هل يصلح سابيلا لقيادة منتخب الإمارات؟ – إرم نيوز‬‎

هل يصلح سابيلا لقيادة منتخب الإمارات؟

هل يصلح سابيلا لقيادة منتخب الإمارات؟

المصدر: كريم محمد– إرم نيوز

منذ إعلان مهدي علي المدير الفني لمنتخب الإمارات رحيله عن منصبه، والترشيحات لا تتوقف حول هوية المدرب الجديد للأبيض في المرحلة المقبلة.

وتصدر اسم المدرب الأرجنتيني القدير أليخاندرو سابيلا دائرة المرشحين لقيادة المنتخب الإماراتي في المرحلة المقبلة بعدما أكدت تقارير صحفية أن مسؤولي اتحاد الكرة بدأوا التواصل معه لإقناعه بتولي المهمة وقيادة المنتخب خلفاً لمهدي علي.

وقال مروان بن غليظة رئيس اتحاد الكرة الإماراتي إن الاتحاد بصدد الإعلان عن اسم المدرب الجديد للأبيض خلال أيام قليلة.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي فرص تولي سابيلا قيادة المنتخب الإماراتي..

خبرات طويلة

يملك الأرجنتيني سابيلا خبرات طويلة تؤهله لقيادة المنتخب الإماراتي وإعادة ترتيب أوراق الأبيض في المرحلة المقبلة.

والمتابع للسيرة الذاتية للثعلب الأرجنتيني سابيلا يجد أنه أقوى الأسماء المرشحة لتولي تدريب المنتخب الإماراتي، وبدأ سابيلا مسيرته الكروية عام 1974 حتى عام 1989 حين أعلن اعتزاله ولعب لراقصي التانجو 8 مباريات دولية فقط ولكنه تحول لمجال التدريب ليحقق النجاحات.

استطاع سابيلا أن يقود فريق استيودانتيس الأرجنتيني للفوز بلقب كوبا ليبرتادوريس عام 2009 ثم قاده للفوز بلقب الدوري الأرجنتيني موسم 2013 – 2014.

ويبقى الإنجاز الأكبر للمنتخب الأرجنتيني بقيادته لوصافة كأس العالم عام 2014 وهو ما جعل سابيلا على رادار عدة منتخبات وأندية ولكن الأخير فضل الراحة.

ويرى المحلل المصري بقنوات أبوظبي الرياضية خالد بيومي في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ أن سابيلا مدرب مميز وقوي الشخصية ولديه فكر تكتيكي منظم موضحاً أن المنتخب الإماراتي يحتاج مدرباً على هذا المستوى نفسه.

وأشار إلى أن فرص تولي سابيلا المهمة قائمة؛ لأن المنتخب الإماراتي واعد ولديه عناصر مميزة موضحاً أن الإمارات تملك لاعبين على أعلى مستوى وينقصهم فقط القوة البدنية بجانب الشخصية التكتيكية.

تناغم أرجنتيني

تتميز الكرة الإماراتية بالتناغم مع المدرب الأرجنتيني الذي يجيد التعامل مع اللاعب الإماراتي وهو ما ظهر في وجود مدربين كثيرين من أبناء الأرجنتين على أرض الإمارات.

وتبدو الأجواء الإماراتية ووفرة الإمكانيات عاملاً مساعداً للمدرب سابيلا حال قبوله المهمة أن يحقق النجاحات ويصنع جيلاً متميزاً لدى الإمارات يستطيع أن يقوده لنهائيات كأس العالم 2022 بعد أن تقلصت الآمال في اللحاق بمونديال 2018.

وأكد محمود فايز، محلل أداء منتخب مصر ومساعد الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للفراعنة، في تصريحاته لـ ”إرم نيوز“ أن سابيلا مدرب له اسم كبير في أمريكا اللاتينية.

وأضاف ”عملت مع مدربين أرجنتينيين وسابيلا مدرب رائع له تاريخ واسم كبير ونجاحه مع الإمارات أمر يتوقف على أمور كثيرة ولكن الفرص مهيأة لتحقيق الإنجازات“.

طموحات الأبيض

يملك المنتخب الإماراتي طموحات كبيرة في المرحلة المقبلة على رأسها بطولة كأس الأمم الآسيوية عام 2019 التي تستضيفها الإمارات على أرضها.

ويبقى الطموح الأكبر للمنتخب الإماراتي الفوز باللقب القاري على أرضه ووسط جماهيره وهو أمر يحتاج للتخطيط من الآن في ظل وجود لاعبين أصحاب خبرات ومهارات عالية ينقصهم فقط الاستقرار الفني.

ويبحث المنتخب الإماراتي بعد مرحلة المدرب مهدي علي عن نجاحات متميزة تستطيع أن تقوده نحو لقب آسيا وإعادة ترتيب المنتخب وتجديد دمائه بما يتوافق مع القدرات التي يملكها الأبيض من لاعبين موهوبين مثل عموري وأحمد خليل.

وقال الإعلامي الإماراتي حامد الحارثي إن مهدي علي لم يكن على وفاق مع لاعبي الأبيض؛ ما مهد لنتائج سيئة بتصفيات كأس العالم.

أسماء آخرى

ودخلت أسماء آخرى يضعها اتحاد الكرة الإماراتي وعلى رأسهم مروان بن غليطة رئيس الاتحاد كبدائل للمدرب سابيلا حال فشله في إقناع الأخير بتدريب الأبيض.

ويتصدر الأسماء الكرواتي زلاتكو ويوفانوفيتش بجانب الروماني أورلايو كوزمين مدرب النادي الأهلي وأحد أكثر من حققوا نجاحات في الكرة الإماراتية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com