السعودية تعول على ”الجوهرة“ أمام العراق وآخر فرصة للإمارات – إرم نيوز‬‎

السعودية تعول على ”الجوهرة“ أمام العراق وآخر فرصة للإمارات

السعودية تعول على ”الجوهرة“ أمام العراق وآخر فرصة للإمارات

المصدر: وكالات - إرم نيوز

تتطلع السعودية للتقدم خطوة جديدة نحو التأهل لكأس العالم 2018، عندما تستضيف العراق في قمة عربية، غدا الثلاثاء، في استاد مدينة الملك عبدالله في جدة، الذي لم يخسر عليه أصحاب الأرض من قبل.

وتخوض السعودية مباراتها الثامنة على الملعب الشهير باسم ”الجوهرة“، وفازت أربع مرات وتعادلت في ثلاث وسجلت 18 هدفا، بينما استقبلت خمسة أهداف وفقا لإحصاءات موقع المنتخب السعودي.

وتتصدر السعودية، الساعية للعودة للنهائيات بعد الغياب عن آخر نسختين، المجموعة الثانية برصيد 13 نقطة من ست مباريات بفارق الأهداف عن اليابان صاحبة المركز الثاني.

وتحل أستراليا في المركز الثالث بعشر نقاط، ثم الإمارات بتسع، بينما يأتي العراق في المركز الخامس بأربع نقاط بفارق ثلاث نقاط عن تايلاند، متذيلة الترتيب.

وستنتظر السعودية دعما كبيرا من المشجعين، وقال تيسير الجاسم، لاعب الوسط المؤثر، لموقع الاتحاد السعودي: ”أدرك جيدا أن الجماهير ستكون في الموعد ونحن نعدهم ببذل قصارى جهدنا من أجل إسعادهم“.

وأضاف: ”مواجهة العراق تمثل لنا أهمية كبيرة عن المباريات السابقة لأنها ستعزز صدارتنا وتقربنا أكثر نحو تحقيق الهدف لذا نعطيها اهتماما كبيرا“.

وتابع اللاعب الذي اعتاد اللعب في الجوهرة مع ناديه الأهلي، حامل لقب الدوري السعودي: ”العراق فريق قوي، لكن بفضل الله ثم بفضل المدرب أصبحت طريقة لعبه مكشوفة لنا“.

وفازت السعودية في مباراة الذهاب في سبتمبر/ أيلول الماضي في ماليزيا 2-1 بهدفي نواف العابد من ركلتي جزاء.

* آخر فرصة للإمارات

وربما تتشابه ظروف الإمارات مع مضيفتها أستراليا فكل منهما حقق نتيجة مخيبة بالجولة الأخيرة، إذ خسر المنتخب العربي على ملعبه 2-صفر أمام اليابان، بينما تعادلت أستراليا 1-1 مع العراق في طهران.

ويدرك مهدي علي، مدرب الإمارات، أن الخسارة في سيدني ستبعد بلاده تماما عن المنافسة على التأهل وربما يفقد منصبه سواء بالتقدم بالاستقالة أو التعرض للإقالة، في ظل التعرض لضغوطات بسبب النتائج.

لكن ما يعزز فرص الفريق في الأداء بقوة أمام أستراليا العودة المحتملة للمهاجم أحمد خليل، الذي غاب عن مواجهة اليابان للإصابة.

وتخوض قطر مباراة صعبة في طشقند بعدما تلاشت تقريبا آمالها في الظهور في كأس العالم قبل استضافة النهائيات في 2022، بينما يأمل الفريق الأوزبكي في تجاوز خسارته المفاجئة في الوقت المحتسب بدل الضائع أمام سوريا بركلة جزاء.

وتنتظر سوريا مهمة صعبة مماثلة في سول عندما تحل ضيفة على كوريا الجنوبية المتحفزة عقب خسارتها المفاجئة أمام الصين 1-صفر وتحتاج للانتصار للعودة للمنافسة على إحدى بطاقتي التأهل المباشر.

وتستضيف إيران، الساعية للتأهل للمرة الخامسة للنهائيات، الصين في طهران وإذا فازت ستقترب بشدة من الظهور في روسيا.

وتتصدر إيران المجموعة الأولى برصيد 14 نقطة وبفارق أربع نقاط عن كوريا الجنوبية ثم تأتي أوزبكستان (9) وسوريا (8) والصين (5) وقطر (4) على الترتيب.

ويتأهل أول منتخبين من كل مجموعة إلى النهائيات مباشرة ويلعب صاحبا المركز الثالث معا ويتأهل الفائز منهما لمواجهة صاحب المركز الرابع في تصفيات أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) على بطاقة إضافية للظهور في روسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com