الجماهير السعودية تحتفل بانتهاء مدة رئيس اتحاد الكرة

الجماهير السعودية تحتفل بانتهاء مدة رئيس اتحاد الكرة

المصدر: إرم نيوز

دشنت الجماهير الرياضية السعودية هاشتاغا، باسم ”#فرقاك_عيد_يا_احمد_عيد“، والذي انتشر كالنار في الهشيم، وتم تداوله بشكل كبير، للاحتفال برحيل مجلس إدارة اتحاد الكرة السعودي الحالي برئاسة أحمد عيد.

ويشهد مركز الملك فهد الثقافي بالعاصمة الرياض، ظهر اليوم السبت، مراسم انتخابات الدورة الثانية للاتحاد السعودي لكرة القدم، حيث يتنافس أربعة مرشحين على الفوز بمنصب الرئيس خلفاً للرئيس السابق أحمد عيد.

وانتخب عيد في الـ 20 من كانون الأول/ديسمبر 2012 بعد منافسة شرسة أمام خالد المعمر انتهت بحصول عيد على 32 صوتاً مقابل 30 صوتاً للمعمر.

ويدخل المعمر المنافسة على كرسي الرئيس مرة ثانية بجانب عادل عزت وسلمان المالك ونجيب أبو عظمة لقيادة اتحاد اللعبة لأربع سنوات قادمة.

وبحسب لوائح الانتخابات فإن حصول أي مرشح على ثلثي الأصوات سيكون كافياً لإعلانه رئيساً إذ ستكون صناديق الاقتراع، متاحة لـ 47 صوتاً لانتخاب المجلس الجديد منها خمسة أصوات للجنة الأولمبية السعودية، بخلاف 27 صوتاً لأندية الدرجات الثلاث: الأولى، الثانية، والثالثة.

وحال عدم الوصول لثلثي الأصوات فإن الكرسي يتطلب تحقيق نصاب الأغلبية العادية (النصف + 1) في الجولة الثانية، وإن لم يحصل أحدهما على هذه الأغلبية، فإن جولة ثالثة من التصويت ستقام، ومنها سيستبعد من حصل على أصوات أقل في الجولة الثانية، وحينها لا يبقى إلا صاحبا الأصوات الأكثر فينصّب واحد منهما رئيساً بالأغلبية وإذا تساويا تحسم الجولة الرابعة بالقرعة.

وتضم قائمة المرشحين لمنصب نائب الرئيس خالد آل ثنيان ومحمد الدوسري وياسر المسحل، الذي يشغل حاليا رئيس رابطة دوري المحترفين، وأحمد الوادعي، الذي أعاده مركز التحكيم السعودي لقائمة الترشح أمس الخميس بعد طعنه بقرار لجنة الاستئناف الانتخابية باستبعاده.

وتضم قائمة الأعضاء المترشحين لمقعد عضو المجلس كلا من أحمد العقيل وباسم منقل وخالد الحمدان وخالد بن مقرن وعبدالعزيز السلمان وعبدالله البرقان وعلي العباد ومحمد المقيطيب ومحمد الزهراني ومريح الشمري وموسى الزياد وناصر الحمدان وناصر القحطاني.

بينما رد عيد، قائلا، إنه سامح كل من أساء إليه وتجاوز في انتقاده.

وقال عيد، خلال كلمته أمام أعضاء الجمعية العمومية المنعقدة حاليًا للإعلان عن الرئيس الجديد للاتحاد السعودي: ”نشكر نواف بن فيصل على تقديمه مشروع خصخصة الأندية الذي جاء بعده عبدالله بن مساعد ليكمل المشروع حتى اعتماده“.

وتابع: ”قمنا برفع عائدات الاتحاد السعودي خلال ولايتنا إلى 120 مليون ريال، واستحدثنا بطولة كأس السوبر ونقلناها إلى أوروبا“.

وأضاف: ”انخفض الطلب على الحكم الأجنبي في الموسمين الماضية بنسبة 20% وتواجد الحكم المحلي في النهائيات بعد غياب“.

واختتم عيد حديثه: ”سامحت كل من أساء لي وتجاوز في انتقادي محتسبًا ذلك عند الله“.


للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com