هجوم كويتي ومطالبات بإيقاف وليد الفراج.. تعرف على السبب (فيديو)

هجوم كويتي ومطالبات بإيقاف وليد الفراج.. تعرف على السبب (فيديو)

المصدر: إرم نيوز

عادت أزمة الإعلامي السعودي وليد الفراج وهجومه على الرياضة الكويتية لتطل برأسها من جديد، وتتصدر قائمة الموضوعات الأكثر تداولا على موقع تويتر.

ودشن مغردون هاشتاغا انتشر كالنار في الهشيم باسم ”#ايقاف_وليد_الفراج“، حيث انقسم المغردون إلى قسمين فمنهم من طالب الفراج بالاعتذار عن التصريحات التي أدلى بها عن الرياضة الكويتية وأن رائحتهم قد فاحت.

ومنهم من دافع عن الإعلامي السعودي باستماتة وأكد أنه كان يقصد أن الرياضة الكويتية يجب أن يتم إعادة هيكلتها وبنائها من جديد.

وكان وليد الفراج خاطب أحمد وطلال الفهد بالقول: ”دبروها عاد، فاحت، واحمدوا ربكم إنكم مو في الوسط الرياضي السعودي“.

وهو ما استدعى الإعلامي الكويتي جعفر محمد، للهجوم على ”الفراج“، بعد تعليقه عن تسبب الأخوين ”أحمد“ و“طلال“ الفهد في خروج الكويت من تصفيات آسيا 2019.

وقال جعفر: ”طلع واحد تافه في برنامج أتفه منه، وقال كلمة في الشيخ طلال الفهد ويجب أن أتوقف عندها، هذا الإعلامي الذي ظهر بطريقته (يتهزز) لأنه متعود على الطيران، متعود على الطقطقة“.

وأضاف الجعفر: ”العيب ليس على هذا الإعلامي، في إشارة إلى الفراج، ولكن على مالك قنوات (إم بي سي) وليد الإبراهيم“، مضيفًا: ”في النهاية هذا الإعلامي كومبارس يؤدي دوره ويذهب إلى بيته، لكن الحديث إلى شيخه (الإبراهيم)، فنحن من صنعنا الـ(إم بي سي)“.

ووجه الإعلامي حديثه إلى مالك قنوات الـ“إم بي سي“، قائلاً: ”نحن من علمناكم الإعلام، ونحن في الكويت الأقدر على التشخيص والتعاطي مع أحوالنا، كما أن خلافاتكم في الرياضة وغيرها نحن لا نتدخل“.

وأضاف: ”ليس جبنا منا ولا نقصًا في المعلومات، ولكن نحن نرصد كل مايحدث ونحترم خصوصية الدول وتعلمنا احترام الآخر ونصوبهم إن حادوا عن ضرب الصواب، وحذرت من الـ(إم بي سي) ومن تدخلها السافر في دولة الكويت ومحاولة (تأليب) الرأي الإعلام الكويتي وكان ذلك منذ 4 أشهر“.

يُذكر أن الكويت مُنعت رسميًا، أمس السبت، من المشاركة في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2019، وذلك بسبب عدم رفع الإيقاف عن الاتحاد الكويتي من ”الفيفا“.


للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com