هل يسقط ساموراي اليابان في عاصفة الإمارات؟ – إرم نيوز‬‎

هل يسقط ساموراي اليابان في عاصفة الإمارات؟

هل يسقط ساموراي اليابان في عاصفة الإمارات؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يحل المنتخب الياباني ضيفاً ثقيلاً على نظيره الإماراتي مساء الخميس على ملعب ”هزاع بن زايد“ في أقوى مواجهات الجولة السادسة للمجموعة الثانية بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

وفي ظل أجواء مناخية غير مستقرة تتعرض لها الإمارات حالياً، يخوض الأبيض اختباراً صعباً يبحث خلاله عن تحقيق الفوز لإنعاش آماله في المنافسة على بطاقات التأهل لمونديال روسيا في مواجهة محاربي الساموراي أصحاب الخبرات.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي أبرز ملامح هذه المواجهة الصعبة والعصيبة بين الإمارات واليابان..

تكرار الفوز

يسعى منتخب الإمارات لتكرار الفوز على نظيره اليابان بعد أن فاجأ الجميع ببداية أكثر من رائعة في تصفيات المونديال بإسقاط محاربي السامواري في عقر دارهم وهو الأمر الذي جعل الجميع في حالة تفاؤل بإمكانية تأهل الأبيض للمونديال.

ويأمل المنتخب الإماراتي تكرار هذا الفوز والانتصار على أرض ملعب ”هزاع بن زايد“ من أجل حصد النقاط الثلاث وتقليص فرص اليابان في المنافسة على تذاكر التأهل للمونديال.

وتبقى هناك بشرى تاريخية للمنتخب الإماراتي أنه لم يخسر أمام اليابان منذ عام 2007 قبل 10 أعوام حين تلقى الهزيمة بنتيجة 1-3 في دور المجموعات ببطولة كأس آسيا.

ولم يخسر المنتخب الإماراتي خلال آخر مواجهتين في بطولة أمم آسيا 2015 وفي تصفيات المونديال.

إنعاش الآمال

يبدو موقف المنتخبين قبل اللقاء متشابهاً إلى حد كبير في ترتيب المجموعة فالمنتخب الياباني يحتل المركز الثاني برصيد 10 نقاط بفارق نقطة واحدة عن المنتخب الإماراتي صاحب المركز الرابع.

والفوز بالنسبة للإمارات هو بمثابة إنعاش الآمال والوصول إلى النقطة رقم 12 وبالتالي الدخول بقوة في المواجهات النارية المتبقية كما أن الفوز بالنسبة لليابان يعني تعزيز فرص المنافسة خاصة أن أستراليا في اختبار صعب مع العراق كما أن المنتخب السعودي يخوض مواجهة محفوفة بالمخاطر أمام تايلاند.

ويرى عبد الله علي، لاعب العين ومنتخب الإمارات السابق، في حديثه لقناة ”الدوري والكأس“ القطرية أن اللقاء مصيري وبمثابة 6 نقاط بالنسبة للأبيض.

وأشار إلى أن هذه المباراة الأهم بالنسبة للإمارات؛ لأن الفوز سيعطي دفعة للأبيض قبل مواجهة أستراليا والفوز في هذين اللقاءين يقرب الإمارات من التأهل للمونديال.

وأوضح أن المباراة مفصلية ومهمة جداً وخاصة قبل الذهاب إلى أستراليا في الجولة القادمة.

صراع خليلوزيتش ومهدي

فنياً.. يبقى الصراع التكتيكي بين الثنائي مهدي علي مدرب الإمارات والبوسني وحيد خليلوزيتش مدرب اليابان حافلاً ببعض الملامح خاصة أن الأخير يسعى للثأر من هزيمته في لقاء الدور الأول للمجموعة.

وجاءت التصريحات قبل اللقاء من جانب المدربين هادئة وحافلة بالتحفيز للاعبي الفريقين بأن المباراة هي المحورية في البحث عن النقاط الثلاث.

