السعودية.. الجمهور يهاجم رئيس الهلال.. ودياز يبرر الهزيمة أمام الاتحاد

السعودية.. الجمهور يهاجم رئيس الهلال.. ودياز يبرر الهزيمة أمام الاتحاد

تسببت مشادة كلامية بين الأمير نواف بن سعد، رئيس نادي الهلال السعودي، ومرافقه من جهة، وأحد أفراد الأمن المكلفين بحراسة بوابات الدخول من جهة أخرى في توقيع عقوبة الإيقاف بحق رجل الأمن من قبل قيادة قوة أمن الاستاد.

وحضر رئيس الهلال بسيارته الخاصة لحضور مباراة فريقه أمام الاتحاد، أمس الجمعة، وطلب الدخول من البوابة الجنوبية المخصصة للمشاه، إلا أن رجل الأمن رفض بحجة وجود تعليمات بعدم السماح بدخول أي سيارة من هذه البوابة، وقام السائق بإبلاغ رجل الأمن بأنه يتحدث لرئيس الهلال، إلا أن رجل الأمن أصر على موقفه واحتج بوجود تعليمات بعدم السماح لغير المشاه، فقام السائق بمحاولة الدخول عنون والتحرك للأمام بالسيارة، فاعترض رجل الأمن طريق السيارة بالمركبة الأمنية ورفض السماح بدخولها، ما أثار نقاشاً حاداً انتهى بحضور الضابط الذي اعتذر لرئيس الهلال وسمح له بالدخول، وأحال رجل الأمن للتوقيف.

وشهد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” حالة من الغليان، بسبب ما حدث حيث أنشأت الجماهير هاشتاغا بعنوان “رئيس الهلال يسجن رجل أمن”.

تلك الواقعة حدثت قبل بداية مباراة الكلاسيكو التي جمعت الهلال بالاتحاد، وانتهت بفوز الأخير بهدفين دون رد في الجولة السابعة من جميل واحتلاله لصدارة الترتيب.
وغرد السعوديون غاضبون، ما حدث حيث كتب كحيلان العتيبي: “‏قبل شهرين رئيس الهلال يشتم بخاري ولا يعاقب! والآن،‫#رئيس_الهلال_يسجن_رجل_أمن‬، حسبي الله ونعم الوكيل”.

وكتب راوي قائلاً :”‫#رييس_الهلال_يسجن_رجل_امن‬، ‏الفرق كبير هناك: ترك رجل الأمن مهمته وتفرغ لتصوير ⁧‫#كحيلان‬⁩ وهنا:قام رجل الأمن قام بمهمته على أكمل وجه لكنه عوقب”.

فيما، شدد الأرجنتيني رامون دياز، مدرب الهلال السعودي الجديد، على أن لاعبيه قدموا مستوى جيدا في الشوط الاول أمام الاتحاد السعودي، في المواجهة التي جمعت الفريقين، مساء الجمعة، بدوري عبداللطيف جميل، وعاب عليهم عدم ترجمة الهجمات التي منحت للفريق لأهداف، وذلك ما صعب عليهم المهمة.

وقال في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة: “تحكمنا في مجريات الشوط الاول بالكامل، لكن براعة حارس الاتحاد حدت من التسجيل، واختلف الأمر في شوط المباراة الثاني ولم يكن مرضياً لنا بسبب كثرة الأخطاء في الجوانب التكتيكية التي يجب أن نعمل عليها ونتفاداها في المستقبل”.

وألمح رامون إلى ضيق الوقت الذي استلم فيه الفريق، مؤكدا أنه لم يستطع تغيير الكثير في تكتيك الهلال وتحديد أدوار اللاعبين، موضحا: “أنا مدرب محترف ومن الطبيعي أن أعمل منذ قدومي لتدريب الفريق ونأمل أن نعيد الأمور لمجراها الطبيعي ونصحح جميع الإشكاليات التي ظهرت، خاصة في وسط الملعب الذي كانت نقطة ضعف الهلال في اللقاء، حيث أن الهلال يلعب بشكل مميز لكن العيب الوحيد هو نقل الكرة من الوسط للهجوم”.

من جانبه، قال محلل قنوات mbc prosport، اللاعب السويدي ومحترف الهلال السابق، ويليهامسون إن انفعالات المدرب الأرجنتيني دياز تسببت في توتر لاعبي فريقه.

وتابع: “لغة الجسد من رامون دياز سلبية وانفعالية وتعطي دلائل بالغضب وهذه إشارات لا تعطي الطاقة للاعبين”.

فيما تساءل الإعلامي ردة الحارثي: “‏هل هو مستعجل على الشرط الجزائي، والدليل يخرج مهاجم وينزل مهاجم وهو مهزوم بهدفين”.