟

المصدر: كريم محمد وسلمان العنزي – إرم نيوز

يتابع عشاق الكرة العربية والسعودية اللقاء المرتقب، مساء اليوم السبت بين النصر والهلال، في ديربي مثير للعاصمة الرياض في ربع نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين على ملعب ”الملك فهد“ في مواجهة خارج التوقعات.

وتبدو أحلام الفريقين كبيرة في كأس الملك بحثًا عن التأهل وحصد اللقب كما أن هذه المواجهة تأتي مباشرة بعد عودة النشاط المحلي وخوض منتخب السعودية لقاءين مهمين بتصفيات كأس العالم أمام تايلاند والعراق.

وترصد ”إرم نيوز“ أبرز ملامح مواجهة الديربي المشتعلة في كأس الملك بين النصر والهلال.

أجواء الديربي ساخنة

تبدو أجواء ديربي الرياض ساخنة ومشتعلة بين الفريقين الكبيرين الباحثين عن التتويج بالبطولة وقتل أحلام الآخر في مشوار الكأس.

وبغض النظر عن كون هذا اللقاء في كأس الملك تبدو لقاءات الديربي بين الهلال والنصر ساخنة باستمرار ودائمًا مصدر متعة كروية.

يشعل عامل الثأر اللقاء خاصة أن النصر أطاح بأحلام الهلال في بطولة كأس ولي العهد وفاز عليه بثنائية دون رد على نفس الملعب في دور الأربعة لهذه البطولة في شهر ديسمبر الماضي.

وكانت التصريحات الإعلامية المثيرة من بعض الشخصيات بمثابة عامل لإشعال اللقاء، مثلما حدث من جانب ضاحي خلفان، مدير شرطة دبي الإماراتية، الذي أكد أن النصر هو الفريق العالمي والأكثر شهرة في الخليج وهو ما أثار جدلًا واسعًا.

وما يزيد إثارة اللقاء تعيين الحكم السلوفيني دامير الذي احتسب ركلة جزاء مثيرة للجدل في نهائي كأس ولي العهد عام 2014 أمام الهلال وفاز بها العالمي لصالح محمد السهلاوي.

التاريخ يتحدث

يعد لقاء ديربي الرياض واحدًا من المواجهات النارية والمثيرة بين الفريقين الكبيرين.

ويبقى لقاء السبت رقم 152 في تاريخ مباريات الفريقين عبر كل البطولات، ويتفوق الهلال برصيد 59 فوزا بينما فاز النصر 49 مرة مع 43 تعادلا.

وتعد النتيجة الأكبر في تاريخ المواجهات بين الفريقين هي فوز الهلال على النصر بنتيجة 5-3 في أبريل 2010.. ويتفوق النصر في مباريات كأس الملك برصيد 10 انتصارات مقابل 8 لفوز الهلال و5 تعادلات.

غيابات الهلال وأسلحة الحسم

يعاني الهلال قبل اللقاء من غياب الثنائي الدولي المميز ياسر الشهراني وسالم الدوسري، بجانب الشكوك حول مشاركة نواف العابد وكلها ضربات فنية للمدرب الأرجنتيني رامون دياز قبل لقاء الديربي.

ورغم هذه الغيابات إلا أن طموح الهلال لن يتأثر ولا يتوقف في الفوز بلقاء الديربي والتأهل لنصف النهائي كأس الملك، ويعتمد فريق ”الموج الأزرق“ على عدة أسلحة حاسمة على رأسها النجم البرازيلي كارلوس إدواردو الذي سجل 7 أهداف وصنع 4 أهداف وهو اللاعب الموهوب المميز في الفترة الأخيرة.

ويعتمد الهلال أيضًا على اللاعب ليو بوناتيتي هداف الفريق برصيد 11 هدفًا بجانب وجود السوري الموهوب عمر خريبين المتألق في الفترة الأخيرة مع وجود عبدالملك الخيبري وعبد الله الزوري.

وقال المصري أحمد علي، نجم الهلال السابق، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، إنه هلالي ويتمنى فوز فريقه السابق والعبور لنصف النهائي.

وأضاف: ”أحاول باستمرار متابعة الهلال رغم ارتباطات الدوري المصري ولكنني سأشجع الفريق في لقائه ضد النصر“.

وأشار إلى أن الفترة التي قضاها مع الهلال لا يمكن أن ينساها، مؤكداً أن الفريق حالياً يضم لاعبين موهوبين كبار على رأسهم إدواردو والقدير محمد الشلهوب.

