الإثارة تعود للمواجهات العربية الإيرانية في دوري أبطال آسيا

الإثارة تعود للمواجهات العربية الإيرانية في دوري أبطال آسيا

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

تفتتح، اليوم الاثنين، لقاءات دوري المجموعات في دوري أبطال آسيا بـ4 لقاءات تميزها مواجهتان تجمعان فريقين عربيين بفريقين إيرانيين تتجه لهما الأنظار بحكم العلاقات المتوترة بين بعض دول الخليج والدولة الإيرانية.

وكانت مواجهات الأندية الإماراتية والسعودية من جهة والإيرانية من جهة أخرى قد شهدت بعض الجدل، بشأن مكان إقامتها قبل أن يقرر الاتحاد الآسيوي إقامة المواجهات الإيرانية السعودية في ملاعب محايدة، بينما تلعب الأندية الإماراتية مع نضيرتها الإيرانية بشكل طبيعي.

ويرحل الفتح السعودي لسلطنة عمان لمواجهة استقلال خورسان عن المجموعة الثانية، فيما يستضيف الأهلي الإماراتي على ملعب استاد راشد فريق استقلال طهران عن المجموعة الأولى.

ونستعرض ملامح المواجهتين العربية الإيرانية:

استقلال خوزستان – الفتح السعودي

يعود الفتح السعودي لدوري أبطال آسيا للمرة الثانية في مسيرته بعد نسخة 2014، ويأمل في تقديم مستوى أفضل من النسخة السابقة، التي خرج خلالها من الدور الأول بنقطتين من تعادلين و4 هزائم كان اثنان منهما أمام فريق إيراني هو فولاد خراسان.

وبلغ الفريق السعودي دوري المجموعات بتحقيق المفاجأة عبر الفوز على ناساف كاراشي الأوزبكي، أحد الأندية التي تملك خبرة في المنافسات القارية، ويواجه في لقاء قوي في بداية مشواره فريق استقلال خوزستان الذي يبلغ المسابقة لأول مرة في مسيرته.

ويعاني الفريق السعودي في دوري جميل، ويحتل المركز قبل الأخير ومهدد بالهبوط لدوري الدرجة الأولى، لكنه يأمل في تمثيل جيد للسعودية قاريا ويعتمد على ثنائي هجوم محترف مميز، هما البرتغالي أندريه فليبي ألفيس مسجل هدف التأهل لدوري المجموعات والبرازيلي ناتان جونيور ويقوده المدرب التونسي فتحي الجمال الذي أعتبر مواجهة الفريق الإيراني مهمة لبداية مشوار جيد في المسابقة.

وفي المقابل، حقق فريق استقلال خراسان المفاجأة الموسم الماضي وفاز بلقب الدوري الإيراني، لكنه هذا الموسم بدوره يعيش فترة تراجع ويحتل الصف الثامن فقط بعيد عن مراكز الصدارة ويأمل بدوره في التألق قاريا.

ويضم الفريق الإيراني مجموعة من اللاعبين المميزين في إيران أبرزهم حسن بيت سيد وسيد حسن وسلمان باهراني، لكن خبرة الفريق الضعيفة في المسابقة قد تشكل أمامه عائقا في التألق.

ويبقى اللقاء مفتوحًا بين فريقين دون خبرة قارية مهمة وكل الاحتمالات واردة، لكونه يجرى على أرض محايدة والفائز بينهما قد يفتح الطريق نحو المنافسة على أحد بطاقتي المجموعة الثانية.

الأهلي الإماراتي – استقلال طهران

يعتبر فريق استقلال طهران من الأندية التاريخية في آسيا، حيث توج بلقب البطولة مرتين وخسر النهائي مرتين ويعود للمسابقة بعد غياب في النسختين الماضيتين.

ويواجه الفريق الإيراني المثقل بالتاريخ والخبرة، والذي يبلغ دوري المجموعات بصعوبة وبضربات الترجيح على حساب السد القطري فريقًا إماراتيا يملك كل مقومات النجاح ويأمل في تتويج تاريخه بلقب قاري على المستوى الآسيوي.

ويملك الفريق الإيراني بعض اللاعبين الجيدين أبرزهم الهدافين جابر الأنصاري وعلي غوراني وأمين راضئيان، ويقودهم مدرب شاب هو الإيراني علي رضا منصوريان، الدولي السابق في المنتخب الإيراني.

وخسر الأهلي الإماراتي نهائي نسخة 2015 أمام غوانغزو الصيني وفي طريقه للنهائي واجه فريقين إيرانيين هما تراكتور سازي في دوري المجموعات وفاز عليه ذهابا وخسر أمامه إيابا ونفط طهران في ربع النهائي وهزمه ذهابا وإيابا.

ويضم الفريق الإماراتي مجموعة من اللاعبين المميزين ذوي الخبرة في صفوفه كالغاني أسامواه جيان والحارس ماجد ناصر والهداف أحمد خليل وأحمد حمادي والمالي ماكيتي ديوب.

ويقود فريق الأهلي الإماراتي الروماني كوزمين أولارويو، صاحب الخبرة الكبيرة في المسابقة، ويعرف جيدا الفريق الإيراني وعناصر قوته وهو ما سيحاول استغلاله لقيادة فريقه نحو الفوز في أول لقاء.

ويبقى الأهلي الإماراتي مرشحًا لخطف أول 3 نقط في مشواره في المجموعة الثانية لكون الفريق الإيراني لم يقدم خلال لقاء السد القطري ما يؤكد على قدرته الذهاب بعيدا في المسابقة ويبقى مستواه متواضعا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com