كيف تدور موقعة الثأر بين النصر والأهلي في الدوري السعودي؟

كيف تدور موقعة الثأر بين النصر والأهلي في الدوري السعودي؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

تتجه الأنظار، مساء الجمعة، لمتابعة اللقاء المرتقب والمثير بين النصر والأهلي على ملعب ”الملك فهد“ في قمة مباريات الجولة السادسة لدوري جميل السعودي للمحترفين.

ويبدو أن عنوان الثأر، هو المسيطر على هذه المواجهة النارية، التي تجمع بين الأهلي حامل لقب النسخة الماضية والنصر، حامل لقب النسخة قبل الماضية في الدوري السعودي، بعدما استطاع الأهلي أن يحقق لقب كأس الملك في شهر مايو الماضي على حساب النصر.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي، أبرز ملامح موقعة الثأر بين النصر والأهلي في الدوري السعودي.

موقف الفريقين

حصد النصر في الجولات الخمس الماضية 9 نقاط، وأضاع 6، محتلاً المركز السابع وهو الأمر الذي أصاب جماهيره بالغضب، بعدما تلقى هزيمتين مفاجئتين أمام الخليج والاتفاق، إلا أن الإدارة رفضت تماماً فكرة إقالة المدير الفني زوران.

وحصد حامل اللقب، الأهلي، 10 نقاط في 5 مباريات خاضها بالدوري وتلقى الفريق هزيمة وحيدة على يد الشباب وتعادل مع الاتحاد في ديربي جدة، وأقال الأهلي مدربه البرتغالي جوزيه غوميز واستعان بخدمات مدربه السابق السويسري كريستيان غروس.

وسجل الأهلي 10 أهداف مقابل 8 للنصر، وهو ما يعكس قوة الهجوم الأهلاوي قبل موقعة الدوري، بينما يبدو دفاع النصر أقوى بعد تلقيه 3 أهداف مقابل 5 في شباك الأهلي.

ويسعى النصر لتحقيق الفوز على الأهلي الذي غاب في آخر 6 مواجهات بينهما، وكان آخر فوز لـ“العالمي“ يوم 29 ديسمبر 2013 وهي فترة تصل إلى 3 أعوام بنتيجة 3-1 في الدوري.

النصر وطوق النجاة

يسعى النصر لتحقيق الفوز على الأهلي، خاصة أنه اللقاء الذي يمثل طوق النجاة للفريق في موسمه الحالي أمام جماهيره، ويؤكد سعيه لاستعادة الوجه المشرق الذي حصد البطولات في المواسم الماضية، قبل أن يتدهور مستوى الفريق.

ويبدو الفريق النصراوي دفاعياً مع مدربه زوران، الذي أضفى الصلابة الدفاعية على الخط الخلفي والروتين الخططي مع وجود ثنائي هجومي في الأمام، هما نايف هزازي ومحمد السهلاوي.

ويخشى النصر مسألة الضغوط النفسية الشديدة، التي يتعرض لها الفريق قبل كلاسيكو الأهلي، خاصة أن موقف  الفريق ليس على ما يرام في جدول الترتيب، ويرى المدرب الصربي زوران ماميتش، أنه متفاءل بالروح التي أظهرها لاعبو الفريق.

وأكد زوران، أنه لا يحب الحديث عن المنافس، ولكنه درس الأهلي جيداً ويعلم طريقة لعبه مع جروس ونقاط القوة والضعف في صفوفه وهو الأمر الذي يجعل المباراة أكثر سخونة وإثارة.

وأكد عمرو أنور، مدرب الاتحاد السعودي السابق، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ أن النصر يعاني منذ فترة من حالة عدم ثبات المستوى، فتارة يقدم كرة جميلة وتارة أخرى يكون بعيداً عن مستواه ويخسر من فرق صغيرة.

وأشار أنور إلى أن النصر لديه لاعبون أصحاب خبرات، يسببون مشكلة لأي منافس مثل: نايف هزازي ومحمد السهلاوي وحسين عبد الغني، مع دور مهم للاعب المحترف فيكتور أيالا، من أجل تهديد مرمى الأهلي، واستغلال نقاط الضعف في صفوف المنافس مؤكداً أن المباريات الكبرى مثل الأهلي والنصر بلا مقاييس، ولا تعترف بأي ظروف أو معطيات.

عودة غروس وتصحيح المسار للأهلي

يراهن الأهلي وجمهوره على عودة المدرب السويسري كريستيان غروس من جديد، وهو ما يعني عودة الاستقرار والتوازن للفريق حامل اللقب، وصاحب الثنائية في الموسم الماضي مع جروس.

وقضى غروس أشهرا معدودة خارج قلعة الأهلاوية، إلا أن مهمته في تصحيح مسار الفريق بعد تجربة غوميز القصيرة تبدو في غاية الصعوبة، خاصة أنه لاحظ تراجع حالة الثقة لدى اللاعبين واختلاف بعض الأمور.

وتبدو أسلحة الأهلي واضحة ومعلومة للجميع، وعلى رأسها الهداف السوري، عمر السومة، بجانب سلمان المؤشر ومهند عسيري ورمانة الميزان تيسير الجاسم وصانع الألعاب فتفايزيديس والجناح السريع ماركينيوس.

وقال غروس عن مواجهة النصر، إنه سعيد بالفوز على القادسية والفيصلي قبل هذا اللقاء، موضحاً أنه واثق بقدرات لاعبيه على تحقيق الفوز، وحصد النقاط الثلاث التي تعيد التوازن للفريق في جدول الترتيب، وأمام منافس قوي.

ويرى عادل عبد الرحمن، مدرب الباطن السعودي، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ أن غروس مدرب قدير ويستطيع إعادة الأهلي سريعاً لسابق عهده، خاصة أن الفريق عانى من ضياع 4 نقاط، بعد مرور 5 جولات.

وأشار عبدالرحمن، إلى أن الأهلي يملك كل الأسلحة التي تقوده لتحقيق الفوز على أي منافس، خاصة خط الهجوم، في وجود السومة وماركينيوس الى جانب فتفا وسلمان المؤشر.

السومة والسهلاوي

يراهن جمهور الأهلي على قدرات هدافه السوري، عمر السومة، الذي اعتلى صدارة هدافي الدوري السعودي في الموسم الماضي، ويعد أحد نجوم الشباك حالياً في الكرة السعودية.

وسجل السومة في مرمى النصر 9 أهداف خلال آخر عامين، وهو رقم كبير للنجم السوري يعني أنه يسجل بالتخصص في مرمى العالمي، وتبدو مهمة إيقافه صعبة للغاية، على ثنائي الدفاع النصراوي، إيفان وعبد الله مادو، خاصة أنه سجل هذا الموسم 6 أهداف.

ورفض السومة الحديث قبل لقاء النصر، إلا أنه أكد بعد عودة غروس لقيادة تدريبات الأهلي، أنه سعيد بتولي المدرب السويسري المهمة من جديد، ويسعى للتألق معه.

أما محمد السهلاوي، هداف النصر، فسجل هذا الموسم هدفًا واحدًا، ويسعى لاستعادة مستواه كهدّاف مميز في صفوف العالمي، كما سجل في شباك الأهلي 5 أهداف.

وأكد السهلاوي، أنه يتمنى قيادة فريقه لتحقيق النقاط الثلاث وإزعاج دفاعات الأهلي، وهز الشباك مع زملائه من أجل خطف النقاط الثلاث، التي تسهم بقوة بتحسين ترتيب الفريق واكتساب الثقة من جديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com