الاتحاد والنصر.. كلاسيكو حَبْس الأنفاس في الدوري السعودي

الاتحاد والنصر.. كلاسيكو حَبْس الأنفاس في الدوري السعودي

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

تتجه الأنظار، مساء اليوم الأحد، إلى لقاء الكلاسيكو في الجولة التاسعة لمسابقة دوري جميل السعودي، بين الاتحاد وضيفه النصر، على ملعب ”الجوهرة المشعة“.

وتبدو مباراة الكلاسيكو مهمة ومؤثرة في مشوار الفريقين نحو المنافسة على لقب الدوري، تحت شعار قمة ”حبس الأنفاس“، خاصة أن الاتحاد يقدم موسمًا متميزًا، بينما يبقى النصر متفوقًا في مواجهاته الأخيرة ضد العميد.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي، بعض اللمحات الفنية والتاريخية عن لقاء كلاسيكو الدوري السعودي.

تاريخ عريق

يملك الفريقان الكبيران تاريخًا طويلًا وعريقًا مع الكرة السعودية، فهما من أكبر الأندية التي تجيد حصد الألقاب.

وتأسس نادي الاتحاد عام 1927 وفاز بلقب الدوري السعودي 8 مرات، كما فاز بلقب كأس الملك 8 مرات أيضًا، وحصد كأس ولي العهد 7 مرات، وفاز بالبطولة العربية مرة، والسوبر المصري السعودي مرتين، ودوري أبطال آسيا مرتين، وكأس الاتحاد الآسيوي مرة.

وكانت آخر بطولة تدخل خزائن الاتحاد عام 2013، بالفوز بلقب كأس الملك، ويسعى عميد الأندية السعودية للعودة من جديد لعصر الألقاب.

وأنشئ نادي النصر عام 1955، وحصد الفريق لقب الدوري السعودي 8 مرات، وكأس الملك 6 مرات، وكأس ولي العهد 3 مرات، وكأس الاتحاد الآسيوي مرة، وكأس السوبر الآسيوي مرة.

وتقابل الفريقان طوال تاريخهما 86 مرة، فاز الاتحاد في 34، لقاء مقابل 26 انتصارًا للنصر، و26 تعادلًا، وسجل الاتحاد 129 هدفًا في شباك النصر، الذي سجل 107 أهداف.

دوافع الثأر

يبقى اللقاء مفعمًا بدوافع الثأر للاعبي الاتحاد، بعد أن تلقى الفريق هزيمة مريرة في آخر لقاء ضد النصر بخماسية، دون رد على الملعب نفسه، وهي النتيجة الأكبر في تاريخ لقاءات الفريقين.

ولم يسبق أن فاز النصر على الاتحاد في عقر داره بهذه النتيجة، ولكن النقطة الأهم أن الاتحاد يسعى لإثبات عودته للجميع بالفوز على النصر.

وأكد النجم الاتحادي والنصراوي الشهير حسني عبدربه، لاعب وسط منتخب مصر، في تصريحات مقتضبة لـ“إرم نيوز“ أنه يتابع المباراة ويتمنى التوفيق للفريقين.

وأشار إلى أن ذكرياته لا تنسى مع النصر تحديدًا، لأنه توج بالألقاب، كما يعتز بالفترة التي قضاها مع الاتحاد ولعب خلالها مع نجوم كبار.

الاتحاد مختلف

يخوض الاتحاد المباراة في ظروف مختلفة، فالعميد هو صاحب الصدارة برصيد 19 نقطة، وهو الفريق الأكثر تهديفًا برصيد 19 هدفًا واستقبلت شباكه 10 أهداف.

ويقود الاتحاد المدرب التشيلي سييرا، الذي أعاد الكرة الجماعية إلى منظومة الفريق، كما أن الصفقات الجديدة ساعدت النادي على العودة من جديد للأضواء، رغم الظروف المالية القاسية، التي ألقت بظلالها على اللاعبين.

