لجنة توثيق البطولات السعودية تثير أزمة قوية في الشارع الرياضي

لجنة توثيق البطولات السعودية تثير أزمة قوية في الشارع الرياضي

المصدر: إرم نيوز

ما زالت أصداء إعلان لجنة توثيق بطولات الأندية السعودية عن نتائجها من حصر عدد البطولات والألقاب التى توجت بها مختلف أندية المملكة على مدار تاريخها، يلقي بظلالها على الشارع الرياضي السعودي.

وكانت اللجنة أعلنت، أمس الأحد، عن صدارة الهلال للبطولات المحلية والخارجية في مؤتمر صحفي عقدته ظهر اليوم بحضور الأمير عبدالله بن مساعد، رئيس الهيئة العامة للرياضة.

وجاء الهلال متصدرا بـ54 بطولة والاتحاد ثانيا بـ33 بطولة والأهلي ثالثا بـ31 بطولة والنصر يتساوي مع الشباب بـ23 بطولة.

ومنحت لجنة توثيق تاريخ الرياضة السعودية حق إبداء الاعتراض على نتائج إعلان بطولات الأندية في مدة أقصاها شهر من تاريخ اليوم.

ولكن الأندية لم تنتظر انقضاء الشهر، إذ أعلنت أندية الأهلي والنصر والشباب والاتحاد رفضها لهذه النتائج بتصريحات وبيانات غاضبة.

وأعلن أحمد المرزوقي، رئيس النادي الأهلي، عدم اعترافه بنتائج لجنة توثيق البطولات اليوم، لافتاً إلى أن فريق عمل توثيق البطولات لم يُخاطبهم للوقوف على عدد بطولات النادي أو تاريخه.

وأضاف المرزوقي: ”تاريخ الأهلي كبير وإنجازاته كبيرة ولا يمكن إيجازها في تصريح أو مكالمة، وننتظر تقرير لجنة الأهلي، وتاريخ الأهلي (عمرا) أكبر من جميع أعضاء فريق التوثيق“.

وأكد رئيس النصر، الأمير فيصل بن تركي، عن تمسك إدارة ناديه بموقفها الرافض للاعتراف بعمل لجنة توثيق البطولات، وذلك على خلفية إعلان نتائجها اليوم، مؤكدا: ”سنحتفظ بحقنا في اتخاذ جميع الإجراءات التي تحفظ تاريخ وسمعة نادينا بشكل خاص وسمعة وتاريخ الرياضة السعودية بشكل عام“.

وأعلنت إدارة نادي الشباب برئاسة عبدالله القريني تحفظها على إعلان اللجنة، وأصدرت إدارة الشباب بياناً إعلامياً أكدت من خلاله تحفظها على النتائج، مؤكدة أن ما قام النادي برفعه للجنة مخالف لما أعلن، وأكدت أنها من أوائل الأندية التي تعاونت مع اللجنة حسب تأكيدات رئيسها تركي الخليوي، مشدداً على أن النادي سيقوم بجميع الإجراءات اللازمة لحفظ حقوق النادي من خلال الاستئناف وتقديم المستندات والشواهد على عدم صحة الإعلان.

الصحف الرياضية -أيضا- أفردت صفحاتها الْيَوْمَ لنتائج عمل اللجنة وإثارتها للشارع الرياضي، فيما نشرت صوراً فكاهية عن اللجنة على صدر صفحاتها الأولى، ومنها صحيفتا ”الرياضي“ و“النادي“.

وهاجم الإعلامي عبدالعزيز الغيامة، الهيئة العامة للرياضة وأعضاء اللجنة متسائلاً عن آلية اختيار الأعضاء.

وانتقد ”الغيامة“ الكلمة التي نُسبت للأمير عبدالله بن مساعد وقوله لأحد الإعلاميين في الموتمر الصحفي كلمة ”مو شغلك“، إذ قال ”الغيامة“: ”‏‏أقول للأمير عبدالله بن مساعد من حق أي صحفي أن يسأل، وهذا شغله، ‏لكن أنت اللي ‫مو شغلك التدخل بعمل الاتحادات“.