أوراق النصر

يراهن المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني للنصر، على أوراق مهمة ومميزة بصفوف مكتملة بالنسبة للعالمي قبل مواجهة الهلال.

ويعول العالمي على تألق هدافه الدولي الموهوب محمد السهلاوي وتوهجه في مباريات منتخب السعودية بشكل لافت مع تسجيله 6 أهداف في الموسم الحالي مع وجود حسن الراهب المتألق أيضًا مؤخرًا.

ويبقى الكرواتي توماسوف ورقة رابحة مميزة أيضًا في يد النصر وأحد النجوم الموهوبين في تشكيلة المدرب كارتيرون.

ووجه المصري حسني عبدربه، لاعب النصر الأسبق، رسالة للاعبي العالمي قبل اللقاء مطالبًا بتحقيق الفوز وحسم تذكرة التأهل.

وأضاف عبدربه في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن ديربي الرياض أمام الهلال مباراة قوية وصعبة وطالما كانت خارج التوقعات، موضحًا أنه استمتع بخوض هذا اللقاء أكثر من مرة حين كان لاعبًا في النصر.

وأشار إلى أن النصر يضم لاعبين كبار وخاصة محمد السهلاوي، هداف السعودية المميز، موضحًا أن كارتيرون مدرب رائع وعمل من قبل بالدوري المصري ويعتبر من المدربين أصحاب الواقعية وقادر على قيادة النصر للألقاب.

دياز ضد كارتيرون

تبقى هناك معركة فنية مثيرة بين الثنائي رامون دياز، المدير الفني للهلال، وباتريس كارتيرون، المدير الفني للنصر.

ويدرك كارتيرون جيدًا أن هذا اللقاء بمثابة الفرصة الأخيرة بالنسبة للفريق، خاصة أن ضياع لقب كأس الملك بعد أيام من خسارة كأس ولي العهد أمام الاتحاد يعد أزمة كبيرة للنصر وجماهيره.

ويعتمد كارتيرون على الأداء الجماعي والتوازن بين الدفاع والهجوم في مواجهة دياز المدرب القدير الذي أعاد التوازن بالفعل للهلال وتحسنت نتائجه وقدم مستويات متميزة مع الأزرق.

حكم اللقاء

وأعلن اتحاد الكرة عن طاقم سلوفيني لإدارة المباراة بقيادة الحكم دامير سكومينا، البالغ من العمر 41 عاماً، وهو من مواليد 1976 وبدأ التحكيم الدولي في عام 2003 وتعد مباراة البرازيل و الكاميرون في الدور الربع النهائي من دورة الألعاب الأولمبية 2008 التي أقيمت في العاصمة الصينية بكين واحدة من أشهر مبارياته.

أهم المبارايات التي أدارها كانت  مباراة دور الـ16 بين آرسنال وميلان عام 2011-2012 في دوري أبطال أوروبا، وأدار أيضا مباراة ربع النهائي بين تشيلسي وبنفيكا في ملعب ستامفورد بريدج، وأدار ثلاث مباريات، في كأس الأمم الأوروبية 2012، مباراتين في دور المجموعات، ومباراة في دور الثمانية بين ألمانيا واليونان .

تم تعيينه كحكم لمبارة كأس السوبر الأوروبي بين تشيلسي وأتلتيكو مدريد وكان الحكم الرابع في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2013.

لم يتم اختياره للتحكيم في مباريات مونديال كأس العالم بالبرازيل، بسبب الأخطاء الفادحة التي قام بها أثناء قيادته لمباراة منتخبي فرنسا وأوكرانيا، ضمن إياب الملحق الأوروبي.

تسبب الحكم في بكاء أناتولي فومينكو، المدير الفني لمنتخب أوكرانيا، حيث حمله مسؤولية الخسارة أمام فرنسا ولم يتمالك فومينكو دموعه خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد اللقاء.

في إنجلترا، وبالتحديد في لندن يعتبر الحكم مكروها بسبب طرده لأرسين فينغر في مباراة آرسنال والميلان، والتي انتهت 4 – 0 للميلان ووقتها أوقف فينغر لـ3 مباريات على الصعيد الأوروبي.

كان الأسوأ في ”خليجي 22″، حيث تم استبعاده بعد لقاء العراق والكويت في الجولة الأولى بسبب الأخطاء التحكيمية، سبق له قيادة نهائي كأس ولي العهد بين الهلال والنصر في عام 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com