ويفضل المدرب سييرا إراحة المصري محمود عبد المنعم ”كهربا“ وعدم الدفع به في المباراة، نظرًا لأنه عائد من إصابة قوية في العضلة الخلفية، بينما تبدو فرص التونسي أحمد العكايشي كبيرة في المشاركة.

وقال سييرا، إنه يسعى في مباراة النصر إلى فرض أسلوب فريقه، والعمل على الخروج بنتيجة إيجابية.

ووجه سييرا حديثه لجماهير الاتحاد، قائلًا: ”نحتاج لمساندتكم في جميع المباريات، مباراة النصر فاصلة لنا على طريق الحفاظ على الصدارة“.

وقال المصري، عادل عبدالرحمن، مدرب الاتحاد والباطن السابق، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ إن الاتحاد هذا الموسم يقدم كرة جميلة ورائعة.

وأشار إلى أن جماعية فريق الاتحاد تبدو واضحة وبصمات سييرا ملموسة، موضحًا أن غياب كهربا سيؤثر على القوة الهجومية للفريق، ولكن عودة العكايشي، ستكون مهمة أيضًا مع باقي الأوراق المؤثرة، وعلى رأسها فهد المولد.

النصر والكعب العالي

ويراهن النصر في لقاء الاتحاد على كعبه العالي، وفوزه في 6 مباريات على التوالي، على العميد الذي كان آخر فوز حققه على حساب العالمي يوم الـ 23 من أغسطس 2012 أي قبل 51 شهرًا.

ويحتل النصر المركز الثالث، برصيد 18 نقطة، والفوز يعني للعالمي أنه سيتصدر الترتيب أو يتقاسم الصدارة مع الأهلي حال فوزه، ولكن الهزيمة تبعده عن سباق القمة الذي سينفرد به الاتحاد.

وفاجأ المدرب الصربي زوران ماميتش الجماهير النصراوية، باستبعاد الثلاثي المتميز حسين عبدالغني وأحمد الفريدي وعبدالله العنزي، لأسباب فنية، وهو الأمر الذي يدق ناقوس الخطر في صفوف النصر، خاصة أن اللاعبين الثلاثة أصحاب خبرات.

ويغيب أيضًا عن الفريق لاعبه إبراهيم غالب، العائد من جراحة في الركبة، بعد إصابته بقطع في الرباط الصليبي، بينما يراهن النصر على قدرات لاعبيه، وعلى رأسهم الهداف محمد السهلاوي، بجانب المخضرم نايف هزازي والسريع حسن الراهب.

وقال زوران: ”بلا شك هي مباراة الطموح، تجمع أفضل فريقين بالسعودية حاليًا، النصر يبحث عن الصدارة ويسعى لها والاتحاد يسعى للمحافظة على تصدره“.

وأضاف: ”أتوقعها أمسية كروية وجماهيرية كبيرة، عملنا على تحضير الفريق بصورة جيدة ولعبنا مباراة ودية أمام الرائد حققت أهدافها وخرجنا منها بفوائد عدة“.

واختتم تصريحاته: ”جاهزون للمباراة ونتمنى أن نوفق في تحقيق النتيجة التي نطمح إليها ونعود للرياض بنقاط المباراة، نعرف أن الخصم عنيد وهو متصدر الدوري حتى الآن، ويضم عناصر جيدة ويلعب بأداء جماعي، تعودنا دائمًا أن نحترم خصومنا، ونسعى لاستغلال ما يمكن استغلاله من الجوانب الفنية من أجل الفوز بالمباراة“.

وأكد المدرب المصري، عمرو أنور، مدرب الاتحاد السعودي الأسبق في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ أن النصر فريق يملك عناصر الخبرة، التي ترجح كفته في مثل هذه اللقاءات الصعبة.

وأوضح أن المدرب زوران أعاد للنصر هيبته، بعد تراجع النتائج في الموسم الماضي، متوقعًا أن يكون الصراع التكتيكي بين زوران وسييرا عنوان المباراة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com