ويدرك مهدي علي جيداً أن مستقبله مع منتخب الإمارات يتركز على هاتين المواجهتين أمام اليابان واستراليا بعد أن ترددت أقاويل حول استقالته والتراجع عنها.

يعتمد أسلوب مهدي على الروح القتالية العالية للاعبي الإمارات والتركيز على نقل الهجمة على الأطراف.. ويخوض مهدي مباراته رقم 60 مع المنتخب الإماراتي وحقق الفوز في 35 مباراة وتعادل 12 مرة وخسر أيضاً 12 مباراة.

في المقابل ، بدأ خليلوزيتش التأقلم مع أجواء الكرة اليابانية مع بعض المعاناة التي قدمها في البداية مع محاربي الساموراي.. وحقق المدرب البوسني الفوز 15 مرة خلال 23 لقاء وتعادل 5 مرات مقابل 3 مرات.

ويعتمد خليلوزيتش على بعض الجوانب التكتيكية التي تظهر السرعات السلاح الأبرز في التشكيلة اليابانية.

وحاول بعض المدربين والنجوم تحفيز لاعبي المنتخب الإماراتي قبل لقاء اليابان بتصريحات حماسية على رأسها ما قاله الأسطورة الغانية عبيدي بيليه والذي أكد أن الوقت حان لتأهل الإمارات للمونديال.

وأشار إلى أن المنتخب الإماراتي يقدم كرة قدم جميلة ويتسم أسلوبه بالجماعية ولديه قدرات فردية مميزة.

وقال الصربي جوران مدرب منتخب الكويت السابق إن منتخب الإمارات يملك شخصية قوية مثل الفرق الكبرى على غرار برشلونة وريال مدريد.

أسلحة حاسمة

يبقى الرهان على أسلحة الحسم في تشكيلة المنتخبين الإماراتي والياباني من أجل الخروج بالنقاط الثلاث.

وتتجه أنظار عشاق الأبيض الإماراتي للنجم الموهوب الفذ عمر عبد الرحمن ”عموري“ صانع السعادة بتمريراته السحرية التي تحدث الفارق مع تأكد جاهزية الهداف المخضرم أحمد خليل ووجود علي مبخوت هداف الدوري الإماراتي وفريق الجزيرة بجانب محمد عبد الرحمن والمخضرم إسماعيل مطر

وحذر محمد علي كوجاك، لاعب النصر الإماراتي السابق، من سرعات لاعبي اليابان مؤكداً في تصريحات إعلامية أن المنتخب الإماراتي عليه الحذر الشديد من سرعات الكمبيوتر الياباني وخاصة شينجي أوكازاكي مهاجم ليستر سيتي الإنجليزي الرهيب.

ويفقد منتخب اليابان القائد هاسيبي، ويراهن على نجومه المميزين أصحاب السرعات والمهارات على رأسهم أوكازاكي وهوندا وكاجاوا وساكاي وناجاتومو.

وقال هوندا نجم المنتخب الإماراتي إن اللاعبين احتاجوا وقتا طويلا من أجل التعود على أجواء الإمارات الحارة خاصة في ظل الأتربة التي ملأت الأجواء أخيرا، قبل أن تتحسن تدريجيا بسقوط الأمطار.

وأعربت الصحف اليابانية عن قلقها من ارتفاع حرارة الجو مقارنة بالأجواء في طوكيو حاليا.

ويرى الخبير الكروي المصري الدكتور طه إسماعيل المحاضر بالاتحاد الدولي ”فيفا“ في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ أن المنتخب الإماراتي لديه نقاط قوة وهي اللعب على أرضه والفوز في لقاء الدور الأول وهو ما يمنحه الثقة بجانب الجماعية الشديدة في أسلوب أدائه بجانب التجانس بين لاعبيه ووجود عموري وهو لاعب موهوب.

وأشار إلى أن نقاط قوة اليابان تتمثل في السرعة الكبيرة والخبرات الطويلة للاعبيه خاصة الذين يلعبون في قارة أوروبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com