هؤلاء سيتضررون من تجنيس السعودية لعمر السومة

هؤلاء سيتضررون من تجنيس السعودية لعمر السومة

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

لم يكن إعلان مسؤول المنتخب السعودي، عن سعيهم لتجنيس النجم السوري عمر السومة، هداف دوري جميل، ونجم النادي الأهلي، مفاجأة للمتابعين، فالكثيرون تكهنوا، بأن هذا اللاعب، سيكون ضمن حسابات الأخضر في المستقبل القريب.

ويرفض عمر السومة، اللعب باسم منتخب سوريا، بسبب الظروف السياسية، واعتراضه على تمثيل بلاده في ظل وجود النظام الحاكم الحالي.

ويملك عمر السومة في رصيده، 4 مباريات فقط مع منتخب سوريا الأول، خلال بطولة غرب آسيا بالكويت، العام 2012 ولكنه لعب على صعيد منتخب الشباب والمنتخب الأولمبي.

ماذا سيحدث حال تجنيس عمر السومة ولعبه باسم المنتخب السعودي؟

بالتأكيد هناك سيتضرر ويدفع الثمن، وهذا ما يرصده ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

نايف هزازي

تضم قائمة المتضررين، المهاجم القدير، نايف هزازي، لاعب فريق النصر السعودي.

وانضم هزازي أكثر من مرة للمنتخب السعودي، ولكن على سبيل الاضطرارية من جانب المدير الفني الهولندي، بيرت فان مارفيك، الذي اعترف في مناسبات عديدة، بوجود أزمة واضحة في خط الهجوم بالنسبة للأخضر.

ورغم عدم قناعة مارفيك، بالفائدة الفنية لهزازي مع المنتخب، في ظل صيامه عن التهديف خلال 5 مباريات دولية، خاضها العام 2016، وكان آخر أهدافه، في شباك تيمور الشرقية، بتصفيات كأس العالم في نوفمبر 2015 منذ 14 شهرًا كاملة، إلا أنه كان يضمه بصفة دائمة، لوجود عجز في هذا المركز، ولكن الوضع سيختلف مع انضمام السومة، لتتقلص فرص هزازي في دخول المعسكر من الأساس.

ناصر الشمراني

لا شك أن ناصر الشمراني، من المهاجمين المميزين، الذين يعزفون أجمل الألحان في الكرة السعودية رغم تقدم عمره ووصوله إلى 33 عامًا، وتحوله إلى بديل في صفوف فريقه الهلال في آخر موسمين.

ويملك الشمراني في جعبته 73 مباراة دولية، و16 هدفًا وهو معدل رائع بالنسبة للاعبين السعوديين ويؤكد خبرات اللاعب الملقب بـ“الزلزال“، الذي كان قائدًا لهجوم الأخضر في الفترات الأخيرة للاستفادة من خبراته.

ويخشى الشمراني أن يفقد موقعه في التشكيلة الخضراء، حال انضمام السومة، الذي سيكون المهاجم الأساسي، وربما تتغير طريقة لعب مارفيك ليعتمد عليه وحيدًا في الخط الأمامي، ولا يلعب برأسي حربة إطلاقًا، نظرًا للقدرات البدنية للمهاجم السوري الذي يتفوق فيها بمراحل.

محمد السهلاوي

يراهن الكثيرون على دويتو مميز بين السومة والمهاجم الآخر محمد السهلاوي، نجم نادي النصر، حال تجنيس المهاجم السوري.

ويقدم السهلاوي صاحب الـ29 عامًا، مستويات أكثر من رائعة مع المنتخب السعودي، ويسير بمعدلات مبهرة، حيث سجل 24 هدفًا في 26 مباراة دولية شارك بها منذ العام 2010 وتفوق على العديد من الأسماء الرنانة، في تاريخ الكرة السعودية.

وسيتأثر السهلاوي بانضمام السومة لمنتخب السعودية، ولكن ليس فنيًا، وإنما على صعيد النجومية، فسيفقد السهلاوي مكانته كنجم الشباك للأخضر في ظل اتجاه الأضواء للاعب واحد، وهو الوافد الجديد عمر السومة.

وهذه النقطة تؤثر على أداء وتركيز بعض اللاعبين داخل المستطيل الأخضر، خاصة ممن اعتادوا على النجومية وتركيز الجماهير عليهم.

كريستيان غروس

تبقى النقطة الأخيرة متمثلة في المدرب السويسري، كريستيان غروس، المدير الفني لفريق الأهلي، الذي يعاني في ولايته الثانية من تراجع أدائه الراقي، ونتائجه، ويسعى لإعادة بريقه واستعادة بطولاته.

ومن المؤكد أن السومة سيتأثر بدنيًا بانضمامه للمنتخب السعودي، الذي تنتظره مباريات نارية في الفترة القادمة، وهو ما سيدفع ثمنه النادي الأهلي، الذي كان يستفيد من جاهزية السومة البدنية وعدم استهلاكه في أي ارتباطات دولية، بعكس لاعبين آخرين، مثل المصري محمدعبد الشافي.

ويرى المدرب المصري عادل عبدالرحمن، المدير الفني لفريق الوحدة السعودي، في تصريحاته لـ ”إرم نيوز“ أن هذه النقطة تمثل هاجسًا لأي لاعب محترف، وهي اللعب باسم المنتخب.

وأضاف: ”الأمر يعد ميزة، ولكنه يتحول إلى عيب في ظل كثرة الارتباطات، وتلاحم المواسم، وزيادة فرص الإصابة، في ظل ندية مواجهات المنتخب، والسومة سيعاني من ذلك، خاصة أنه ليس معتادًا على خوض مباريات دولية، بقدر كبير في الموسم، لابتعاده عن منتخب سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com